بداية الحمل - مجلة رجيم

بداية الحمل

بداية الحمل

محتويات

    تُعتبر فترة بداية الحمل من الفترات المهمة في حياة كل امرأة فلابد أن تقوم بتهيئة نفسها وتقوم بالاستعداد بكل الطرق الممكنة، فهي فترة لابد أن تحرص على تناول الطعام الصحي والفيتامينات اللازمة، ولهذا قد تغفل الكثيرات من النساء عن تلك الفترة فمنهن ما لا تدرك أنها بداية الحمل لديها، فتقوم بأنشطة زائدة تؤدي إلى تعرض الطفل للخطر وقد يصل الأمر إلى نزول الجنين قبل تكونه، وحرصًا على صحة كل أم أتينا لكي بكل المعلومات المهمة عن بداية الحمل فتابعونا.

    هل تحصل جميع النساء على الأعراض المبكرة لبداية الحمل؟

    بداية الحمل
    • كل امرأة مختلفة  عن الأخرى وكذلك هي تجارب الحمل، وليس كل امرأة لديها نفس الأعراض أو حتى الأعراض نفسها من الحمل إلى التالي.
    • وأيضًا نظرًا لأن الأعراض المبكرة للحمل تماثل الأعراض التي قد تواجهها قبل الحيض وأثناءه مباشرة قد لا تدرك أنك حامل.
    • غالبًا ما يكون الحمل في اوله مرتبطًا بمستوى عالٍ من هرمون يسمى البروجسترون، وعلى الرغم من أن أشياء أخرى مثل انخفاض مستويات السكر في الدم وضغط الدم المرتفع وزيادة إنتاج الدم يمكن أن تسهم جميعها في تلك المشكلة.
    • إذا كان التعب مرتبطًا بالحمل فمن المهم الحصول على قسط كبير من الراحة. تناول الأطعمة الغنية بالبروتين والحديد يمكن أن يساعد في تعويضه.

    نصائح في بداية الحمل

    • عندما تعلم المرأة أنها حامل لابد من أن تتوقف عن تناول المنبهات كالشاي والقهوة وأنواع الكافيين المختلفة،
    • الابتعاد عن تناول السكريات والحلويات.
    • لابد أن تتجنب الحركة القاسية كممارسة أنواع الرياضات العنيفة وغيرها، مع الحفاظ على هدوئها
    • والتخلص من أي مشاكل أو مثيرات للقلق، والابتعاد عنها.
    • محاولة تجنب شرب المياه مع الوجبات.
    • محاولة تناول وجباتك بحد أقصى كل 4 ساعات حتى لا تشعرين بالغثيان.
    • الابتعاد عن اللحوم النيئة بكل أنواعها.
    • عدم الإفراط في السعرات الحرارية وتناول الوجبات الغنية بالفيتامينات والمعادن.
    • عند تناول الخضروات احرصي على أن لا تقومي بطهيها بشكل مفرط حتى لا تفقدها قيمتها الغذائية.
    • الابتعاد عن المشروبات الغازية.
    • تناول الفيتامينات ولمكملات الغذائية وخصوصًا الفوليك أسيد.
    • الاهتمام بنظافة الطعام والسلوكيات النظافة في الوجبات لغن مناعة المرأة الحامل تكون ضعيفة جدًا في تلك الأوقات.
    • محاولة الابتعاد عن الأطعمة المقلية والغنية بالتوابل والأكلات الحارة حتى لا يتسبب لها الحموضة

    بداية الحمل وأعراضه

    بداية الحمل

    هناك الكثير من الأعراض في بداية الحمل التي تُنذر عن وجود حمل ولهذا يجب توخي الحذر ومن تلك الأعراض :.

    • حدوث تغييرات في ثدي المرأة، حيثُ بعد مرور ما يقارب 14 يوم تشعر المرأة بتلك التغيرات عند بداية الحمل،
    • فيحدث تغيرات في هرمون الاستروجين مما يؤدي إلى شعور المرأة الحامل بان حجم ثديها قد أصبح اكبر عن الفترات السابقة.
    • ويحدث بعض التغيرات التي تتمثل في ظهور الأوردة من تحت جلد الثدي بالإضافة للحساسية الزيادة عن الأمر المعتادة عليه.
    • تشعر المرأة بوخز في الحلمات لديها وقد يتحول لونهما إلى الأسود.
    • الحاجة للقيء والشعور بالغثيان، ويحدث هذا للمرأة في الفترة الصباحية بشكل كبير وليس شرط هذا الوقت فقد يحدث في بعض الأحيان في أوقات أخرى من اليوم.
    • يحدث هذا الشعور بشكل مستمر خلال الأشهر الثلاث الأولى من بداية الحمل، ويصل نسب السيدات التي تعاني من الغثيان ما يقارب الـ 80%.
    • في غضون ذلك تأكدي من اتباع نظام غذائي صحي حتى تحصل أنت وطفلك على العناصر الغذائية الأساسية، ويمكنك التحدث مع طبيبك للحصول على المشورة بشأن ذلك.
    • شعور السيدة الحامل ببعض التقلصات والتي تتشابه بشكل كبير بأعراض الم الدورة الشهرية.
    • كثرة التبول فبالنسبة للعديد من النساء  يبدأ هذا الاحساس حوالي الأسبوع السادس أو الثامن بعد الحمل.
    • وعلى الرغم من أن هذا قد يكون ناتجًا عن التهاب المسالك البولية أو السكري أو استخدام مدرات البول فإذا كنت حاملاً، فمن المحتمل أن يكون ذلك بسبب المستويات الهرمونية.
    • حدوث الكثير من التغيرات في الحواس خصوصًا حاسة الشم والشهية، حيثُ تشعر المرأة في الكثير من الأوقات بالحاجة الملحة للطعام كما يحدث تغيرات في طعم الأكلات على الرغم أنها كانت تتناولها قبل شعورها بالحمل.
    • حاسة الشم تتغير لديها لدرجة أنها في الكثير من الآحيان ستجدها وقد امتنعت عن تناول بعض الأطعمة التي كانت مفضلة لديها.
    • ستتغير حاسة الشم أيضًا اتجاه الكثير من الروائح وقد تُصبح اكثر حساسية وقد تشعر في الكثير من الأحيان بالغثيان لمجرد أنها شمت تلك الروائح.

    بداية الحمل والجماع

    • لا يوجد أي ارتباط بين الجماع وحوث الإجهاض في بداية الجمل، وهو للأسف من الفكر الشائع لدى الكثير من الناس.
    • ولكن عناك بعض الحالات التي يجب توخي الحذر فيها عند الجماع في بداية فترات الحمل والتي تتمثل في المشيمة المنزاحة، والمخاض المبر وعير ذلك ليس هناك أي ضرر في ممارسة الجماع.
    • ولكن في كلا الحالات لابد أن تستشير المرأة الحامل الطبيب الخاص بها حول الجماع أثناء فترات الحمل الأولى حتى لا تكون مُصابة بشيء لا تعرفه فيسبب هلا الإجهاض.
    • وفي الكثير من الأحيان يؤدي الجماع في أول فترات الجمل إلى تعرض مهبل المرأة إلى الفطريات والالتهابات، وقد تعمل تلك الفطريات على تشكيل خطر يحيط بالأم وجنينها.

    ماهي الام بداية الحمل

    • تعامي الكثيرات من السيدات في بداية الحمل من الكثير من المشاكل والآلام دون معرفة السبب ولكن يرجع السبب وراء كل تلك المشاكل حول وجود حمل دون معرفة المرأة الحامل بذلك.
    • تتعرض الحامل إلى الكثير من الأوجاع وخصوصًا في منطقة اخر الظهر، فمن الطبيعي كلما زاد وزن الجنين كلما زاد الحمل على الظهر.
    • كلما زاد حجم الجنين زاد مساحة الرحم مما يؤدي إلى زيادة الضغط على أربطة الرحم، ومن هنا لابد أن تعمل المرأة الحامل على الحفاظ على وزنها بحيث يكون مثالي حتى لا تزداد الآلام.
    • ومن اكثر النصائح التي قام الأطباء بقولها للنساء في فترات بداية الحمل عدم الوقوف لفترات طويلة حتى لا يتعرضن للكثير من مشاكل العظام كالم المفاصل وأسفل الظهر.
    • الإمساك أثناء الفترات الأولى في الحمل فيمكن لمستويات هرمون البروجسترون العالية أن تجعلك تشعر بالإمساك.
    • ويسبب هرمون البروجسترون الطعام ببطء أكبر في الأمعاء ولتخفيف المشكلة فقط اشربي الكثير من الماء ومارسي التمارين الرياضية الخفيفة، وتناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف.
    • تقلب المزاج ظاهرة شائعة، خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى، وترتبط هذه أيضًا بالتغيرات في الهرمونات.
    • الصداع وآلام الظهر فقط تحدث للعديد من النساء الحوامل وهو الصداع المعتدل المتكرر، بينما تعاني أخريات من ألم في الظهر.
    • الدوخة والإغماء قد تكون مرتبطة بتوسع الأوعية الدموية، وانخفاض ضغط الدم، وانخفاض السكر في الدم.
    • الشعور ببعض التشنجات في الرحم ويرجع السبب لذلك بسبب وجود البويضة التي تم تخصيبها وهي عالقة في جدار الرحم،
    • يمكن أن تصاب المرأة الحامل بجميع هذه الأعراض أو ربما يكون لديها واحد أو اثنين فقط وإذا أصبح أي من هذه الأعراض مزعجًا فلتتحدث مع طبيبك عنها حتى تتمكني من وضع خطة لحل هذه المشاكل.

     

    بداية الحمل


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة