اضطراب الشخصية المرتابة الأعراض وطرق العلاج

اضطراب الشخصية المرتابة هي من إحدى أنواع الاضطرابات الشخصية ويتضمن هذا النوع عدد من التصرفات الغريبة والشاذة، وأشخاص الشخصية المرتابة يعدوا كثيرين الشكوى والشك في كل شيء في حياتهم، والرجال أكثر إصابة بهذا النوع وأحياناً يظهر عند النساء في فترة البلوغ المبكر، واليوم سنلقي الضوء بشكل أكثر تفصيلاً عن اضطراب الشخصية المرتابة الأعراض وطرق العلاج.

ما هي الشخصية؟

تعرف الشخصية على أنها مجموعة من الصفات والخصائص التي تميز كل شخص عن غيره وتكون هذه الصفات أو الخصائص وراثية أو مكتسبة من التربية أو المجتمع الذي يعيش فيه الفرد، ويؤكد عدد من أطباء النفس أن الإنسان أثناء نموه معرض إلى اضطرابات الشخصية والتي ستظهر عليه بشكل واضح خلال تعامله مع الآخرين حيث تظهر عدد من السلوكيات الغير سوية أو التصرفات الشاذة وفي هذه الحالة يكون الشخص مصاب باضطراب الشخصية، ويتم تقسيم اضطراب الشخصية إلى عشرة أنواع وكل نوع يختلف عن النوع الأخر من حيث الخصائص والأسباب والأعراض.

اضطراب الشخصية المرتابة
اضطراب الشخصية المرتابة

أنواع اضطرابات الشخصية المرضية

كما ذكرنا أن اضطرابات الشخصية المرضية يوجد لها عدد من الأنواع وتم تقسيمها من قبل أطباء النفس إلى الآتي:

1- الشخصية المرتابة:

من خصائص هذه الشخصية عدم الثقة في الأشخاص سواء كانوا الأهل أو الأصدقاء، كما أن أصحاب هذه الشخصية يميلون إلى الانطواء والبعد عن الآخرين، والشعور بالحقد والكره الدائم تجاه الآخرين، ولوم الآخرين على مشاكله في الحياة.

2- الشخصية الانطوائية:

يفضل هذا النوع البعد عن الآخرين والعيش في الخيال بالإضافة إلى كره الحياة الاجتماعية والجنسية، كما أنه لا يهتم إطلاقاً بالأعراف والعادات والتقاليد السائدة في المجتمع، كما أنه شديد الحساسية.

3- الشخصية الفصامية:

أصحاب هذا النوع من اضطراب الشخصية يميلون إلى التفكير الغريب ومظهرهم يكون شاذ عن المجتمع بالإضافة أنهم يخافون من العلاقات الاجتماعية والجنسية، ومهووسين كما أنهم شديدين القلق.

4- الشخصية المعادية للمجتمع:

هذا النوع درامي جداً وشارد الذهن، وشائع عند الرجال مقارنة بالنساء، وتتمثل خصائص هذه الشخصية بالبرود الشديد وعدم الاهتمام بمشاعر الأشخاص المحيطين به بالإضافة أنه يتجاهل عادات وأعراف المجتمع ولا يهتم إطلاقاً برأي الناس، كما أنه سريع التوتر والانفعال من أقل الأشياء ويفتقر لمشاعر الذنب ويشعر أنه على حق دائماً.

5- الشخصية الحدية:

أعراض هذه الشخصية عند النساء أكثر من الرجال، ومن أهم خصائصها الشعور بالفراغ وعدم الثقة بالنفس أبداً بالإضافة إلى الغضب الشديد في حالة الانتقاد.

6- الشخصية الهستيرية:

من أهم سمات هذه الشخصية عدم الإخلاص في أي عمل يقومون به بالإضافة للتلاعب بالآخرين، ولديهم سطحية كبيرة في التعامل.

7- الشخصية الاعتمادية:

من سمات هذه الشخصية فقد الثقة بالنفس بالإضافة للحاجة إلى الرعاية، والاهتمام دائماً من الآخرين، ولا يتمكن من أخذ قرار بمفرده.

 الشخصية المرتابة
الشخصية المرتابة

اضطراب الشخصية المرتابة الأعراض وطرق العلاج

كما ذكرنا في السابق أن اضطراب الشخصية المرتابة واحدة من ضمن مجموعة من الحالات الصحية لاضطرابات الشخصية، وتتضمن هذه الشخصية عدد من الخصائص والسمات التي تجعل المريض يقوم بطرق غريبة أو شاذة حيث أنهم يعانون من الجنون والشك تجاه كل المحيطين بهم، حيث يتم الشك عندما لا يوجد هناك مجالاً من الأساس للشك، كما أنهم يرون الأشخاص دائماً بصورة سيئة ودائماً ما يتوقعوا أن الأشخاص المحيطين بهم يتمنوا لهم الأذى والشر، كما أن الشخص المرتاب يشعر بالكره والحقد والعدوانية دائماً تجاه الآخرين.

وقام عدد من الأطباء بتفسير السبب وراء الشخصية المرتابة بأنه ناتج لسوء تصرف الآخرين لذلك يشعر الشخص المرتاب أن الآخرين يعتمدون توجيه الإهانة إليه، وأثبتت الكثير من الدراسات العلمية أن الاكتئاب والقلق يؤثر بدرجة كبيرة على مزاج الشخص مما يجعله يصاب بإحدى أنواع اضطراب الشخصية، ومجموعة من الدراسات التي تم إجرائها مؤخراً أثبتت أن الشخصية المرتابة منتشرة بين الرجال أكثر من النساء.

أعراض الشخصية المرتابة

الأشخاص المصابون بهذا النوع من اضطراب الشخصية معتقدين دائماً أن الآخرين يحملون لهم الأذى ويرغبون في تحقيرهم دوماً، ومن أعراض الشخصية المرتابة:

  • الشك دائماً في الآخرين وعدم الثقة في أي وعود يتم قطعها مع الآخرين.
  • التردد وعدم الثقة في النفس والخوف من الإفصاح عن أي معلومات شخصية تكون ضدهم في يوم.
  • لا يرحمون أي شخص تسبب في إيذائهم كما يحملون الكره والضغينة.
  • لا يتقبلون الانتقاد كما أنهم شديدين الحساسية.
  • يقرأون ما تخفيه نظرات وكلمات الآخرين.
  • لديهم شكوك دائماً تجاه أزواجهم حتى لو كانوا مخلصين لهم.
  • يعتقدون أنهم على حق دائماً لذلك قليلاً ما تجدهم يشعرون بالذنب.
  • لا يتمكنوا من الاسترخاء ولا النوم ليلاً بسبب التفكير والقلق الزائد وبدون سبب وجيه.
  • عنيدين ومجادلين بدرجة كبيرة، ولا يتقبلوا رأي الآخرين.
  • في الكثير من الأحيان يكرهون الاجتماع مع الآخرين في أماكن عامة.
  • يصعب عليهم الاسترخاء.
  • الشك دائماً في ولاء الآخرين، حيث الشخص المرتاب ينتظر دائماً خداع الآخرين له.

أسباب اضطراب الشخصية المرتابة

بعد العديد من الدراسات التي تم إجرائها على هذا النوع من الشخصية، وجد أن هناك العديد من الأسباب ينتج عنها الإصابة بالشخصية المرتابة منها ما يلي:

  • العامل الوراثي، حيث غالباً المصاب بالشخصية المرتابة يكون لهم أقارب مصابين بازدواج الشخصية فيكون هناك علاقة جينية وربط بين الاضطرابين.
  • أسباب اضطراب الشخصية يكون منذ الطفولة المبكرة.
  • التعرض لعدد من التجارب التي تكون ذكريات سيئة مثل الإيذاء الجسدي أو الإهمال العاطفي أو التعرض لصدمة نفسية.

تشخيص اضطراب الشخصية المرتابة

يقوم الطبيب النفسي بتشخيص الشخصية المرتابة بعد أن يتعرف على أعراضها والوقوف على أسبابها من الجذور، فيتم إجراء فحص جسدي كامل وسؤال عدد من الأسئلة عن فترة الطفولة والسؤال أيضاً على طبيعة العمل والعلاقة مع الآخرين، والسؤال عن العلاقات العاطفية والجنسية، وبعد كل هذا يقوم الطبيب بوضع خطة للعلاج.

اضطراب الشخصية المرتابة الأعراض وطرق العلاج
اضطراب الشخصية المرتابة الأعراض وطرق العلاج

طرق علاج الشخصية المرتابة

علاج الشخصية المرتابة يكون فعال جداً عندما يتم السيطرة على المريض وعلى جنون العظمة، ومن طرق العلاج ما يلي:

1- العلاج الدوائي:

في هذه الحالات وصف الدواء لن يكون مجدياً للنفع بشكل كبير لأنها ستساهم في زيادة الشك وانسحاب المريض من استكمال العلاج، ولكن يضطر المعالج باستخدام مضادات للقلق والاكتئاب خاصة إن كان المريض يعاني من القلق الشديد، وفي حالة الإصابة بالتفكير الوهمي يقوم الطبيب بوصف مضادات للذهان لأنه قد يؤذي نفسه قبل الآخرين.

2- العلاج النفسي:

هو العلاج والطريقة الأفضل لكي يتم التخلص من اضطراب الشخصية المرتابة، وغالباً من يعانون من هذه الشخصية يحتاجون إلى العلاج المكثف وتقوية العلاقة بين المريض والطبيب سيقوي فائدة العلاج، ومع ذلك يكون الطبيب في موقف صعب جداً لمواجهة شك المريض تجاهه طوال الوقت، لذلك تجد الكثير من المرضى يتوقفون عن استكمال العلاج.

المضاعفات

اضطراب الشخصية المرتابة يزعج حياة الشخص المصاب كثيراً حيث لا يتمكن من العيش بطريقة طبيعية ويكون دائماً في مشاكل مع المحيطين به سواء كان في العمل أو المدرسة أو المنزل، لذلك يميلون إلى العزلة ويدمنون الكحول والمخدرات.

تابعوا

تأثير الألوان على صحتنا النفسية

علاج فوبيا المرتفعات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق