فضل الحجامة في السنة النبوية وأهم 10 مراكز تقوم بها في المملكة

فضل الحجامة في السنة النبوية وأهم 10 مراكز تقوم بها في المملكة cupping، فالحجامة علاج أخبرنا به الرسول صلى الله عليه وسلم قبل 1400 عام، وأثبت الطب الحديث فوائدها الكبيرة للجسم في علاج العديد من الأمراض، لاسيما آلام العضلات وصداع الرأس وغيرهم، ويوجد في المملكة عدد من المراكز الموثوقة المرخصة التي تقوم بعمل الحجامة، والتي تنتشر في كل أنحاء المملكة .

فضل الحجامة في السنة النبوية وأهم 10 مراكز تقوم بها في المملكة

فضل الحجامة في السنة النبوية وأهم 10 مراكز تقوم بها في المملكة :

لم ينطق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عن الهوى، وإنما كان وحي يوحى إليه من الله سبحانه وتعالى، وما أخبرنا به الرسول من 1400 عام أصبح الطب الحديث يثبته الآن، فمثلا الحجامة التي أصبحت اليوم في أكبر المعاهد الطبية العالمية ومستشفيات الطب البديل أخبرنا الرسول بالتداوي بها منذ مئات السنين، والحجامة لها فضل كبير في الطب النبوي، وهناك العديد من الأحاديث الصحيحة التي تخبرنا بأهمية الحجامة والتي سنتعرف عليها بالتفصيل أدناه .

أحاديث نبوية عن فضل الحجامة

  • أخرج الشيخان واللفظ لمسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم حَجَمه أبو طيبة فأمر له بصاعين من طعام، وكَلَّم أهله فوضعوا عنه من خَراجِه، وقال : ” إِنَّ أَفضَلَ مَا تَدَاوَيتُم بِهِ الحِجَامَةُ، أَو هُوَ مِن أَمثَلِ دَوائِكم ” .
  • قال البخاري عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ” إِن كَانَ في شَيءٍ مِن أَدوِيتكُم أَو يَكُونُ في شَيءٍ مِن أَدوِيَتكُم خَيرٌ فَفِي شَرطَةِ مِحجَمٍ أَو شَربَةِ عَسَلٍ، أَو لَذعَةٍ بِنَارٍ تُوَافِقُ الدَّاءَ وَمَا أُحِبٌّ أَن أَكتَوِيَ ” .
  • أخرج الترمذي وحسنه الألباني عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحتجم في الأخدعين والكاهل، وكان يحتجم لسبع عشرة، وتسع عشرة، وإحدى وعشرين ” .
  • أخرج أبو داود والحاكم وحسنه الألباني عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” من احتجم لسبع عشرة من الشهر وتسع عشرة، وإحدى وعشرين كان له شفاء من كل داء ” .
  • جاء أيضًا عن الرسول صلى الله عليه وسلم : ” إذا هاج بأحدِكم الدمُ فلْيحتجمْ فإنَّ الدمَ إذا تبيَّغَ بصاحبِه يقتُلُه ” .
  • وما كان أحدٌ يشتكي إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وجَعًا في رأسهِ إلا قال : ” احتجِمْ ” ولا وجعًا في رجليهِ إلا قال : ” اختَضِبْهُما ” .
  • ورد عن الرسول الكريم عن أنسٍ رضي الله تعالى عنه قال : أوَّلُ ما كُرِهتِ الحجامةُ للصائمِ، أنَّ جعفرَ بنَ أبي طالبٍ احتجمَ وهو صائمٌ، فمر به النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال : أفطر هذان، ثم رخَّص النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بعدُ في الحجامةِ للصائمِ، وكان أنسٌ يحتجمُ وهو صائم ” .

أهم المراكز التي تقوم بالحجامة في المملكة

  • مركز زيتونة للحجامة

يقع هذا المركز في طريق الهجرة الطالع، حي الهجرة، المدينة المنورة أمام مسجد قباء .

  • مركز ابن سينا للحجامة

يقع مركز ابن سينا للحجامة في شارع سلطانة، خلف البنك العربي، بجوار زين للتحاليل الطبية، المدينة المنورة .

  • مركز الفكي للحجامة

يقع المركز في شارع العوالي النازل، المدنية المنورة أمام مستشفى الزهراء .

  • عرفان علم للحجامة

يقع في جدة، حي البلد، عمارة محمل .

  • عيادات عرب للعلاج بالحجامة والطب البديل التكميلي

يقع المركز في شارع خالد بن الوليد أمام مكتب العمل، حي الروضة، الرياض .

  • عيادة الدكتورة سيما بخيت للحجامة

تقع العيادة في حي العليا، الرياض .

