تنمية طفلك

أجمل القصص القصيرة للأطفال لفترة قبل النوم

فئة كبيرة من الأباء والأمهات اتخذوا عادة رواية القصص القصيرة للأطفالهم قبل النوم، خصوصا القصص التي تحتوي على معنى وهدف نبيل مثل تعليم التضحية والإخلاص و الحب و الرحمة والكرم وغيرها من الصفات الرائعة التي يجب على كل أم وأب غرزها في الطفل منذ الصغر.

كما أن هذه القصص القصيرة تنمي عند الطفل الموهبة والمهارات العقلية والفكرية والتخيلية، وتصبح تلك الأوقات القليلة والدقائق التي تسبق النوم ذكرى رائعة يتذكرها دوما الأطفال عند الام او الأب كما أن هذه القصص القصيرة تحفر في الذاكرة عند الطفل حتى الكبر ويظل طريقة التدأية وصوت الأم أو الأب ملتصق تماما في الذاكرة يتذكرها ويبتسم دائما عندما يفكر فيها.

كما ان الدقائق القليلة التي يقضيها الأباء والامهات مع الأبناء قبل النوم ويرون فيها القصص تساعد على زيادة المودة والحب والتفاهم مع الأبناء ويصبح لديه نفسية سوية، حيث تقلل تلك العادة الطيبة من نسبة إصابتهم بالامراض النفسية فيما بعد أو في الكبر.

لذا على الأباء والمهات إختيار هذه القصص بعناية شديدة على أن تحتوي على هدف ورسالة معينة كما يجب الإبتعاد عن القصص العنيفة أو التي تحتوي على صفات كريهة حتى لا تبقى مع شخصية الطفل إليكم أفضل قصص القصيرة التي يمكن روايتها للأطفال قبل الذهاب إلى النوم ليلا:

أجمل قصص قصيرة للأطفال قبل النوم

 

 

• قصة الطفل والحلوى

أجمل القصص القصيرة للأطفال لفترة قبل النوم
أجمل القصص القصيرة للأطفال لفترة قبل النوم

 

كان هناك طفل جميل للغاية ومهذب وذكي وكان شعيق الحلوى التي تعدها له أمه في المنزل، وحرصت الأم على ان تقدم هذا النوع من الحلوى لصغيرها كل يوم تقريبا لانه يعشقها كثيرا، ولكن في يوم من الأيام طلب الطفل الحلوى من أمه فقالت له ينقصني البيض لا أستطيع إعدادها اليوم، وفجأة طلب الطفل من امه النقود حتى يذهب لشراء البيض حتى تعد أمه له الحلوى، وافقت الام فورا وأعطته النقود اللازمة وذهب الطفل وفي طريقه وجد صديقه فطلب منه أن يرافقه حتى يتكلما معا في الطريق ويسليان بعضهما البعض، وبالفعل ذهب الطفلان إلى البقالة وأشتروا البيض وفي الطريق إلى الرجوع، وقع الطفل المحب للحلوى في حفرة كبيرة والتي لم يراها أثناء سيره وحديثه مع صديقه، ووقع كل البيض على الأرض وتكسر تماما وظل يبكي كثيرا حتى يخرج، ساعده الرجال الموجودون في الشارع على الخروج فظل الطفل خائفا من والدته لأنه كان السبب في تكسر البيض كله على الأرض، ولكن صديقه أخبره أن يكذب عليها ويقول لها أنه فقد النقود وأنسرقت منه للك لم يستطع أن يشتري البيض، ولكن ظل الطفل المحب للحلوى طول الطريق يفكر هل أقول الصدق واتحمل نتيجة أفعالي؟ أم اني أكذب على أمي حتى أفلت من العقاب، حتي وصل صديقه إلى منزله وودعه واستمر الطفل المحب للحلوى بالمشي حتى وصل إلى منزله أيضا، وفجأة خبط على الباب وأمه فتحت له إذا به انهمر في البكاء وجرى على حضن أمه وقال لها الصدق، وعلى الفور سامحته أمه واعطت له نقود أخرى حتى يذهب مرة أخرى ليشتري البيض وشطرته لانه قال الصدق ولم يختار الكذب ووعدته أن تصنع له قالب من الحلوى المفضله له ولكن كبيرة للغاية، وعليه ان يطون حذر هذه المرة أثناء المشي.

 

• قصة الفراشة الضعيفة

أجمل القصص القصيرة للأطفال لفترة قبل النوم
أجمل القصص القصيرة للأطفال لفترة قبل النوم

 

في يوم من الأيام جلس رجل في حديثة مليئة بالزهور ولكنه لفت إنتباهه وجود شرنقة على أحدى الأغصاب وتهتز بشدة، علم الرجل حينها أن هناك فراشة صغيرة تحاول الخروج من الشرنقة حتى تطير حرة في الحديقة، وبعد انتظار طويل وجد ان الفراشة نجحت في ثقب الشرنقة ولكن صقب صغير للغاية وظلت الشرنقة تهتز بشدة كبيرة، وفي إنتظارها حتى تخرج وشد انتباه الوقت الذي تستغرقه الفراشة وكيف أنها تشق الصعاب وتقوم بمجهود خرافي فقرر بعد قت طويل ان يساعدها وإذا به أخرج المقص وقطع جزء من الشرنقة السفلية حتى تستطيع الفراشة ان تخرج وتطير، ولكن سرعان مع ندم كثيرا عندما وجد الفراشة تخرج ولكن تمتلك جناحان صغيران للغاية ولا تستطيع ان تطير بهما، فأيقن الرجل حينها حجم الخطأ الذي ارتكبه، فعلم أنه كان عليه أن يترك الفراشة تشق الصعاب وتجاهد من أجل الخروج من الشرنقة لان هذا المجهود يساعدها على تقوية جناحتها وتطوير قدرتها على الطيران، وللاسف عاشت هذه الفراشة ضعيفة وعاجزة حتى ماتت وظل الرجل نادم على فعلته.

 

• قصة بندر الطفل المثالي

أجمل القصص القصيرة للأطفال لفترة قبل النوم
أجمل القصص القصيرة للأطفال لفترة قبل النوم

كان هناك طفل يبلغ من العمر حوالي 10 سنوات، ولكن هذا الطفل الرائع كان محبوب للغاية من قبل زملائه ومن المدرسين والمدرسات و كان دائما يظهر بمظهر منظم وجميل ودائما ماكان متفوقا ويدرس بشمل مثالي، وفي يوم من الأيام سأله صاحبه في الدراسة ما السر وراء المثالية التي يظهر بها بندر خصوصا انه دائما ما يكون مطمئنا وهادئا للغاية ولبق في الحديث، جاب بندر وقال هكذا ربياني امي وأبي في المنزل، حيث ان كل شخص في المنزل يحل مشاكله بهدوء ومن دون أي مشاكل وكذلك لا يلحق الضرر بأي شخص في المنزل وكذلك يساعد في المهام اليومية في المنزل حيث ان امه عودته هو اخواته على المشاركة دائما وكذلك عوده والده على أداء الفرود المتعلقة بالصلاة في اليوم مع ضرورة قراءة ورد صغير من القرآن الكريم يوميا، وكذلك تتجمع الأسرة دائما لتناول الطعام وممنوع تماما تناول الطعام بشكل فردي مع إحترام قوانين المائدة، وكذلك ضرورة العيش من أجل هدف، حيث يجب دائما التفكير في الهدف والطموح والسعي ورائه دائما والرغبة في تحقيقه حتى يشعر بالرضا، وكذلك يجب عمل الفروض المنزلية فور الذهاب إلى المنزل من الدراسة، بعد ذلك يجب ان يأخذ قسط من الراحة و اللعب مع الأخوات والأصحاب وضرورة بدأ اليوم بنشاط وصحة وحيوية فهذا يكون دائما السر وراء الطفل المثال هو التربية والنظام المتبع في المنزل.

 

• قصة هادي والسمكتين

أجمل القصص القصيرة للأطفال لفترة قبل النوم
أجمل القصص القصيرة للأطفال لفترة قبل النوم

 

في يوم من الأيام كان هناك طفل يدعى هادي كان يعمل من أجل مساعدة والدته وأخواته وكان والده متوفي، وبعد العمل أخذ هادي النقود وكان سعيدا للغاية بأنه اخيرا يستطيع شراء الطعام لوالدته وأخوته ولكن الفرحة لم تستمر حيث وقعت الفلوس من يده في البلوعة الخاصة بالصرف واستطاع ان ينقذ دينار واحد فقط، وظل يبكي كيف سوف اشتري الطعام لاخوتي وامي، وفجاة قابل الصياد ومعه سمكتين فقال له هل تقبل ان أشتري منك السمكتين مقابل دينار؟ وقص عليه حكايته وكيف أنه سوف يظعم والدته وأخوته، وافق الصياد، وهناك رجع الطفل بالسمك لوالدته وقال لها نظفي هذا السمك لاخوتي وقص عليها ما حصل له في يومه فقالت الام علينا بالرضا وسوف نسعى والله سوف يرزقنا، وفجاة وهي بتفتح بطن السمك وجدت جوهرتين كبيرتين، انتشر الخبر السعيد في القرية كلها ووصل الاكم الذي امر برؤية هذا الصبي وطلب منه ان يشتري الجوهرتين مقابل الملايين من النقود واصبح هذا الطفل غني للغاية ووفر العيشة الرائعة لاخواته وامه ولنفسه بعد أن رضا بقضاء الله وسعى للرزق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق