نصائح من أجل تسهيل عملية الولادة - مجلة رجيم

نصائح من أجل تسهيل عملية الولادة

عملية الولادة

محتويات

    تسهيل عملية الولادة حلم لدى الكثير من السيدات حيث نعلم جميعاً المعاناة التي تعيشها كل سيدة أثناء الولادة لذلك نقدم لك من خلال هذا المقال على مجلة رجيم مجموعه من الوصفات والنصائح التي تعمل على تسهيل عملية الولادة بشكل فعال.

    عملية الولادة

    طرق لتسهيل الولادة الطبيعية

    تعلم السيدات أن ألم  الولادة هو من ثاني أقوى ألم بعد ألم الحريق، وهذا من الأمور التي تشعر معظم السيدات به، فهو كفيل أن يجعل أشجع النساء تشعر بالخوف الشديد بجانب أنه من أجمل المشاعر التي تعيشها المرأة في العالم لأنه سوف تصبح أم لطفل جميل، وهذا ما يخفف عليها آلام الولادة من توتر وقلق قبل الولادة، ولكن البعض الحوامل تحتاج للنصائح التي تسهل عليها عملية الولادة فعليكِ سيدتي أن تعتني بنوعية الأطعمة التي يجب أن تتناولها والالتزام بالجلوس بوضعيات تجعلها تشعر بالاسترخاء والراحة والهدوء وأن تبتعد عن أي ضغوط نفسية.

    عملية الولادة

    ومن أهم النصائح التي تسهل عملية الولادة تتلخص في الآتي:

    غذاء الحامل قبل الولادة

    تحتاج السيدة الحامل قبل موعد الولادة لبعض من الأطعمة التي تسهل عملية الولادة والتي تتمثل في التالي:

    • زيت بذور الكتان:

    يعتبر واحد من الزيوت الطبيعية التي تسهل عملية الولادة وله الكثير من الفوائد، فقط عليكِ تناول ملعقتين من زيت بذور الكتان الحار.

    • أوراق المرمية:

    يتم استخدام أوراق الميرمية للعمل على تقوية عضلة الرحم وتقليل الشعور بألم الولادة، فقومي بوضع ملعقة كبيرة من مسحوق المرمية في وعاء به كوب من الماء، واتركيه على نار هادئة حتى أن تصل لدرجة الغليان وقلبيها جيداً، ومن ثم يتم تغطيتها وتترك لمدة 10 دقائق ومن بعدها يتم تصفية المرمية وتناولي كوب عندما تشعرين بداية طلق الولادة.

    • الحلبة:

    تدرك النساء الحوامل أن تناول الحلبة خلال فترة الحمل تشكل خطر كبير ولا يجوز أن يتم تناولها نهائياً لأنها تسهل عملية الولادة في حال تم تناولها قبل موعد الولادة، ولكن عندما يقترب موعد الولادة وتشعر بألم طفيفة يمكنها تناول الحلبة لكي تسهل عليها الولادة.

    • مستحلب اليانسون:

    يعتبر هذا من المشروبات التي يتم تناولها عندما تشعر الحامل بطلق الولادة أو يؤخذ قبل موعد الولادة التي يقوم الطبيب بتحديده، كما أن هذا المشروب يعمل على تقوية الطلق خلال الولادة فهو يعمل على تسهيلها، فهو مفيد لتهدئة الأعصاب ويقلل الشعور بالتوتر والقلق لديها.

    ويتم تحضيره عن طريق وضع ملعقتين من مسحوق اليانسون في كوب فارغ ويسكب عليه الماء المغلي وتقليبه جيداً، ومن ثم يتم وضع ملعقتين صغيرتين من السكر وتغطيته لمدة 10 دقائق ومن ثم تصفيته وتناوله بعد ذلك.

    • منقوع أوراق الزيتون:

    يعمل منقوع أوراق الزيتون على تسهيل الولادة عن طريق تناول كوب من منقوع أوراق الزيتون، أو من الممكن أن يستخدم عن طريق تدليك منطقة أسفل الظهر وعنق الرحم بزيت الزيتون/ فهذا يساعد على تليين منطقة الرحم.

    • زيت جوزة الطيب:

    يساعد زيت جوزة الطيب على استرخاء العضلات كما أنه يعمل على شد الأنسجة عن طريق تدليك منطقة أسفل الظهر بكمية مناسبة من زيت جوزة الطيب.

    • القرفة أو البابونج أو الزنجبيل:

    تناول ثلاثة من أكواب مغلي كلاً من الزنجبيل أو القرفة أو البابونج يومياً، نظراً لاحتواء كل من الأعشاب التالية على مواد قابضة وتنشيط الدورة الدموية.

    عملية الولادة

    خطوات تسهل عملية الولادة

    يوجد بعض من الخطوات التي يجب على الحامل اتباعها لتسهيل عملية الولادة  وهي:

    • يفضل أن تحضر الحامل دروس خاصة تستطيع من خلالها التعرف على بعض التغييرات التي تتعرض لها أثناء فترة الحمل، بجانب ما سوف تمر به عند عملية الولادة والتعرف على كل هذا يساعد على تخفيف الشعور بالقلق، التي يجعل عملية الولادة من أهم الأسباب التي تصعب عليها عملية الولادة وتجعلها تأخذ وقت طويل من موعدها.
    • لابد من أن تحافظ على صحتها ورشاقة جسمها فهذا يساعدها بأن تتحمل ألم الولادة، وعادة ينصح بممارسة التمارين الرياضية البسيطة مثل المشي لمدة نصف ساعة يومياً، والسباحة وركوب الدراجات، الالتزام بالتمارين التنفس العميق واليوغا فهذا يجعل موعد الولادة قليل.
    • الحرص على تناول المواد الغذائية التي تحتوي على الكربوهيدرات، بجانب المحافظة على النظام الغذائي الخاص بها بحيث أن يكون نظام غذائي صحي وسليم خلال فترة الحمل، وينصح بتناول وجبات بسيطة تكون غنية بالكربوهيدرات قبل الولادة، فتلك الأطعمة تمد الحامل بمزيد من الطاقة تجعلها تتحمل ما سوف تمر به خلال فترة الحمل.
    • يساعد التدليك على الشعور بالراحة والاسترخاء لعضلات الجسم، كما أنه يساعد على تقليل الشعور بالتوتر عند الحامل، وينصح البعض من الأطباء الحامل بكافة مراحل الحمل التي سوف تمر بها الاستمرار على التدليك للجسم.
    • كما أن الاستحمام بالماء الفاتر يساهم في استرخاء جميع عضلات الجسم ويقلل الشعور بالآلام المصاحبة إلى الانقباضات المبكرة خاصة بالمرحلة الأولى من الولادة.
    • لابد من أن تكثر الحامل من تناول من شرب كميات كبيرة من الماء، لأنها تحافظ على تروية أنسجة الجسم بصورة سليمة تمنح الحامل طاقة تجعلها تقوم بدفع جنينها بشكل جيد، بالإضافة إلى أن للماء دور مهم في زيادة قدرة الحامل على أن تتحمل آلام الولادة، حيث أن الماء تجعل الحامل تتجنب أن تخضع لكثير من الإجراء الطبية المختلفة مثل أخذ أنواع متعددة من السوائل عن طريق الوريد.
    • الحرص على ممارسة العلاقة الحميمة لأنها تعمل على توسيع عنق الرحم وتجعله جاهز للولادة.
    • شرب كوب من عصير الصبار أو عصير العرقسوس قبل موعد الولادة.
    • القيام بالوخز في بعض المناطق بالجسم أو عن طريق الضغط عليها لتعزيز الرحم.
    • الاستماع إلى الموسيقى وأخذ قسط كبير من الراحة والاسترخاء.
    • تناول التمر والعسل والبقدونس وأوراق التوت والشاي، والحلبة وشاي اليانسون والتوابل وغيرها.
    • يفضل أن تجلس الحامل على كرة الولادة لأنها تسبب تحريك الحوض ويقلل من الآلام التي تعاني منها أسفل الظهر، مما يعمل على تعزيز الجنين على أن يتخذ الوضعية السليمة التي تسهل عملية الولادة.
    • أخذ قسط كافي من النوم ما يعادل ثماني ساعات يومياً.
    • تناول كميات من الفواكه مثل الكيوي والمانجو.
    • الابتعاد عن التدخين وتناول الكحول.
    • عمل كمادات بماء فاتر ووضعها أسفل البطن والظهر فهذا يساهم في تقليل آلام الولادة.

    إجراءات طبية لتسهيل عملية الولادة

    أحياناً تحتاج بعض حالات الحامل إلى تدخل القليل من الإجراءات الطبية اللازمة ولكن في تلك الحالة تشعر السيدات بالخوف الشديد ومن أبرز الإجراءات الطبية ما يأتي:

    • العمل على استخدام بعض من الأدوات التي تساعد على استخراج الجنين، ويحدث ذلك عند عدم استطاعة الحامل دفع الجنين طبيعياً وفي تلك الحالة يضطر الطبيب أن يقوم باستعمال جهاز شفط الجنين أو استعمال الملقط الجراحي.
    • استخدام المخاض الصناعي وهذا من الإجراءات التي يتبعها بعض من الأطباء في بعض من الحالات، مثل استمرار الحمل لأكثر من 42 أسبوعياً أو يستعين به في حال كان هناك خطورة على الأم أو الجنين، أو عند نزول ماء الرأس وعدم استمرار الولادة بعد ذلك، ويتم ذلك عن طريق طرق عديدة، كالعمل على تمزيق أغشية الكيس الخاص بالجنين يدوياً، أو من خلال إعطاء الأدوية مثل ميزوبروستول أو كسيتوسين.

    نصائح من أجل تسهيل عملية الولادة


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة