فوائد الوضوء

فوائد الوضوء تكمن في التطهر قبل الصلاة والاستعداد للوقوف بين يدي الله والتضرع إليه في واحدة من أحب الطاعات إليه وهي الصلاة ونوضح لكم عبر مقالنا هذا على مجلة رجيم فوائد الوضوء.

فوائد الوضوء

 

كيفية الوضوء الصحيح

  • النية: ويقصد بها نية القلب وليس التلفظ باللسان.
  • التأكد من الطهارة لا يكون المسلم على جنب, أو تكون المسلمة في فترة الحيض.
  • البسملة: وإذا نساها المسلم قبل البدء في الوضوء لا يكون باطلا, وإنما الأفضل قول بسم الله عند كل وضوء.
  • غسل الكفين ثلاث مرات.
  • المضمضة ثلاث مرات.
  • الاستنشاق: وضع الماء على اليد اليسرى ثم استنشاقه في الأنف لكي يصل إلى أقصى مكان يمكن أن يتحمله المسلم ليضمن نظافة الأنف جيدا, ثم يقوم بدفع الماء إلى الخارج.
  • غسل الوجه ثلاث مرات: بحيث يتم المسح على جميع الوجه من الأعلى إلى الأسفل.
  • غسل المرفقين من أطراف الأصابع حتى الكوع.
  • المسح على الرأس مرة واحدة.
  • مسح الأذنين عن طريق إدخال السبابتين في الأذن: حيث تم مسح الأذنين ظاهرا وباطنا كما كان يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • أجاز بعض العلماء مسح الرقبة.
  • غسل القدمين, وجعل الماء يتغلغل بين وسط الأصابع, والتمرير باليد على الكعبين جيدا.

دعاء بعد الوضوء

  • أشهد أن لا إله إلا الله, وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
  • بسم الله, اللهم اجعلني من التوابين, واجعلني من المتطهرين.

نواقض الوضوء

  • مصافحة أجنبي أو أجنبية: والأجنبي هنا هو الرجل المحرم على المرأة, والعكس صحيح.
  • خروج الغازات من البطن.
  • قضاء الحاجة( التبول, التبرز).
  • التغيب سواء بالنوم أو الإغماء نتيجة لمرض.
  • ممارسة العلاقة الزوجية.
  • لمس العضو التناسلي باليد مباشرة دون عازل.
  • الصلاة في مبارك الإبل.

أشياء يجب تجنبها عند الوضوء

  • عدم التبذير في استخدام الماء لأن المبذرين كانوا إخوان الشياطين.
  • التأكد من سلامة الثياب, ونظافة المكان.
  • عدم اللطم على الوجه.

ومن المباح

إذا كان الوضوء خارج الخلاء يمكن رد السلام, والرد على العاطس.

فوائد الوضوء

فوائد الوضوء مرتبة مثل ترتيب خطوات الوضوء

  • التخلص من الجراثيم والبكتيريا الموجودة في اليدين, مما يحمي الجهاز الهضمي أثناء تناول الطعام من التسمم الغذائي أو دخول جرثومة المعدة.
  • تنقية الفم من بقايا الطعام العالقة, إزالة الجراثيم, التخلص من رائحة الفم الكريهة, منع تراكم طبقات البلاك( مادة شفافة تظهر على اللثة والأسنان), الوقاية من أمراض اللثة مثل الالتهابات.
  • تفيد في عمل تمارين لعضلات الفكين, مما تعمل على تنشيط دورة الدم فيه.
  • التخلص من الأتربة والأوساخ الموجودة في الأنف: مما يضمن دخول هواء نقي إلى الرئتين, فيحافظ على صحة الجهاز التنفسي من أمراض الربو, ضيق التنفس, والوقاية من التهابات الجيوب الأنفية, الحساسية, التهاب المجاري التنفسية.
  • غسل الوجه يفيد في تنقية البشرة من الشوائب, التخلص من الأتربة التي لا ترى بالعين المجردة حيث أن غسل الوجه خمس مرات في اليوم لا يسمح بتعليق هذه الأتربة في مسامات البشرة, ويترتب على ذلك منع تكوين الرؤوس البيضاء والبثور السوداء, ومنع تكوين الهالات السوداء تحت العين.
  • عند غسل الذراعين يضمن عدم وجود أتربة عالقة التي قد تكون محملة بالأمراض الفيروسية, بالتالي يضمن عدم احتكاك هذه الفيروسات بالجلد وعدم إصابته بالعدوى, ومنع انتشارها في الجسم.
  • يفيد المسح على الرأس وغسل الأذنين في نظافتهما بالإضافة إلى منع تكون طبقات الشمع في الأذن كما أن المسح على الرأس يعمل على منح السلام والأمان كما أبلغنا الله تعالى في كتابه العزيز في سورة المائدة( وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين).
  • عند تدليك القدمين يعمل على تجديد خلايا الجلد باستمرار, مما يحمي الكعبين من التقشف والجفاف, كما يقي القدم من بعض الأمراض الفطرية وتأتي أعراضها في حدوث كسر للأظافر أو تغير لونها, وتكوين بعض الدمامل في أطراف الأصابع, ومنع تكوين الزوائد المعدية في بطن القدمين.
  • هناك علاقة مباشرة بين غسل أطراف اليدين والقدمين والقلب: حيث أن هناك بعض المراكز الموجودة بها متصلة بالقلب, وضمان سلامة هذه الأطراف يضمن صحة القلب, كما يضمن معدل ضخ الدم ووصوله إلى جميع الأوردة والشرايين, بالتالي يحمي من الإصابة بالجلطات والنزيف الداخلي.

فوائد أخرى للوضوء يغفل عنها المسلم, ويظن أن الوضوء عمل روتيني للشروع فقط في الصلاة

  • المسلم يموت بعد صلاة من الخمس فرائض, بالتالي إذا حافظ على إقام الصلاة في وقتها يضمن له البقاء طاهرا معظم الوقت طول يومه, فإذا جاءه ملك الموت قبض روحه وهو طاهرا بإذن الله.
  • مع كل قطرة ماء يغسل بها المسلم أثناء الوضوء, ينزل الله بها ذنوبه.
  • عند تنظيف الأغشية المخاطية داخل الأنف يؤثر ذلك على الأعصاب, حيث يعطي شعور بالراحة والاسترخاء وعندما يعطي تنبيه للمخ بذلك يعمل على سلامة العقل ومنع تشوش الأفكار.
  • شعور لا إرادي بالسعادة.
  • أثبتت الدراسات العلمية أن الوضوء يعمل على إزالة الشحنات السلبية من الجسم, مما يجعل الإنسان مطمئنا لا يميل إلى العصبية.
  • الوضوء قبل النوم يكون حرزا للإنسان من أذى الشياطين, كما أنه يحيط الإنسان بهالة زرقاء تمنع عنه شر الجن.
  • من نصائح الطب النفسي للأشخاص الذين لديهم ضغوط عمل مستمرة: عند الذهاب للنوم يتم عمل مشروب مهدئ للأعصاب, ثم الوضوء, وقراءة ما تيسر من القرآن, بعد ذلك يجد الإنسان نفسه في راحة كبيرة تجعله قادرا على استعادة نشاطه لمواصلة عمله في صباح اليوم التالي.
  • الوضوء يمنع الغضب, حيث نصحنا الرسول الكريم بإطفاء الغضب عن طريق الوضوء.
  • تعليم الأطفال الالتزام بآداب الوضوء والصلاة في سن مبكر, يحميهم من إصابات الالتهابات الرئوية, وبعض الفيروسات التي تنتقل من الحيوانات لديهم خاصة أن الأطفال يحبون اللعب مع الحيوانات الصغيرة, ومن هذه الأمراض: حمى الإيبولا التيفودية الذي قد يؤدي إلى الموت.
  • يعمل الوضوء على التقليل من أثر أشعة الشمس فوق البنفسجية التي تعمل على اسمرار الجلد, وإصابته بالتصبغات, وكثرة التعرض لها تسبب سرطان الجلد.
  • كثرة الوضوء تكون نورا للمسلم يوم القيامة.
  • الوضوء يحل عقدة من عقد الشيطان, والأخرى يحلها الصلاة.
  • يعد الوضوء دعامة أساسية من دعائم الإيمان بالله, حيث أبلغنا الحبيب محمد أن الطهور شطر الإيمان.
  • بما أن الوضوء شرط أساسي لصحة الصلاة, إذا من صح وضوءه وصلاته استقامت حياته, كما أنه سببا في الوقوف على حوض النبي صلى الله عليه وسلم.
  • يرفع الله المؤمن أثناء الوضوء إلى درجات العلا, خاصة المسلم الذي يحرص على الوضوء في البرد القارس أو الذهاب إلى مكان بعيدة لكي يجد الماء.

حديث نبوي يبين لنا أهمية الوضوء في مغفرة الله للذنوب

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال( إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه, خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع آخر قطر الماء, فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء, فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء, حتى يخرج نقيا من الذنوب), صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.