أسرار الحياة الزوجية السعيدة

إن العلاقة الزوجية “Marital relationship” من أهم العلاقات التي خلقها الله عز وجل في حياة الإنسان، وهناك العديد من أسرار الحياة الزوجية السعيدة التي تساعد الطرفان في استمرار الحب بينهم مهما مرت السنوات، وعلاقة الزواج تكون رابط بين رجل وامرأة تحل له شرعا، وتكون هذه العلاقة موثقة بشكل شرعي في المحاكم وتسمى عقد الزواج، وتكون العلاقة الزوجية من أكثر العلاقات حساسية حيث ترتبط بتشكيل أسرة ونمو أجيال، كذلك يكون الزواج السعيد من أهم أسباب المؤثرة في تربية الأبناء ونفسيتهم وأخلاقهم، وذلك لأن السعادة الزوجية وحب الطرفين (الرجل والمرأة) لبعضهم البعض تخلق بيئة تسيطر عليها المودة والرحمة والألفة، كذلك تنشر الشعور بالأمان والسكينة في الحياة العامة لجميع الأطراف، وهناك العديد من العلامات والأسرار التي يمكن للزوج والزوجة اتباعها للحصول على حياة زوجية سعيدة للأبد .

كيف تكون الحياة الزوجية سعيدة

إن الحياة ليست دائما سعيدة حيث تحدث المشاكل باستمرار وهذا أمر طبيعي، ولكن هناك العديد من الأسرار التي يمكن للزوجان اتباعها للحصول على حياة زوجية سعيدة رغم الخلافات، فالحياة الزوجية تمر بالكثير من المد والجزر أي المشاكل والسعادة، فالحياة الزوجية لا تخلو من لحظات الاختلاف بين الزوجان ولكن يجب أن يكون هناك الحب والاحترام والأشياء التي تجعل الزوجان يتخطون كل هذه المشاكل والخلافات، ومن الأشياء التي تجعل الحياة الزوجية هي :

  • نشر الإيجابية

إن وجود الطاقة الإيجابية في محيطك يجعلك تصاب بعدوي التفاؤل، حيث تعتبر الإيجابية شيء رائع لاستمرار الحياة مهما كان هناك ضغوطات، فوجود الطاقة الإيجابية في المنزل يجعل كلا الزوجين والأطفال في حالة سعادة، وتساعدنا الإيجابية والطاقة على الشعور بالرضا اتجاه تصرفات الطرف الأخر، ومن الأشياء المهمة التي يجب على الزوجان اتباعها في نشر الإيجابية هو عدم تحميل الطرف الأخر شيء أكبر من مقدرته .

وعدم اعتبار المساهمة التي يقوم بها الطرف الأخر فرض بل هي مساهمة تدل على حب الطرف الأخر وتقديره، ويجب أن يشكر كل طرف الأخر على ما يقدمه وما يفعله من أجله أو من أجل أطفالهم، كذلك يجب على كل منهم الاستماع إلى الأخر وتقدير مشاكله وإيجاد الكلمات المناسبة التي تعمل على إمداده بالطاقة الإيجابية، كذلك يجب على الزوج والزوجة الابتسام دائما حتى يقوموا بنشر التفاؤل والإيجابية في أرجاء المنزل .

  • الاستقلالية

إن الاستقلالية في الحياة الشخصية عموما يجعل الحياة سعيدة وبسيطة، لذلك يجب الحرص على وجود بعض الاستقلالية بين الزوج والزوجة لتفادي الخلافات الممكنة، فمن الأشياء التي تجعل الحياة الزوجية سعيدة بشكل كبير هو استقلالية الطرفين المعتدلة، فالاستقلالية تجعل الفرد يشعر بذاته وبمكانته حيث أن كل من الزوج والزوجة لا يمكن أن يقومون بجميع النشاطات اليومية سويا، حيث أن لكل منهم اهتمامات ونشاطات مختلفة عن الأخر يجب القيام بها للشعور بالسعادة .

ولكن يجب الحذر لأن وجود الاستقلالية بشكل مبالغ فيه بين الزوجين يجعل المشاكل تتزايد، فالكثير من الأشياء أيضا والإفراط به يعتبر ضار لذلك يجب الاستقلال ولكن باعتدال، فيمكن أن تؤدي الاستقلالية المبالغ فيها إلى الخيانة الزوجية بسبب تقصير أحد الأطراف في الاهتمام بالطرف الأخر، أيضا يمكن للانشغال في العمل أو التفاني المبالغ فيه يمكن أن يؤثر بشكل كبير على العلاقة الزوجية ويقلل من علاقتهم وارتباطهم ببعض البعض، لذا يجب أن تكون جميع الأمور متوازنة سواء في العمل أو في الاستقلالية .

  • الشعور بالسكينة

من أهم المشاعر التي يحب الإنسان أن يمر بها هو الشعور بالسكينة والأمان، ومن أهداف الحصول على زواج سعيد هو محاولة توصيل الطرف الأخر إلى الشعور بالأمان والسكينة تحت أي ظرف، فالشعور بالسكينة والأمان يؤدي إلى الشعور بالاستقرار وهو شيء مهم في الحياة الزوجية، لذلك يعتبر المفهوم الأول للحياة الزوجية السعيدة هو الشعور بالسكينة والأمان والاستقرار مع الطرف الأخر مهما كان هناك مشاكل أو الضغوطات التي تسببها الحياة .

  • عدم وجود فوارق بين الزوجين

إن الاستقلالية في الحياة الشخصية عموما يجعل الحياة سعيدة وبسيطة، لذلك يجب الحرص على وجود بعض الاستقلالية بين الزوج والزوجة لتفادي الخلافات الممكنة، فمن الأشياء التي تجعل الحياة الزوجية سعيدة بشكل كبير هو استقلالية الطرفين المعتدلة، فالاستقلالية تجعل الفرد يشعر بذاته وبمكانته حيث أن كل من الزوج والزوجة لا يمكن أن يقومون بجميع النشاطات اليومية سويا، حيث أن لكل منهم اهتمامات ونشاطات مختلفة عن الأخر يجب القيام بها للشعور بالسعادة .

  • الابتعاد عن الملل

إن الحياة في بعض الأحيان تكون مملة للغاية وذلك لعدم وجود أشياء جديدة، فالحياة الروتينية والقيام بالأمور نفسها كل يوم تجعل الشعور بالملل كبير، لذلك يجب أن يبتعد الزوجان عن الحياة الروتينية حتى يعيشوا حياة زوجية سعيدة، فما أن يتسلل الملل إلى العلاقة بين الرجل والمرأة يجعل الحياة لا تطاق ويكثر المشاكل والخلافات بينهم، لذلك يجب الابتعاد عن الحياة الروتينية وعمل أشياء مختلفة تساعد على تجنب ذلك .

  • إيجاد حلول للمشاكل

لن ننكر أن الحياة الزوجية مليئة بالمشاكل والخلافات اليومية التي تؤثر على العلاقة، وذلك يكون لعدة أسباب سواء ظروف اقتصادية أو بسبب العلاقات الاجتماعية أو بسبب أطراف أخرى كالأهل، فتدخل الأهل أو وجود مشاكل بين الأهل مع الزوجان تكون سبب رئيسي في الخلافات الزوجية بين الزوجان، ويمكن أن تسبب المشاكل إنهاء العلاقة الزوجية وتوصل الزوجين إلى الطلاق، ولتجنب ذلك والحفاظ على الحياة الزوجية السعيدة يجب على الزوجان إزالة الحواجز والتفكير بالمنطق سويا وإيجاد حلول لجميع المشاكل .

نصائح للحصول على حياة زوجية سعيدة

رابط الزواج هو رابط مقدس يجب أن يتم احترامه وتقديره، لذلك يجب أن تكون علاقة الزواج مبنية على الاحترام والتفاهم والاهتمام المتبادل من الطرفين، ويجب أن لا يسمح كل من الزوج والزوجة بوجود مشاكل أو خلافات وتطورها، لذلك يجب عليهم الالتزام بالأمور التي تجعلهم يتخطون المشاكل والخلافات، وعلى كل منهم التفكير في أشياء تجعل الأخر سعيد، ومن النصائح التي نقدمها للحصول على حياة زوجية سعيدة هي :

  1. مشاركة الطرف الأخر الأخبار السعيدة والاحتفال بها معه قبل أخبار أي شخص أخر .
  2. البحث عن أنشطة جديدة والقيام بها معا لتجنب الوقوع في فخ الحياة الروتينية التي تؤدي إلى الملل .
  3. تشجيع كلا الطرفين لبعضهم البعض والثناء على ما يقوم به الطرف الأخر، كذلك الحفاظ على سقف التوقعات عالي بينهم .
  4. عدم الابتعاد عن جميع الأشخاص لقضاء وقت أكبر من بعضهم البعض، بل يجب أن يستقل كل طرف بحياته ويلجأ إلى الأهل أو الأصدقاء عند وجود مشكلة لا يريد مشاركة زوجه/ زوجته بها .
  5. الحرص على تقديم الامتنان والشكر على جميع الأمور التي يفعلها الطرف الأخر لأجلة حتى أصغر الأمور، فهذا يزيد من سعادة الطرف الأخر ويجعله يشعر بالثقة .
  6. تخصيص وقت لمشاركة الطرف الأخر حكايته والاستماع إلى الأحداث التي حدثت له خلال اليوم .
  7. عدم الانشغال عن الطرف الأخر طوال الوقت أو إهمال وجوده فهذا يجعل الطرف الأخر حزين مما يسبب المشاكل والخلافات بين الزوجين .
  8. التعبير عن الحب بالكلمات والأفعال دائما .