لتفادي أمراض الشتاء .. أهم النصائح للوقاية من الإنفلونزا عند الأطفال

الإنفلونزا عند الأطفال من اكثر المشاكل التي تؤرق الامهات وتعيش حاجة من قلق دائما علي أولادهن بسبب التعرض لهذا العارض المقلق، ويزيد القلق خاصة علي الأطفال التي في مرحلة الدراسة والتي تضطر للنزول في الصباح الباكر من اجل الذهاب إلي المدرسة، لذلك تلجأ الأم إلي معرفة بعض الطرق الطبيعية التي تساعد في الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا عند الأطفال، منها بعض التعديلات في أساليب الحياة مثل عمل جدول غذائي لتقوية المناعة او النظافة الشخصية وغيرها من بعض النصائح البسيطة التي يمكن من خلال الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا.

الإنفلونزا عند الأطفال

لتفادي أمراض الشتاء .. أهم النصائح للوقاية من الإنفلونزا عند الأطفال
لتفادي أمراض الشتاء .. أهم النصائح للوقاية من الإنفلونزا عند الأطفال

 

أسباب الإصابة بالإنفلونزا عند الاطفال

لتفادي أمراض الشتاء .. أهم النصائح للوقاية من الإنفلونزا عند الأطفال
لتفادي أمراض الشتاء .. أهم النصائح للوقاية من الإنفلونزا عند الأطفال

 

• الفيروسات خاصة التي تسبب في الإصابة بالإنفلونزا لديها القدرة على الإنتقال من جسم إلي جسم عند طريق رذاذ الهواء، ويمكن لهذا الرذاذ أن نتقل من الشخص المصاب عبر السعال أو العكس أو التحدث أو التنفس، وبذلك ينتقل الفيروس عبر الهواء إلي الشخص السليم.
• يمكن للجراثيم والفيروسات التي تكون السبب الرئيسي في الإصابة بالإنفلونزا ان تلتصق بأي شئ يستعمل بكثرة بين الناس كالهواتف أو الأبواب أو الحمام او الكمبيوتر، يمكن ان يدخل الجسم من خلال العين أو الفم او الأنف.
• الشخص المصاب يعتبر المسبب الأول في إنتقال العدوى منذ لحظة ظهور الاعراض عليه، وحتي خمسة أيام يصبح ناقل للمرض، كما ان الأطباء حذروا ان الأطفال او الكبار الحالين للإنفلونزا والمصابون بضعف عام أو خلل في جهاز المناعة يكونوا ناقلين للعدوى لفترة تتعدى الأربعة أيام.
• تتطور الفيروسات المسببة للإنفلونزا بشكل مستمر ومنتظم للغاية كما أنها تتغير بإستمرار، لأنه حينما يصاب الإنسان بنوع معين من الإنفلونزا وقد شفا منها تماما وقتها يكون الجسم قد صنع بالفعل الأجسام المضادة المناسبة لها والتي تستطيع القضاء عليها.
• الجدير بالذكر أن الأجسام المضادة التي تكونها الجسم بالفعل لا تمتلك القدرة الكافية علي محاربة السلالات الجديدة من فيروس الإنفلونزا والتي وقتها يختلف حدته حسب حالة المناعة.

أعراض الإصابة بالإنفلونزا عند الأطفال

لتفادي أمراض الشتاء .. أهم النصائح للوقاية من الإنفلونزا عند الأطفال
لتفادي أمراض الشتاء .. أهم النصائح للوقاية من الإنفلونزا عند الأطفال

 

هناك مجموعة من الأعراض المتشابهة التي تحدث للأطفال والكبار، والتي تميز الإصابة بالإنفلونزا عن الإصابة بنزلات البرد او الامراض الأخرى، والتي إذا ظهرت يفضل ان يتم إتخاذ الإجراءات العلاجية في أسرع وقت.

• ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة للطفل المصاب، يمكن ان تكون حرارة داخلية ويمكن معرفتها عن طريق قياس الحرارة بالترمومتر أو مقياس الحرارة.
• قد يشعر الطفل بالإصابة بالصداع في الرأس مع الإحساس التعب والإرهاق بشكل متقطع أو مستمر لعدة أيام.
• من اهم علامات الإصابة بالإنفلونزا عند الأطفال هي الإصابة باوجاع وآلام في العضلات الخاصة بالجسم كله وكذلك في بعض المناطق في العظام.
• الإحساس بالإحتقان وألام في الحلق يصاحب تلك الأوجاع صعوبة في البلع.
• الزكام والرشح في الانف.
• خروج بعض السوائل من الانق والتي يمكن ان تكون غليظة ومتماسكة ومائلة إلي اللون الأخضر.
• خروج البلغم مع السعال.
• فقدان الرغبة في تناول الطعام لعدد كبير من الساعات خلال اليوم.

 

طرق الوقاية من الإنفلونزا عند الإطفال

لتفادي أمراض الشتاء .. أهم النصائح للوقاية من الإنفلونزا عند الأطفال
لتفادي أمراض الشتاء .. أهم النصائح للوقاية من الإنفلونزا عند الأطفال

 

هناك بعض الطرق التي يمكن للام ان تتبعها في المنزل ومع الطفل للوقاية من الإنفلونزا منها الآتي:

النظافة الدائمة

 

• دائما ما يجب المحافظة علي نظافة المنزل وخصوصا الغرف التي يقضي فيها الاطفال معظم الوقت، كما يجب تعرضها للهواء بشكل مستمر علي الأقل ثلاثة مرات في الأسبوع.
• إذا الأب أو أحد أفراد الأسرة مدخن عليه ان يمتنع تماما من التدخين داخل المنزل يمكنه أن يذهب إلي الخارج او في الشرفة لإبعاد الدخان عن تنفس الاطفال قدر الإمكان.
• لا يجب تدفئة الغرفة اكثر من اللزوم سواء كان ذلك عن طريق أجهزة التدفأة مثل التكييف او المدفأة، لأنه حين يتم تدفئة جسم الطفل للغاية ويخرج خارج الغرفة يعرض الجسد لتغيرات في درجات الحرارة وكذلك تيارات الهواء الباردة فيجعل من السهل الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد.
• يجب تجديد الهواء بإستمرار في المنزل عن طريق إتخاذة عادة هي فتح الشبابيك لدرجة خفيفة في النهار حتي يتم تجديد الهوار الموجود في الغرف الخاصة بالنوم او المعيشة.
• الإعتناء دائما بنزافة الألعاب والأدوات التي يستخدمها الأطفال بإستمرار حتي يتم التخلص من الجراثيم والميكروبات التي تلتصق بها وحتى لا تنتقل إلي الطفل عن طريق الأنف او العين او حتى الجلد.

 

الغذاء السليم لتحسين اداء المناعة

 

• دائما ما يجب علي الأم تقديم الأغذية الطبيعية المفيدة للأطفال خاصة التي تحتوي علي نسبة كبيرة من الفيتامينات المتنوعة مثل الخضروات والفواكه، حيث ينصح بوضع الخضار في كل الوجبات الخاصة بالطفل وإستبدال الحلويات بالفواكه الطبيعية نظرا لما تحتويه من فيتامينات ومركبات ومواد تساعد علي تحسين اداء المناعة وتقويتها لتكون قادرة علي محاربة أي فيرس او عدوى خارجية.
• الإهتمام بشرب الماء سواء كان ذلك في الشتاء أو الصيف، حيث يفضل شرب كوب كامل من الماء الفاتر قبل النزول في الصباح إلي المدرسة او الدراسة، حيث ان الماء يعمل علي موازنة الحرارة بين الجسم داخليا وخارجيا.
• في حالة كانت الام تمتلك طفل في مرحلة الرضاعة حيث الإهتمام بالتغذية الخاصة بالأم لانها تعمل علي بناء جهاز المناعة عند الطفل وتقويه.
• يفضل تقديم العصير الطبيعي للطفل خلال اليوم مثل عصير البرتقال او الكيوي أو الفراولة أو الليمون لأن كل تلك الفواكه تحتوي علي فيتامين سي وفيتامين ج المهمان في تقوية المناعة والتصدي ضد الامراض.
• الجدير بالذكر ان الأطباء أكدو علي ضرورة تناول نوعين مختلفين من الفواكه يوميا وثلاثة أنواع من الخضار بشكل يومي في الوجبات الأساسية الثلاثة خلال اليوم.

النظافة الشخصية للأطفال

 

• يفضل تعليم الأطفال النظافة الشخصية منذ نعومة الأظافر، مثل غسل اليد قبل الأكل وبعده حتى لا تتعرض اليد للجراثيم وتنتقل إلي الجسم فتسبب الأمراض.
• غسل اليدين بالماء والصابون دائما بعد اللعب خاصة في الخارج او بعد العطس والسعال لتخلص من الرذاذ الخارج من الفم أثنائهما.
• عدم مشاركة أدوات المائدة الخاصة، أو حتي الأدوات الشخصية له في المدرسة من زجاجة الماء وعلبة الطعام.
• دائما ما يجب أن يحمل الطفل المناديل مع ضرورة تعليمه انه يجب ان يجعلها علي الفم والأنف أقناء السعال او العكس.
• عدم وضع الألعاب أو الأقلام او الأدوات او النقود والعملات الفضية إلى الفم لإنها تسبب في الأمراض أبرزها الإنفلونزا.

 

الاستحمام في فصل الشتاء

 

• عند الإستحمام في فصل الشتاء يفضل ان تتبع الام بعض الإجراءات للوقاية من تعرض الطفل لتغيرات في التييرات الهواء الامر الذي قد يتسبب في الإصابة بالأمراض.
• يفضل تحضير الملابس الخاصة بالطفل قبل الذهاب إلي الإستحمام كما في حالة كانت درجة الحرارة منخفضة للغاية ينصح بإرتداء الملابس الخاصة بالطفل في الحمام وقبل الخروج منه.
• لا يجب ترك شعر الطفل رطب ومبلل بالماء، يمكن إستعمال مجفف الشعر “السيشوار” للتأكد من ان شعر الطفل قد نشف تماما.
• يجب إستحمام الطفل علي الأقل مرتين في الاسبوع، ويجب ان يستحم بعد ساعة فقط من ممارسة أي نوع رياضة فيما عدا السباحة.
• يجب علي الام ان تحرس دائما ان تكون ملابس الطفل مجففة دائما من الماء، لأنه إذا تعرضة ملابسه للتبلل في فصل الشتاء يكون أكثر عرضة للإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد.