خطوات الرجيم الناجح

تعريف الرجيم الناجح

خطوات الرجيم الناجح
خطوات الرجيم الناجح

هو عبارة عن نظام يتبعه نسبة كبيرة من الناس الذين يعانوا من السمنة لهدف تخسيس الوزن الزائد بطريقة سليمة من دون أن يؤثر علي الجسم بشكل سلبي، كما أنه يقي من الإصابة بعدة أمراض خطيرة منها امراض القلب والشرايين والأوعية وكذلك الضغط وداء السكري، وغيرها من الامراض الخطيرة التي تسبب في زيادة الوزن وتراكم الدهون، وكذلك الترهلات.

خطوات الرجيم الناجح
خطوات الرجيم الناجح

بجانب الرجيم الصحي يجب علي الإنسان الإنتظام علي التمارين الرياضية بشكل مستمر علي الأقل ثلاثة مرات في الأسبوع لمدة لا تقل عن ساعتين، ومن أفضل الطرق التي يمكنها أن تساند الإنسان علي الإنتظام علي الرجيم الصحي هي الإعتماد علي الخضروات والفواكه حيث أنها تحتوي علي نسبة قليلة لغاية من السعرات الحرارية وفي نفس الوقت تحتوي علي كمية كبيرة من الفيتامينات والعناصر الغذائية والمركبات المفيدة للجسم والتي تعلي من نسبة التمثيل الغذائي وحرق الدهون في الجسم.

 

خطوات الرجيم الناجح

خطوات الرجيم الناجح
خطوات الرجيم الناجح

 

الخطوة الأولى

 

تتمثيل الخطوة الأولى في تناول الفواكه والخضروات بفور الإستيقظ من النوم وقبل تناول الفطور، وهي مهمة للغاية في تزويد الجسم بالعناصر الغذائية الهامة والفيتامينات والتي تعمل علي تحفيز الجسم لتحسين أداء التمثيل الغذائي والذي يساعد علي حرق الدهون والسعرات الحرارية الزائدة عن الجسم، وهو الأمر المثالي للتخسيس وخسارة الوزن، كما ينصح بتناول الفواكه والخضروات خلال اليوم أو كوجبة خفيفة “سناك” بين الوجبات الثلاثة الأساسية، لأنها تحتوي علي نسبة عالية من الالياف الطبيعية التي تعمل علي ملئ المعدة والحد من الشراهة في تناول الطعام، وتزيد الإحساس بالشبع وكذلك تحتوي علي كميات كبرة من الماء المفيد الذي يرطب الجسم ويعطيع القوة والطاقة اللازمة للجسد خلال اليوم.

الجدير بالذكر أنه كلما انتظم الإنسان علي تناول الخضروات والفواكه بشكل يومي كلما زاد ذلك من جمال البشرة والجلد وكذلك يتم تغذية الشعر بالشكل الطبيعي والمطلوب من دون أي تدخل خارجي.

 

الخطوة الثانية

 

النوم لساعات كافية خلال اليوم، كلما كان الجسد مرتاح وأخذ ما يكفيه من الراحة خلال اليوم كلما حسن ذلك من اداء عملية الأيض وهي عملية حرق الدهون وكذلك يحسن من أداء التمثيل الغذائي في الجسم، لذلك ينصح دائما بالنوم لأكثر من 8 ساعات بشكل متواصل خلال الليل، ويذكر ان الجسم يحتوي علي ساعة بيولوجية تتحكم في الإحساس بالجوع وكذلك معظم الانشطة التي تحدث في الجسم، كلما انتظم الإنسان علي النوم مبكرا وأخذ قسط كافي من النوم كلما انتظمت الساعة البيولوجية في الجسم والتي تعمل علي ضبط الإحساس بالجوع والشبع ولعل من أبرز أسباب الشراهة في تناول الطعام هي السهر لساعات متأخرة في الجسم وغالبا في هذا الوقت من الليل يخزن الجسم كل الدهون والسعرات الحرارية التي تدخله ولا يحرق منها شئ ، لذلك عند البدأ في أي نظام رجيم صحي وناجح يجب الإمتناع التام عن تناول الطعام خصوصا بعد الساعه 9 مساء.

 

الخطوة الثالثة

خطوات الرجيم الناجح
خطوات الرجيم الناجح

 

البعض يعتقد أنه طالما سوف ينتظم علي نظام غذائي بهدف خسارة الوزن عليه ان يقلل من معدل تناول الطعام وان يكتفي بوجبة أو إثنين خلال اليوم مع تقليل الكمية، ولكن تلك المعلومة غير صحيحة بالمرة يث ينصح بتناول خمسة وجبات خلال اليوم مقسمة من خلال تناول وجبات ثلاثة أساسية وهي الفطور وهي أكثر وجبة هامة خلال اليوم ووجبة الغذاء ووجبة العشاء، ويجب تناول وجبتان خفيفتان “سناك” حيث تعمل تلك الوجبة علي تفادي منع الجوع بين الوجبات لتجنب تخزين الجسم للدهون، دائما ما يجب علي الإنسان تجنب الإحساس بالجوع خصوصا إذا كان ينتظم علي عمل رجيم صحي وناجح حتي لا يضطر الجسم لتخزين كل العناصر الغذائية التي يأخذها علي هيئة دهون.

 

الخطوة الرايعة

 

الماء هو كلمة السر في أي رجيم ناجح وصحي حيث ينصح بشرب كميات كافية من الماء حتي تعزز الطاقة في الجسم والتساعد علي ترطيبه بشكل كامل مع تجنب الإصابة بالجفاف، إلي جانب كل تلك الفوائد التي تقدمها الماء إلي الجسم فهي تعمل علي رفع معدل الحرق في الجسم الامر الذي يساعد في عملية فقدان الوزن وكذلك تحسين عملية التمثيل الغذائي، كما ان الماء من السوائل المفيدة للغاية لضبط معدي السكر في الدم وكذلك معدل ضغط الدم في الجسم حيث تعمل علي ترطيب الأوعية الدموية والشرايين الامر الذي يزيد من مرونتها ويساعد علي تدفق الدم بشكل أفضل في كل الجسم، والنسبة الطبيعية التي يجب الإنسان الإنتظام عليها في شرب الماء هي حوالي 3 لتر يوميا أي ما يعادل تقريبا 8 أكواب متوسطة الحجم، يفضل تقسيمها خلال اليوم بمعدل كوبان من الماء قبل كل وجبة وكوب من الماء قبل وجبة السناك.

 

الخطوة الخامسة

 

الإهتمام بتناول البروتين خلال اليوم خصوصا في وجبة الفطور لأنها من العناصر الغذائية التي تعمل علي الإحساس بالشبع والإمتلاء في المعدة وعندها يمكن الإستغناء عن الكربوهيدرات والنشويات أو حتي التقليل من الكميات التي تقدم للجسم خلال اليوم، إلي جانب ذلك البروتينات تظل في المعدة لساعات \ويلة حتي تهضم لانها تحتاج إلي مزيد من الوقت حتي يتم هضمها وبتلك الطريقة يظل الجسم في حالة من الشبع لوقت اطول، كما أنها من افضل العناصر الغذائية والتي يجب ان تقدم إلي كل إنسان رياضي محترف، ينتظم علي الرياضات المختلفة لأنها تعمل علي نمو العضلات وزيادة كثافتها بشكل مثالي وطبيعي من دون اللجوء إلي أي ادوية كيميائية.

 

نصائح لتحقيق الرجيم الناجح

خطوات الرجيم الناجح
خطوات الرجيم الناجح

• الإبتعاد عن الاطعمة المجمدة تماما والتي تباع في الأسواق وكذلك المعلب منها لتفادي إدخال أي مواد حافظة في الجسم وكذلك يفضل التقليل من الأكلات المملحة والمدخنة لأأنها تعمل علي تخزين نسبة كبيرة من السوائل في الجسم.

• يفضل تناول الطعام في مكان بعيد عن التلفاز مع ضروررة عن الإنشال في التحدث في الهاتف او القراءة أثناء الطعام للتركيز في كمية الطعام التي تدخل إلي الجسم.

• التقليل من تناول الاطعمة المسلية مثل المكسرات والشيكولاتة وكذلك الشيبس لأنها تحتوي علي نسب عالية من السعرات الحرارية.

• تجنب تناول الاطعمة التي تعمل علي تعطيل الهضم في المعدة مثل المشروبات الغازية والتوابل والكافيية الزائد عن الحد والمخللات.

• تبديل الخبز الابيض الذي يتم تناوله خلال اليوم بالخبز الاسمر لانه يحتوي علي نسبة عالية من الالياف الطبيعية والتي تعمل علي زيادة الإحساس بالشبع وكذلك يشتمل علي فيتامينات رائعة وحديد وكذلك يفضل إضافة بذور الشيا وبذر الكتاب وجنين القمح والكيواه إلي مكونات العجين الخاصة بالعيش الاسمر لزيادة معدل الألياف الفيتامينات الموجودة بداخله.

• الرجيم الناجح ليس فقط نام يتم الإنتظام عليه من اجل التخلص من الأوزان الزائدة بل يجب ان يكون أسلوب حياة للحفاظ علي الصحة العامة للجسم كتناول الاطعمة المعدة في المنزل والمطبوخة بدلا من الوجبات السريعة والجاهزة التي تساعد في الأسواق.

• تفادي تناول الأطعمة المقلية مع ضرورة تبديلها بالمشوية أو المسلوقة لانها في تلك الحالة تحتوي علي نسب اقل من الدهون.

• الرجيم الناجح والصحي هو الذي يتم فقدان الااوزان فيه بشكل بطئ وتدريجي لمنع اختزان الماء في الجسم او حتي إصابة الجلد بالترهلات خلاله.