  • مجموعة مراكز الحجامة الحديثة

يقع المركز في الأرضي، الوجين، الأمير عبد المجيد، المدينة المنورة، وهناك فرع يقع في شارع الستين، مكة المكرمة، وفرع في مدينة تبوك .

  • مركز خبير الحجامة

يقع في الدور الأول، بناية الكعكية للأعمال، شارع الإمام الشافعي، حي الفيصلية، جدة .

  • مركز قديم للحجامة الحديثة

يقع المركز في حي القدس، الرياض .

  • مركز شفاء الحجامة الطبي

يقع المركز في شارع الأربعين ” سعد بن أبي وقاص ” حي النسيم، الرياض، مقابل أسواق العثيم .

أهم فوائد الحجامة في الطب الحديث

  • تحسن الحجامة من وظائف الكبد .
  • تحسن الحجامة من مرض السكري .
  • تعالج الحجامة ضغط الدم المرتفع .
  • علاج الصداع النصفي .
  • علاج الأمراض الجلدية .
  • علاج حساسية الصدر والربو .
  • علاج الشلل المخي عند الأطفال .
  • علاج الشلل النصفي .
  • علاج شلل الوجه .
  • علاج زيادة الكوليسترول في الدم .
  • علاج النقرس .
  • علاج الخمول .
  • تحسين كرات الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية .
  • علاج مختلف أمراض النساء ومشاكل الولادة .
  • تنشيط الدورة الدموية، وإثارة ردود الفعل في الجسم .
  • تحفيز الدماغ .
  • تسليك مسارات الطاقة .
  • زيادة حيوية الجسم .
  • تقوية مناعة الجسم .
  • تحفيز المواد المضادة للأكسدة .
  • زيادة نسبة الكورتيزون الطبيعي في الدم .
  • تقليل نسبة البولينا في الدم .
  • رفع نسبة الكوليسترول النافع .

هل هناك مواعيد مستحبة للحجامة

إن الأحاديث الواردة عن تفضيل أيام معينة في الأسبوع للقيام بالحجامة والنهي عن أيام أخرى أحاديث ضعفها أهل العلم، وقد قالوا فيها :

  • عندما سئل الإمام مالك عن الحجامة يوم السبت والأربعاء قال : ” لا بأس بذلك، وليس يوم إلا وقد احتجمتُ فيه، ولا أكره شيئا من هذا ” .
  • جاء في ” الفواكه الدواني ” (2/338) من كتب المالكية : ” تجوز في كل أيام السنة حتى السبت والأربعاء، بل كان مالك يتعمد الحجامة فيها، ولا يكره شيئا من الأدوية في هذين اليومين، وما ورد من الأحاديث في التحذير من الحجامة فيهما فلم يصح عند مالك رضي الله عنه ” .
  • يقول عبد الرحمن بن مهدي رحمه الله : “ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم فيها شيء – يعني في توقيتها – إلا أنه أمر بها ” .
  • وقد نقل الخلال عن الإمام أحمد أن الحديث عن النهي عن أيام معينة في الحجامة لم يثبت .
  • يقول البرذعي : ” شهدت أبا زرعة لا يُثبِتُ في كراهة الحجامة في يوم بعينه، ولا في استحبابه في يوم بعينه حديثا ” .
  • قال الحافظ ابن حجر في شرح قول الإمام البخاري : ” باب في أي ساعة يحتجم، واحتجم أبو موسى ليلا ” .
  • قال العقيلي رحمه الله : ” وليس في هذا الباب – في اختيار يوم للحجامة – شيء يثبت ” الضعفاء الكبير (1/150) .
  • كما عقد ابن الجوزي رحمه الله في كتابه ” الموضوعات ” (3/211-215) أبوابا كاملة قام فيها بجمع هذه الأحاديث الواردة وأعقبها بقوله : ” هذه الأحاديث ليس فيها شيء صحيح ” .
  • وقد قال الإمام النووي رحمه الله : ” والحاصل أنه لم يثبت شيء في النهي عن الحجامة في يوم معين ” المجموع ” (9/69) ولكن كان النووي يحسن حديث توقيت الحجامة في أيام السابع عشر والتاسع عشر والحادي والعشرين .
  • وقد قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : ” هذه الأحاديث لم يصح منها شيء ” فتح الباري (10/149) .
  • لكن على الرغم من تضعيف الأحاديث التي قالت أن هناك أيام معينة في الأسبوع مستحب أو مكروه فيها الحجامة، لكن استحب كثير من أهل العلم عمل الحجامة في أيام معينة من الشهر وهم أيام : السابع عشر والتاسع عشر والحادي والعشرين من الشهور القمرية وهذا لأنه قد رود ذلك بأسانيد صحيحة عن الصحابة رضي الله عنهم، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : ” كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يحتجمون الوتر من الشهر ” .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق