فوائد الكوليسترول الجيد - مجلة رجيم

فوائد الكوليسترول الجيد

محتويات

    بالطبع كلمة الكوليسترول مرتبطة في رأسنا بالنوع السيء، ولعل الكثير منا لا يعرف شيئا حول الكوليسترول الجيد وأهميته وفوائده للجسم، وتتمثل فوائد الكوليسترول الجيد High-density lipoprotein في تقليل خطر الإصابة بالأزمة القلبية، والحد من التعرض لأمراض القلب والأوعية الدموية، وغيرها من الفوائد المهمة لصحة القلب والشرايين .

    فوائد الكوليسترول الجيد

    • الكوليسترول النافع له عدد من الفوائد، حيث أنه يساعد في نقل الكوليسترول الضار في الجسم إلى الكبد لكي يقوم الكبد بتكسيره والتخلص منه من الجسم، لأن وجوده يشكل خطورة كبيرة، حيث أن تراكم الكوليسترول الضار يؤدي إلى أمراض القلب، وانسداد الشرايين، وإمكانية حدوث الجلطات وغيرها .
    • لكي تقوم برفع مستوى الكوليسترول الجيد يجب عليك أن تقوم بممارسة الرياضة بانتظام، لأنها تساعد في رفع الكوليسترول الجيد وخفض الكوليسترول السيء على حد السواء .
    • يجب عليك أن تقوم باتباع نظام غذائي صحي لكي تقوم برفع مستوى الكوليسترول الجيد،، لذا يجب عليك أن تبتعد عن الدهون المشبعة والمهدرجة لأنها دهون غير صحية، مثل السمن النباتي لأن هذا السمن يتحول داخل الجسم إلى كوليسترول ضار، وهذه الدهون الغير جيدة تدخل في صناعة البطاطس الشيبسي وغيرها من الأطعمة الجاهزة لذا لا يجب تناولهم .
    • لا يعني أن تبعد تماما عن الدهون لكي تزيد من الكوليسترول النافع في الجسم، بل يجب أن تتناول الدهون الصحية، وهي كثيرة ستجدها في الأسماك على سبيل المثال، لذا تناولها مرتين في الأسبوع، كما يمكنك أن تجدها في زيت الزيتون، ولا يجب وضع زيت الزيتون على النار بل يجب وضعه على الأطعمة على البارد، ويمكنك أيضا تناول الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 الدهنية، بالإضافة تناول السلطات والخضروات والفواكه وغيرها من الأطعمة الصحية .

    فوائد الكولسترول الجيد

    فوائد الكوليسترول الجيد للجسم تتمثل في حماية القلب من الأمراض، ومن أهم الأطعمة التي تحتوي على دهون صحية تساعد في رفع الكوليسترول الجيد :

    • الأفوكادو : حيث أن الأفوكادو يحتوي على الدهون غير المشبعة، والتي تساعد في خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم وتزيد من الكوليسترول الجيد، وبالتالي تحمي القلب من السكتات القلبية .
    • الدواجن : مثل الدجاج أو الديك الرومي والذي يعد مصدر مهم للدهون، وهو مهم لبناء العضلات لما يحتوي عليه من بروتين، والبروتينات مهمة جدا لصحة الجسم .
    • الأسماك : تحتوي الأسماك على الأوميغا 3 الدهنية، وهي مهمة جدا لرفع نسبة الكوليسترول الجيد لما تحتوي عليه من دهون صحية، مثل الماكريل، سمك التونة، السلمون، وغيرها، وهذه الأسماك تساعد في حماية القلب، لذا توصي جمعية القلب الأمريكية بتناولها مرتين يوميا للحفاظ على صحة القلب .
    • زيت الزيتون / يعد زيت الزيتون من أفضل مصادر الدهون غير المشبعة، وهي دهون جيدة وصحية تعزز صحة القلب، وتخفض من نسبة الكوليسترول الضار وتزيد من الكوليسترول الجيد، وبالتالي تحمي من السكتات الدماغية والقلبية .

    • المكسرات : المكسرات بكل أنواعها مصدر جيد للدهون الصحية، لذا يجب تناولها يوميا لكي تعطي الجسم الأوميغا 3 الدهنية وفيتامين هـ الذي يعد مضاد للأكسدة، وتقول الدراسات أن الأشخاص التي تتناول المكسرات يوميا لا تصاب بالسمنة .
    • اللحم البقري : لكن بالطبع بدون الدهن، حيث أنه يمد الجسم بالدهون غير المشبعة والبروتينات، التي تساعد في خفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، ورفع نسبة الكوليسترول الجيد، وتساعد في إمداد الجسم بالمعادن، كالحديد والزنك والفيتامينات مثل مجموعة فيتامينات ب .
    • الشوكولاتة السوداء : أو كما تسمى الشوكولاتة الداكنة، تحتوي على أكبر قدر من الكاكاو، وبالتالي تكون صحية عن أنواع الشوكولاتة الأخرى، وهي تساعد في مكافحة الجزيئات الحرة لما تحتوي عليه من مضادات للأكسدة، وهذا يساعد في وقاية الدماغ من الشيخوخة مثل الخرف والزهايمر، وتزيد من الإحساس الشبع، وتساعد في رفع نسبة الكوليسترول الجيد .
    • جوز الهند : يعد جوز الهند أيضا مصدر جيد للدهون الصحية، كما أنه يساعد في التقليل من الشهية، ويمكن إضافته إلى العديد من الأطباق والوجبات .
    • زبدة الفول السوداني : مصدر مهم جدا للألياف والدهون غير المشبعة، والتي تساعد في رفع نسبة الكوليسترول الجيد في الجسم، وخفض الكوليسترول الضار .

