الأمراض

أعراض فقدان الذاكرة المؤقت

يعتبر فقدان الذاكرة “Amnesia” المؤقت هو انهيار وتدهور في القدرات العقلية للإنسان، ومن أعراض فقدان الذاكرة المؤقت عدم التركيز، ويحدث فقدان الذاكرة بسبب تدهور الأجزاء المتعلقة بالذاكرة بسبب عدم القدرة على الاحتفاظ بالمعلومات أو تخزين البيانات في الدماغ، وتحدث هذه المشكلة عند التقدم بالعمر فكلما زاد عمر الإنسان أصبح فرصة إصابته بفقدان الذاكرة أكبر، وفي العادة يجد المصابون بفقدان الذاكرة صعوبة في خلق ذكريات جديدة وتذكرها، ومن الجدير بالذكر أن فقدان الذاكرة أو كما يطلق عليه البعض بالخرف هو حالة طبيعية من شيخوخة البشر التي نواجهها عند التقدم في العمر، وهناك العديد من أنواع فقدان الذاكرة بالإضافة إلى ذلك فإن فقدان الذاكرة المؤقت يختلف تماما عن فقدان الذاكرة الدائم .

أعراض فقدان الذاكرة

إن فقدان الذاكرة المؤقت يحدث بسبب الخلل أو بعض الأمراض مثل السكتة الدماغية أو الصرع أو خلل في الدورة الدموية، ويؤدي ذلك إلى تلاشي الذكريات الحديثة ويصبح المريض كثير السؤال حول أشياء بسيطة، وغالبا ما يصاب هذا النوع من فقدان الذاكرة والذي يسمى “Transient global amnesia” الأشخاص في منتصف العمر أو أكبر من منتصف العمر بقليل، وهذا النوع من فقدان الذاكرة لا يعتبر خطيرا حيث يمكن أن تتحسن حالة المريض بالعلاج، ولكن مع ذلك قد تكون المضاعفات خطيرة حيث يمكن أن يؤدي فقدان الذاكرة المؤقت إلى فقدان دائم إذا لم يتم علاجها سريعا، ومن أعراض فقدان الذاكرة المؤقت ما يلي :

  • عدم تذكر الماضي القريب أو تكوين ذكريات جديدة .
  • تذكر الذكريات القديمة فقط وظهورها بشكل مفاجئ .
  • الاحتفاظ بهوية الشخص والمعلومات الخاصة به .
  • الاحتفاظ بالقدرة على الإدراك مثل التعرف على الأشياء المألوفة .
  • يمكن أن يؤدي فقدان الذاكرة المؤقت إلى شلل في الأطراف أو ضعف اللغة والإدراك .
  • نوبات تصل كحد أقصى إلى 24 ساعة .
  • نوبات تدريجية من فقدان الذاكرة وعدم تذكر الأشياء والنسيان تدريجيا .
  • التساؤلات الكثيرة من المريض بغرض التعرف على الأشياء مثل مكان دائم يتواجد به أو مكان عمله .
  • تكرار المريض نفس الأسئلة على فترات معينة من الوقت .
  • عدم القدرة على تذكر الماضي القريب ولكن يمكن تذكر الماضي البعيد .

أسباب فقدان الذاكرة المؤقت

إن فقدان الذاكرة المؤقت أو المفاجئ لا يوجد له أسباب واضحة فهي غير معروفة، لكن أثبتت الدراسات التي أجراها العلماء والباحثون أن هناك رابط قوي بين فقدان الذاكرة المؤقت والصداع النصفي أو الشقيقة، وبرغم أن هذه العلاقة بين فقدان الذاكرة المؤقت والصداع النصفي غير معروفة حتى الآن إلا أن جميع الدراسات تؤكد ذلك، ومن أسباب فقدان الذاكرة المؤقت أيضا الضخ العالي للدم في الأوردة التي تحيط بالدماغ، بالإضافة يمكن أن يحدث احتقان وريدي أو انسداد الدورة الدموية للدماغ، ومن أسباب فقدان الذاكرة الأخرى ما يلي :

  • التعرض للماء شديد البرودة أو شديد السخونة .
  • عمل الأنشطة البدنية الشاقة .
  • الجماع الجنسي .
  • الصدمة المباشرة على الرأس كالوقوع أو الضرب على الرأس .
  • الحالات العاطفية الحادة كالتعرض للصدمات مثل الأخبار السيئة .
  • الإرهاق الفكري .
  • الصراعات النفسية الشديدة .

علاج فقدان الذاكرة المؤقت

هناك العديد من العلاجات التي يمكن اللجوء إليها عند الإصابة بفقدان ذاكرة مؤقت وهي :

  • النوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات يوميا وأيضا لا تزيد عن 8 ساعات حتى لا يصاب الجسم بالخمول .
  • أحذ قيلولة أو غفوة من 30 إلى 60 دقيقة فهي تعمل على تجديد الطاقة وجعل اليوم نشيطا .
  • ممارسة الرياضة العقلية أو الجسدية بشكل منتظم .
  • تناول الأطعمة التي تعمل على تنشيط الذاكرة مثل الأسماك وخاصة سمك السلمون .
  • تناول الجبن والمأكولات الغنية بالحديد واللبن الرائب والأكل الصحي .
  • شرب الكثير من السوائل كالماء والعصائر .
  • تدليك شحمة الأذن .
  • الضغط على أصابع اليدين والقدمين .
  • تناول الأعشاب الطبيعية مثل البابونج والشمر والحلبة والنعناع .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق