ورود رومانسية للاهداء

ورود رومانسية للاهداء هي أجمل ما يمكن تقديمه للحبيب roses، والورود هي تعبير مباشر وصريح عن الحب، وكل وردة من الورود لها لون مختلف عن الأخرى ولها معنى مختلف كذلك، فالورود الحمراء دليل على الحب، والورود البيضاء دليل على الفرح والتسامح، والورود الصفراء دليل على الغيرة وهكذا، ويمكنك الاختيار بين أنواع الورود وألوانها بما يتناسب مع طبيعة الرسالة التي تريد إيصالها .

ورود رومانسية للاهداء

لأغنيةٍ سقاها الوردُ أغنيةً
مواويلا .. مواويلا
وقطرّ شهدَه منْ ألفِ ليلتها
وحينَ روى
الحكايا،
وارتوى شمعا
وورَّى سهده المائيَّ
قنديلا .. فقنديلا
وحين غوى
وضمتْ شهرزاد سؤالَها
الليليَّ
في خفرٍ إلى خفرٍ
غوى، والليلُ الأسيلُ مانحٌ
خدّه
تأوه صاعدًا درجَ الليالي
شارداً
في متاهته
أخاديدا .. أخاديدا
تأبطها كمروحة الأمالي
وآهتها
قصيدة وردةٍ كانتْ
مواعيدا .. مواعيدا
فمنْ أينَ المضيّ إليك
يا عطرًا غوى من ألفِ ليلتها
وهذا الورد يشهقُ
فتنة جذلى، ويطرقُ بابَ شرفتها
ليأرقَ بينَ عينيها
سؤالَ قصيدةٍ عنْ قبلةِ الوردة
تآويلا وتأويلا

وفي قصيدة أتاك الورد محبوباً مصوناً يقول الشاعر ابن المعتز :

أتاكَ الوَردُ مَحبُوباً مَصُوناً،
كمَعشوقٍ تكَنّفَهُ الصّدودُ
كأنّ بوَجهِهِ، لمّا تَوافَتْ
نجُومٌ في مَطالِعِها سُعُودٌ
بَياضٌ في جَوانِبِهِ احمِرارٌ،
كما احمرّتْ من الخجلِ الخدودُ

وفي قصيدة اشرب على الورد في نيسان مصطبحا يقول الشاعر أبو نواس :

اشرَبْ على الوَرْدِ في نيسانَ، مُصْطبِحاً
من خمْرِ قُطْرَبُّلٍ حمراءَ كالْكاذيّ
واخْلَعْ عذارَكَ؛ لا تأتي بصَالِحَـة ٍ
ما دمْتَ مسْتوْطناً أكنْافَ بغْداد
نعّمْ شبـابَكَ بالخمْرِ العتيقِ، ولا
تَشْرَبْ كما يشْرَبُ الغـمـارُ من مــاذي
صلْ من صفَتْ لكَ في الدّنيا مودّتُه
و لا تصِلْ بإخـاءٍ حبْلَ جَــذّاذِ
يعــوذُ باللهِ إنْ أصْبَحْـتَ ذا عَــدَمٍ ،
وليس منْك إذا تُثْري بمُعْتَاذِ

وفي قصيدة دكان الورد تقول الشاعرة سوزان عليوان :

دُكَّانٌ في شارعٍ مهجور.
قرميدُهُ ناياتُ ريحٍ،
أقدامُهُ ملحٌ ذائبٌ في المطر.
خلفَ الزجاج المُغَبَّش
أوانٍ فارغةٌ
شرائطُ غادرتْها الفراشاتُ
مقصٌّ ملطَّخٌ بدمِ زهرةٍ.
وردةٌ معلَّقةٌ على البابِ
تختصِرُ عناءَ الكلمات:
“كُنَّا نبيعُ الوردَ، هُنا”.

ورود رومانسية للاهداء متحركه

  • تذكّر أنّ أجمل ما في الحياة هي الأشياء الأقلّ نفعاً كالطّواويس والورود.
  • الورود هي الطّبيعة الصّامتـة النّابضة بكلّ أنواع الحياة.
  • إنّ الورود من أفضل الطّرق للاعتذار، لأنّها تبثّ ما في القلب.
  • يلتصق أريج الزّهرة باليد التي تقدّمها.
  • عند مشاهدتك للورود ينتابك إحساس جميل، كأنّه شخص يقول لك سأجعل الحياة جميلةً من أجلك.
  • الطّريق المفروشة بالورد لا تقود إلى المجد.
  • إذا شعرت بالتّشاؤم، فتأمّل وردة.
  • إذا نمت على الورد في شبابك فسوف تنام على الشّوك في شيخوختك.
  • جميع أزهار المستقبل هي في البذور التي تزرعها اليوم.
  • الورود لغة يتداولها جميع البشر في العالم لا تحتاج لمترجم.
  • بالفكر يستطيع الإنسان أن يجعل عالمه من الورد او من الشّوك.
  • الورود تهذّب النّفس والرّوح، كلّما نظرنا لها نتعلّم درساً جديداً، فسبحان من أبدعها.
  • الورود هي أمل الحياة.

  • من محلّ الورد المقابل للمقبرة يشتري وردًا لا يعرف لمن، وينتظر.
  • إذا كان معك قرشان فاشتري بواحد رغيفاً، وبالآخر وردةً.
  • الورد مرسال سلام يساهم في التّقارب وازدياد الألفة بين النّاس.
  • الحبّ كالوردة الجميلة، والوفاء هو قطرات النّدى عليها، والخيانةُ هي الحذاء البغيض الذي يدوس على الوردة فيسحقها.
  • عندما يهمل الإنسان الورد يذبل ويموت، كذلك بعض البشر عندما تهملهم يموتون.
  • الورد هو رمز الحبّ والسّعادة والفرح والجمال.
  • هناك من يتذمّر لأنّ للورد شوكاً، و هناك من يتفاءل لأنّ فوق الشّوك وردة.
  • إنّا نحبّ الورد لكنّا نحبّ الخبز أكثر، ونحب عطر الورد لكنّ السنابل منه أطهر.
  • الورد لغة لا يعرفها ويفهمها إلّا العاشق.

  • تربّعت الزّهور على العرش في مملكة المشاعر، وظلّت التّرجمان الأكثر طلاقة بين المتحابّين.
  • علّمتني الورود أنّني عندما أفرح أظهر فرحتي لأسعد بها من حولي، وعندما أحزن أواري حزني كما يخفي الرّبيع آثار الخريف.
  • للزّهور لغة تعبيريّة خاصّةً عندما يغيب الكلام ويصعب التّعبير، وتجفّ الأقلام ويتلعثم الّلسان، فتبقى وحدها نضرةً زاهيةً لتحمل معاني التّعبير.
  • تقول الوردة وتعبّر لك عن مدى شوقي وحنيني، أنت أجمل من الأزهار وعيناك أنقى من ماء البحار، ولد حبّنا مع نموّ الأزهار، و كبر بعدد حبّات الأمطار.
  • الورد تمنحك التّفاؤل وهدوء الأعصاب في أحرج الأوقات.

ورود رومانسية اهداء

  • إذا كانت الوردة تميل إلى اليمين فهي تعني أنا، أمّا إذا كان ميلها نحو اليسار فهي تعني أنت، وإذا قُدّمت الوردة باليد اليمنى فهذا جواب إيجابيّ، أمّا إذا قُدّمت باليد اليسرى فهذا يدلّ على جواب سلبيّ.
  • الحبّ انتقل من التّعبير بالنّظرة والابتسامة والكلمة، إلى التّعبير بالزّهرة.
  • لا تتلكّأ لتجمع الورود وتحتفظ بها، لكن سر وستجد الورود على طول دربك يانعةً لتنعم بها.
  • إلى من أحبّ وأهوى، أرسل أسمى معاني الحبّ، أرسل نبض قلبي وآمالي، أهديك القلب والعقل والوجدان، وحديقة من الأزهار، أحبّك حبّ يبقى ما بقي الزّمان، حبّ يعلو على صوت النّسيان، حبّ ملأ قلبي حتّى فاض بعشق، أحبّك حتّى آخر الزّمان، وجهك يرسم داخلي حبّاً لا يعرف إلّا الخلود، حبّ يسمو فوق السّماء ويطير طليقاً بلا حدود، لذا فأنا أحبّك.
  • الورود جميلة من الحبيب، صعبة في غير موسمها، مستحيلة عندما تأتيك من قلب خائن.
  • علّمتني الورود أن أكون مثلها وأن أرتدي ثوب الطّهر والعفاف، وأن أصنع لنفسي ستاراً أجعل منه شوكة في وجه من يحاول أن يقترب مني.

  • كم وردة حمراء وفلّة بيضاء أذابت الفوارق ومسحت الدّموع، وخفّفت من معاناة الآلام وقسوة الظّروف.
  • علّمتني الورود أن أكون ناعمةً مثل أوراقها، وصلبةً كالجذور، وخشنةً كالسّاق، وطيّبةً كالعطر.
  • الأزهار والورود تشكّل عالماً قائماً بذاته، وعندما نقف أمامها يتكشّف لنا كلّ ما يضجّ به هذا العالم ويدهشنا.
  • علّمتني الورود أن أكون كالتّربة الخصبة أعطي من يزرع ثمراً دون انتظار المقابل.
  • أنا يا وردة العشّاق، ونار الحبّ والأشواق، أنا أوّل من عرف قلبك وأوّل من سمع نبضك، وأوّل شخص لك يشتاق.
  • لطالما كان للورد أسرار، مهما تعلّمناها يبقى هنالك الكثير من الخفايا.
  • أهديك أجمل الورود وهي لغة القلوب، لغة تخاطب بين قلبين، بين قلبك وقلبي، وتحكي للعالم أجمل قصّة حبّ نعيشها معاً، وتمثّل أجمل لغة تخاطب عرفها البشر، لغة قواعدها الألوان، مثلها مثل كلّ الّلغات لا يستطيع فهمها أو التّحدث بها إلّا من أتقن مفرداتها.

  • علّمتني الورود أن أجمع بين كلّ من الجمال والقسوة فى آن واحد.
  • الورد هو الحياة يحمل العديد من الّلغـات الخـاصّة بـه، فللورد روح، وللـورد كـبريـاء، وللورد جمـال، وللـورد حــبّ، وللورد ذكاء، وللورد أنوثة وحنـان، وللورد تواضع، وله العديد من الّلغات حين تتعطـّل لغة الكلام.
  • علّمتني الورود أن أقابل الخير بالخير، وأن أقابل الشّرّ بالخير وأن أقابل الإحسان بالإحسان، وأقابل الإساءة بالإحسان.
    أتيتك أحمل ورود الحبّ، وكتبت على قلبي وعلى أوراق نبض الحياة لك أنت، أتيتك بورد وهدايا، أتيتك بقلب يريدك، أتيتك بحبّ سرقني وأصبح بعيني مثال، أتيتك من الشّوق ظامئاً لأرتويك، هذه يا حبيبي زهور الرّبيع أهديها لك، فأرجوك أن تفتح قلبك لعاشق قلبك الورديّ.