    فوائد الكوليسترول الحميد

    تتعدد فوائد الكوليسترول الجيد للصحة، ويمكن زيادة نسبة الكوليسترول الجيد من خلال تناول الأطعمة الغنية بالدهون الصحية، لذا يجب التفرقة بين نوعين من الدهون :

    • الدهون غير الصحية : وهي الدهون التي يطلق عليها دهون مشبعة، هذه الدهون تضر القلب، وترفع نسبة الكوليسترول الضار في الدم، وهذه الدهون نجدها في الحليب كامل الدسم، الزبدة، اللحوم الغير منزوعة الدهن، والدهون غير الصحية هي دهون مهدرجة تساهم في خفض نسبة الكوليسترول الجيد، وهو الكوليسترول الذي يحمي الجسم من الأمراض مثل أمراض القلب، والتي نجدها في الكيك والتوست المالح والبسكويت والسمن النباتي .
    • الدهون الصحية : وهذه الدهون هي دهون مفيدة للجسم، مصدرها الأساسي يكون نباتي، وهي تقلل من نسبة الكوليسترول السيء، وتزيد من نسبة الكوليسترول الجيد، وهذا يساهم في حماية القلب والشرايين والدماغ على حد السواء، ويمكن الحصول عليها من مصادر مثل : الأفوكادو، المكسرات، والزيوت النباتية .

    ما الفرق بين الكوليسترول الجيد والسيء

    الكوليسترول الضار أو السيء 

    • هذا النوع هو النوع الشهير من الكوليسترول، وهو النوع الذي يعرفه الجميع تقريبا ويرتبط في ذهنهم بالأمراض، لاسيما أمراض القلب والشرايين،  وهذا النوع بالفعل يسبب العديد من الأضرار للجسم، ويطلق عليه بروتين دهني منخفض الكثافة، ويعرف اختصارا بـ LDL، وهذا النوع يتراكم في الدم مما يسبب حدوث جلطات وتصلب في الشرايين، ويزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتات الدماغية .
    • هناك أيضا ما يسمى بالبروتينات الدهنية شديد الانخفاض، وهي مضرة جدا، والفرق بينها وبين البروتين الدهني منخفض الكثافة هو أن النوع الأول يحتوي على دهون ثلاثية أكثر، لكن يتم تصنيف كلا النوعين كوليسترول سيء .
    • هناك العديد من العوامل التي تؤدي لارتفاع نسبة الكوليسترول السيء، ومن أبرز هذه العوامل : السمنة واتباع نظام غذائي غير صحي، مثل اتباع حمية تعتمد على الكثير من اللحوم الحمراء، ومنتجات الألبان كاملة الدسم، والدهون المشبعة، والأطعمة الجاهزة والمصنعة، كما أن عدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام من أبرز عوامل ارتفاع الكوليسترول السيء .
    • يمكن علاج الكوليسترول الضار من خلال إحداث تغييرات في نمط الحياة، مثل : اتباع نظام غذائي صحي، ممارسة التمارين الرياضية، التوقف عن التدخين، الحد من الشعور بالتوتر والقلق، لكن يمكن أن تكون تغييرات نمط الحياة غير كافية، لذا يضطر الطبيب لكتابة بعض الأدوية المساعدة مع تغيير النظام الغذائية العادات الصحية .

    الكوليسترول الجيد

    • يطلق على الكوليسترول الجيد اسم ابروتين الدهني عالي الكثافة، والذي يعرف اختصارا باسم HDL، وهو جيد لكي يقوم الجسم بوظائفه على أكمل وجه، ويساعد الكوليسترول الجيد في مقل الكوليسترول السيء إلى الكيد لكي يقوم الكبد بتكسيره والتخلص منه، وبالتالي لا يتراكم في الشرايين ولا يسبب أمراض القلب والأوعية الدموية .
    • يساعد الكوليسترول الجيد على القضاء على الكوليسترول السيء، ويساعد أيضا في عمل ترميم وصيانة للجدران الداخلية من الأوعية الدموية، وهذا يحمي من تصلب الشرايين، والنوبات القلبية والسكتات الدماغية .
    • يمكن أن يتم تعزيز نسبة الكوليسترول الجيد من خلال : ممارسة الرياضة، التوقف عن التدخين، واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن .

    فوائد الكوليسترول الجيد


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة