فوائد الاقلاع عن التدخين

التدخين من أكثر العادات السيئة التي تضر بصحة الأنسان، وبرغم من يقين الشخص المدخن بذلك الا انه يجد صعوبة بالغة في الأقلاع عنه، وكثير من المدخنين يحاولون ترك التدخين مراراً وتكراراً بدون أي جدوى، خطورة التدخين في كونه عبارة عن عملية يتم فيها أستنشاق كمية من التبغ المكون من مادة النيكوتين المضرة جداً على الصحة والرئة، وهذه المادة تندرج تحت مصنفات مواد الإدمان، لذلك من الصعب ان يتوقف الشخص عن التدخين من المحاولة الأولى، هناك دراسات تم اجرائها من قبل المنظمة العالمية للصحة تؤكد على خطورة التدخين على الصحة، ونتائج هذه الدراسة أكدت على أن عدد الأشخاص التي تتوفى كل عام بسبب التدخين وصل عددهم إلى 4 مليون شخص، وعدد الوفيات في تزايد بسبب التدخين.

الاقلاع عن التدخين
الاقلاع عن التدخين

أولاً: أضرار التدخين على الصحة

الخطوة الاولى للأقلاع عن التدخين هي معرفة أضرار التدخين، ومدى خطورتها على الصحة..

  • المدخنين أكثر عرضه للأًصابة بسرطان الرئة،كما ان كثرة مادة النيكوتين تؤدي إلى إصابة المدخنين بانسداد رئوي يؤدي إلى الوفاة في الحال.
  • يؤدي التدخين إلى اصابة الأشخاص بنوبات ضيق في التنفس، وذلك نتيجة لإمتلاء الممرات التنفسية بدخان السجائر المضرة، التي تتسبب في حدوث التهابات.
  • يصاب المدخنين دائماً بنوبات الربو المزمنة، والسعال.
  • لن تتوقف أضرار التدخين على الشخص المدخن فقط، ولكن يصل الضرر إلى الأشخاص التي تعيش معه في نفس المحيط، وبالأخص الأطفال وصغار السن والمرأة الحامل، فيؤدي التدخين إلى تشوه الاجنه.
  • الأصابة بالتهاب الشعب الهوائية والتهاب الرئة.
  • المدخنين أكثر عرضة للأصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وانسداد الشريان المحيطي.
  • التدخين يزيد من خطورة أصابة الشخص بسكتات دماغية تؤدي بحياته، ونوبات قلبية وتجلطات في الدم، وتصلب في الشرايين، واحياناً يشعر المدخنين بأوجاع شديدة في عظام الصدر.
  • يتسبب التدخين في أصابة الرجال بضعف القدرة الجنسية وضعف الانتصاب، وكذلك ضعف الحيوانات الحيوانية، واحياناً يصاب المدخن بعقم، وفي حالات اخرى يصاب المدخن بضعف الخصوبة، أما بالنسبة للسيدات المدخنه فيتسبب التدخين في أضرار بالغة لهم، من الممكن ان تمنع الأنثى من الأمومة طوال حياتها بسبب التدخين، خاصة لان التدخين يؤثر على انتاج الوبيضات، وتأخر فترة العادة الشهرية وربما يؤدي إلى انقطاع الدورة الشهرية تماماً.
  • يضعف التدخين مناعة الشخص المدخن، ويتسبب في كثرة اصابتهم بالأمراض والعدوى والطفيليات والبكتريا والفيروسات.
  • يؤثر التدخين على المرأة الحامل وعلى صحة الجنين، فتمنع المرأة الحامل من التدخين نهائياً لان التدخين يتسبب في تشوه الجنين، ووفاته قبل اتمام نموه.

    أضرار التدخين على الصحة
    أضرار التدخين على الصحة

ثانياً: طرق للأقلاع عن التدخين

الارادة انطلاقة، واولى خطوات الأقلاع عن التدخين هي الارادة القوية والعزيمة على ترك التدخين نهائياً، وذلك بعد تفهم أَضرار التدخين جيداً..

البحث عن بدائل للتدخين

التدخين عبارة عن حرق واستنشاق النيكوتين، ومن هنا جاءت فكرة الأقلاع الأولى وهي البحث عن بدائل للنيكوتين، فهناك بدائل طبية مثل بخاخ النيكوتين الأنفي، يأخذ تبعاً لوصف الطبيب ومن ثم يتم التخفيف من استخدامه، هناك أيضاً عقاقير تساعد على التخلص من النيكوتين وتكون بديل عنه يتم وصفها من قبل الطبيب أيضاً هناك أنواع اخرى بديلة تساعد في الأقلاع عن التدخين مثل ” علكة النيكوتين، أقراص النيكوتين” ولكن لا يمكن الاستمرار في استخدام هذه الأشياء فهي حل مؤقت للتخلص من التدخين فقط.

الابتعاد عن المدخنين

بتأكيد في بداية الأقلاع تكون رغبة الشخص في التدخين شديدة، لحرمانه المفاجئ منها، لذلك يفضل ان يتم الأبتعاد عن أي مكان به تدخين التبغ، لأنه اذا استنشق التبغ مرة اخرى سوف تزاد رغبته في التدخين، ومن الممكن أن تضعف ارادته ويبدأ في التدخين مرة اخرى، وهنا يصاب بنكس التدخين.

الابتعاد عن المثيرات التي تذكرك بالتدخين

لكل شخص عادات خاصه به اثناء التدخين، فهناك من كان يقوم بالتدخين في الصباح الباكر، عند الاستيقاظ من النوم، وشخص اخر يرتبط معه التدخين بالتحدث في الهاتف ، واخرين مع شرب فنجان القهوة، وهناك من يدخن أثناء قيادة السيارة، في هذه الأوقات سوف يشعر الشخص المقلع عن التدخين حاجته الشديدة للتدخين، لذلك يجب أن يوفر اختيارات اخرى تجعله ينسى عادة التدخين، فمثلا عند الاستيقاظ من الممكن ان يحاول أن يقوم بمضغ العلكة، وعند التحدث في الهاتف من الممكن ان يقوم بكتابة اي شئ بالورقة والقلم، اثناء القيادة من الممكن أن يحاول تشغيل قران أو شئ محبب له راديو مثلاً، يجب أن يوفر الشخص لنفسه اختيارات اخرى حتى لا ينتكس ويعود للتخدين مرة اخرى.

التحايل على رغبة التدخين

سوف تقع في لحظات تقرر فيها العودة إلى التدخين، هنا كل ماهو مطلوب منك أن تقوم بتحايل على نفسك بالتأخير، فمثلا أخبر نفسك بأنك سوف تعود للتخدين، ولكن عليكي الانتظار لساعة فقط من الان، وخلال هذه الساعة قوم بممارسة أي نشاط يجعلك تنسى فكرة التدخين، من الممكن أيضاً ان تتحايل على رغبتك في التدخين عن طريق تناول الأشياء المحببة لك، اذا كنت تحب الحلوى أو المكسرات أو المسليات المالحة، أو مضغ علكة، كل هذه الأشياء سوف تجعلك تنسى فكرة التدخين.

ممارسة التمارين الرياضية و اساليب الأسترخاء المختلفة

من أهم الأشياء التي تساعدك على التغلب على أي عادة سيئة هي ممارسة التمارين الرياضية، لان الرياضة تساعد الشخص على بذل مجهود ونشاط تجعل الشخص لا يفكر في التدخين، كذلك تمارين الاسترخاء تساعد على التخلص من الرغبة في العودة للتدخين، وكذلك يجب الابتعاد تماماً عن التوتر والقلق والاكتئاب والاجهاد العقلي والجسمي والذهني.

الاقلاع عن التدخين
الاقلاع عن التدخين

ثالثاً: فوائد الأقلاع عن التدخين

التدخين يصيب الشخص بأضرار بالغة، وبالطبع عند الأقلاع عن التدخين سوف يعود على الأنسان وصحته فوائد كثيرة منها التالي ..

  • بمجرد الأقلاع عن التدخين لمدة 12 ساعة فقط، سوف ينتهي اضطرابات مستويات أول أكسيد الكربون في الدم، ويعود كل شئ لطبيعته.
  • بعد مرور أسبوعين على الأقلاع فقط سوف يحدث تحسن ملحوظ في الرئتين وعملية التنفس، وتنشيط الدورة الدموية.
  • بمجرد مرور 4 أسابيع على الأقلاع عن التدخين يبدأ التنفس في الانتظام، واذا كان الشخص المدخن مصاب دائماً بنوبات سعال سوف تجدها تحسنت كثيراً، وتكاد تلاشت تماماً.
  • بعد مرور عام كامل على الأقلاع عن التدخين سوف تقل خطورة الأصابة بأزمات القلب التاجية، وبعد 5 أعوام سوف تقل خطورة الأصابة  بالسكتة الدماغية المفاجئة، التي تؤدي بحياة الشخص في الحال، وتزداد نسبة الأصابة بها بين المدخنين عن الشخص الطبيعي.
  • اذا توقفت المرأة عن التدخين، فسوف تزاد فرصة الحمل لديها، وتزداد خصوبتها، وتقل احتمالية أصابتها بسرطان الرحم والرئة والفم والحلق والمرئ وذلك بعد مرور وقت كافي على الأقلاع.
  • من أهم فوائد الأقلاع عن التدخين حماية العائلة والمقربون من الأصابة بالامراض التي تترتب على استنشاق هؤلاء لدخان التبغ الناتج عن التدخين، كمثل الربو والتهاب الأذن الوسطى والسعال وأمراض الصدر وغيرها، خاصة اذا كانوا أطفال وذات أعمار صغيرة.
  • تحسين رائحة الفم والتذوق، حيث ان التدخين يؤثر على رائحة الفم ويجعله يصدر رائحة كريهة طوال اليوم وليس فقط اثناء النوم وعند الاستيقاظ، وكذلك يؤدي إلى افتقاد حاسة التذوق عند البعض، فلا يشعر بطعم الطعام.