التهاب البروستاتا الأسباب والعلاج

التهاب البروستاتا من الأمراض التي تنتشر بشكل كبير بين الرجال في الفئة العمرية فوق 50 عام وله العديد من الأنواع التي تصيب منطقة أسفل المثانة ونقدم لكم من خلال مقالنا هذا على مجلة رجيم أسباب التهاب البروستاتا وطرق علاجها.

التهاب البروستاتا

ما هو التهاب البروستاتا

التهاب البروستاتا من أنواع الأمراض المنتشرة بين الرجال، فهو عبارة عن التهاب يصيب غدة البروستاتا ويكون عبارة عن غدة يشبه حجمها حجم الجوز توجد تحت المثانة فهي تكون جزء من الجهاز التناسلي عند الرجال، تنتج تلك الغدة مجموعة من السوائل ومن أهم وظائفها إنتاج السائل المنوي.

من المحتمل أن ينتج التهاب البروستاتا هم الإصابة بالعدوى بجانب العديد من الأسباب المتنوعة، حيث أن التهاب البروستاتا من أكثر المشاكل البروستاتا مرضاً انتشاراً عند الرجال الذين تكون أعمارهم أقل من 50 سنة وهنا يمكن أن يكون التهاب البروستاتا مرض حاد أو مزمن، كما يوجد أنواع متعددة من التهاب البروستاتا وسوف نستعرضها لكم خلال السطور القادمة.

أنواع التهاب البروستاتا

هناك العديد من الأنواع المختلفة لالتهاب البروستاتا والتي تشمل التالي:

  • التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن:

يعرف بأنه العدوى البكتيرية التي تتكرر بغدة البروستاتا ويمكن أن تكون أعراض هذا النوع من التهاب البروستاتا طفيفة، أو لا يظهر ويعاني المريض من أي أعراض وعلى الرغم من ذلك يصبح علاجه صعب.

  • التهاب البروستات الجرثومي الحاد:

ينتج التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد عن عدوى بكتيرية وتكون مفاجأة في بعض الأحيان، وتضم أعراض تشبه أعراض الإصابة بالأنفلونزا ويعتبر من أقل أنواع المرض انتشاراً بين أربعة أنواع التهاب البروستاتا.

  • التهاب البروستاتا عديم الأعراض:

في معظم الأحيان يتم تشخيص خلال تشخيص سرطان البروستاتا أو العقم، فالأشخاص الذين يصابون بالتهاب البروستاتا فيكون عديم الأعراض أو الشعور بعدم الراحة، وسوف يكون لديهم خلايا مكافحة العدوى الموجودة بالسائل المنوي.

  • التهاب البروستاتا المزمن:

من الممكن أن يتم وصف التهاب البروستاتا المزمن بأنه غير التهابي أو التهابي، ولكن يتوقف ذلك على عدم وجود خلايا تقضي على العدوى بالبول أو في السائل المنوي وسائل البروستاتا، في بعض الأوقات لا يستطيع الفرد تحديد سبب محدد، ومن المحتمل أن تختفي أو تظهر الأعراض أو أنها تظل مزمنة.

أهم أسباب التهاب البروستاتا

هناك عدة أمور يمكن أن تكون من أسباب التهاب البروستاتا وهي:

  • تتسبب البكتيريا في التهاب البروستاتا حيث أنها تتسرب لغدة البروستاتا بالمسالك البولية من الامتداد المباشر أو أنها تنتشر اللمفاوي من المستقيم.
  • تكون الكائنات الحية مسئولة عن العدوى هي التي تكون موجودة بأغلب الأوقات بالتهابات المسالك البولية الإشريكية القولونية.
  • في بعض الأحيان لا يمكن أن يتم العثور على أي سبب للإصابة بالتهاب البروستاتا.
  • من المحتمل أن يكون السبب في التهاب البروستاتا نتيجة عن بعض الكائنات الحية التي يتم نقلها جنسياً مثل النيسرية البنية المتدثرة الحثرية أو فيروس نقص المناعة البشرية.

التهاب البروستاتا

علاج التهاب البروستاتا

يتم وصف العلاج على حسب السبب الرئيسي للإصابة بالتهاب البروستاتا، كما يتم وصف المضادات الحيوية في حال كان السبب في المرض هو عدوى بكتيرية، في كافة أنواع وأشكال التهاب البروستاتا تحتاج إلى السيطرة على الألم إذا احتاج الأمر لذلك، العلاج يقلل من المضاعفات والآثار الجانبية من قبل الطبيب المختص لمعالجة الحالة، ولكن في بعض الأوقات يحتاج المرضى بالتهاب البروستاتا إلى تلقي العلاج في المستشفى ومن ضمن الأدوية التي يمكن أن تستخدم في العلاج الآتي:

  • الأدوية المضادة للالتهابات يتم استخدامها لتقليل الشعور من الألم .
  • المضادات الحيوية يقوم الطبيب المختص بتحديد أنواع المضادات الحيوية التي يتم استعماله في هذه الحالة مع علم المريض بفترة العلاج.
  • حاصرات ألفا تستخدم من خلال استرخاء ألياف العضلات حول غدة المثانة والبروستاتا، كما من الممكن أن تخفف من الأعراض البولية وتساهم على تفريغ المثانة.