قصص

أشهر طرق محاكمة السحرة على مر التاريخ

أشهر طرق محاكمة السحرة على مر التاريخ Witches، كانت من أكثر الأشياء المؤلمة المظلمة التي حدثت لاسيما في أوروبا في فترة العصور الوسطى، حيث تم استجواب الكثير من الأبرياء لاسيما من النساء وتعذيبهم واغتصابهم وقتلهم على افتراض أنهم قد مارسوا نوعا من السحر أو الشعوذة، وكانت معظم هذه العقوبات غريبة وغير مألوفة ومؤلمة جدا، وعلى الرغم من أن الموضوع من وجهة نظر تاريخية كان يعني أن المجتمعات على مر العصور كانت تحاول أن تتخلص من الجهل بالعلم، وتحارب الخرافة، إلا أن هذه العملية نتجت عن فقد الآلاف بل والملايين في تلك المعركة، لذا إليك 10 لحظات هامة من تاريخ محاكمة السحرة .

أشهر طرق محاكمة السحرة على مر التاريخ

أشهر طرق محاكمة السحرة على مر التاريخ هي :

  • سحر عصور ما قبل التاريخ

قبل أن تظهر الأديان لاسيما الأديان التوحيدية الثلاث، كان هناك سحر يتم ممارسته من الجميع تقريبا كممارسة مقبولة حيث أن الجميع في هذا الوقت كان يؤمن بالأمور الخارقة للطبيعة، وبالتالي هذا يعني أن السحر كان موجود منذ فجر التاريخ، وقيل أن طائفة تسمى الشامان كان لها علاقات مع القوى والأرواح، وهذا يمكن أن نعتبره نوع من السحر، وفي عصور ما قبل التاريخ كان السحرة موقرين، لكن على الرغم من ذلك لم يكونوا معصومين، وهذا يعني أنه إذا لم يحقق السحرة النتائج المطلوبة كان يتم عقابهم بالقتل، وبالتالي كانت عصور ما قبل التاريخ عصور دموية .

  • السحر في بابل القديمة

حضارة بابل القديمة أيضا كانت مشهورة بالسحر ومحاكمة السحرة، مثلما جاء في قانون حمورابي الذي حكم في الفترة من 1792 لـ 1750 قبل الميلاد، وكان القانون يحتوي على 282 مادة في محاكمة السحرة، واحد من هذه القوانين ينص على أنه إذا اتهم شخصا ما بممارسة السحر، فسوف يتم إلقاؤه في النهر، فإذا غرق في النهر تثبت عليه التهمة، ويقوم من اتهمه بأخذ منزله، وإذا لم يغرق كان غير مذنب ويتم إعدام من اتهمه ويمكن للمتهم أن يحصل على منزل الشخص الذي اتهمه أيضا، واحتوت القوانين السومرية أيضا على نفس القانون .

  • السحر في روما القديمة

في العام 331 قبل الميلاد في روما القديمة تمت محاكمة 170 امرأة لاتهامهم بممارسة السحر، فقد كان هناك قانون معروف في هذه الفترة كتب منذ 100 سنة أي حوالي 450 قبل الميلاد، وكان ينص على قوانين ضد السحر والسحرة، وتم استخدام هذه القوانين حتى عام 331، وقد تمت محاكمة هؤلاء النساء بعد وباء ضرب روما فجأة، وتم اتهامهم بأنهم يقومون بتقديم دواء للناء سبب لهم تسمم جماعي، وكانت هذه المحاكمة من أولى المحاكمات الجماعية المعروفة التي تم تسجيلها في التاريخ .

  • عيد باخوس

كانت هناك طوائف في العصور القديمة تعبد إله يسمونه باخوس، وكان هذا في روما القديمة، وكان قبله إله يسمى ديونيسوس في اليونان القديمة، وكان الناس يرمزون لهذه الآلهة بأشياء ماجنة مثل النبيذ، الجنس، المتعة، وغيرها، وكانت تقام احتفالات بذيئة يطلق عليها باتشاناليا في هذه العصور، وقد استمر هذا حتى سن قانون ضد هؤلاء الأشخاص عام 186 قبل الميلاد، وتم اتهام كل من يشارك في هذه الحفلات والمهرجانات بممارسة السحر، وعوقب بالإعدام .

  • السحر في العصور الوسطى

لم يكن الناس في العصور الوسطى عدوانيين تجاه السحر، وهذا على عكس ما هو شائع عنهم، بل إنهم كانوا لا يأخذون فكرة السحر والسحرة على محمل الجد، لكن كان هناك بعض الأشخاص بالطبع يؤيدون وجود السحر مثل القديس أغسطينوس من هيبو، والذي كان يعيش في القرن الخامس الميلادي، وقد عاصر ظهور المسيحية، وكان يؤمن أن أي شيء وثني شرير ومن عمل الشيطان، لكن لم يكن هناك الكثير من القوانين ضد السحرة في هذا الوقت حتى القرن السابع، ولم تبدأ القوانين ضد السحرة بالزيادة إلا خلال القرن التاسع،حيث اتهم الأطباء في هذا الوقت بأنهم يتحالفون مع الشيطان .

  • السحر في القرن الثالث عشر

كان القرن الثالث عشر قرن سيء جدا، وانتشرت فيه الخرافات التي تحيط بالساحرات، وبدأ اضطهادهم في هذا الوقت من قبل الكنيسة، التي كانت تهاجم أي شخص يمارس السحر أو أي طقوس بخلاف الطقوس المسيحية، وبدأ إنشاء محاكم التفتيش من عام 1184 على يد الكنيسة الرومانية الكاثوليكية بقيادة البابا لوسيوس الثالث، وبدأت ملاحقة الساحرات، وكان هذا الوقت هو الوقت الذي بدأت فيه محاربة الهراطقة وتعذيبهم .

  • السحر في الفترة الحديثة المبكرة

الفترة الحديثة المبكرة في أوروبا والتي تقع بين 1450 لـ 1750 تقريبا، زادت عمليات مطاردة السحرة فيها، وفي هذا الوقت اشتبهوا بوجود 10.000 شخص كان معظمهم من النساء يمارسون السحر والشعوذة، وتم إعدام نصفهم تقريبا حرقا، وفي ألمانيا تمت عمليات قتل تشبه هذا لاسيما في منطقتي ترير وفورتزبرغ، وتم قتل 133 شخص تقريبا في يوم واحد في عام 1589 من قبل الدولة بطلب من الكنيسة، وقد انتقلت هذه الفكرة التي كانت تقتل وتعذب السحرة لجميع أنحار أوروبا من اسكتلندا إلى سويسرا، وكان القتل يتم لمجرد وجود شبه في أن هؤلاء الأشخاص يمارسوا السحر، وكانت عمليات القتل تتم بشكل جماعي، وظهرت مهنة أطلق عليها ” صيادين السحرة ” .

  • السحر في كونيتيكت بأمريكا

انتشر هوس اضطهاد الساحرات لأمريكا، فكان يتم البحث عن السحرة وكانت تتم عمليات القتل حرقا بصورة جماعية، وأول منطقة تتضررت من هذا هي كونيتيكت التي كانت تعاني من هستيريا وسفك للدماء، وأول ضحية معروفة في هذا الوقت كانت تدعى أليس، ثم بدأ قتل الآخرين بعد ذلك بما أطلقوا عليه عمليات التطهير، وكانت الدولة تتبع أسلوب التعذيب والتخويف للحصول على الاعتراف .

  • السحر في ماساتشوستس

انتشرت هيستيريا قتل الساحرات من كونيتيكت إلى ماساتشوستس، وكانت هناك أكثر محاكمات الساحرات شهرة والتي كان يطلق عليها محاكمات ساحرات سالم، وبلغ الأمر ذروته في 1692، حيث اتهم 200 شخص بممارسة السحر واستخدام قوى الطبيعة لفعل أمور شريرة، وكان من هؤلاء الـ 200 الذين تم إعدامهم 20 طفلا، وكان هذا الاعتقاد نابع من أن الشيطان يحاول تدمير الناس وعائلاتهم، وبناءا على هذا تم تعذيب الكثير من الناس بما فيهم الأطفال حتى الموت بتهمة السحر والشعوذة، وكانت هذه الفترة واحدة من أسوأ الفترات وأحلكها .

  • السحر في العصر الحديث

بعد مرور عامين على الفترة السابقة من جنون وعمليات قتل واضطهاد قاسية، تم الإفراج عن آخر من تم اتهامه بالسحر، وبدأت عملية مطاردة الساحرات تهدأ، وعاد الجميع ليمارس حياته الطبيعية، لكن هذا لم يعني أن عمليات صيد الساحرات وقتلهم توقفت تماما، ففي الآونة الأخيرة وخلال العقد الماضي، كانت هناك عمليات صيد للساحرات في كلا من إندونيسيا والكاميرون وغانا وغيرهم .

بالطبع السحر شيء نؤمن به في الدين الإسلامي، فهو مذكور في القرآن، والسحرة الذين يتعاملون مع الجن والشياطين موجودون في عالمنا، لكن هذا لا يعني أن عمليات القتل والتعذيب شيء مبرر على الإطلاق، لاسيما وإذا كان الاتهام للاشتباه فقط، لأنه بهذه الطريقة قتل الكثير من العلماء والمفكرين والفلاسفة باسم السحر والشعوذة، دون أم يكون لهذا أي أسباب منطقية أو علمية، كان الأمر لمجرد انتشار مرض لم يعرف أسبابه، أو حالة لم يستطيعوا تفسيرها .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق