علاج حساسية الأنف المزمنة بالأعشاب - مجلة رجيم

علاج حساسية الأنف المزمنة بالأعشاب

علاج حساسية الأنف بالأعشاب

محتويات

    حساسية الأنف المزمنة Chronic Allergic Rhinitis واحدة من أكثر الأمراض التنفسية التي التي يصاب بها عدد ليس بقليل من الأشخاص، نتيجة تعرض الأنف لأي مادة مثيرة للحساسية مما يطلق الجسم مادة الهيستامين التي تسبب أعراض حساسية الأنف مثل العطس والرشح وسيلان الأنف والزكام والحكة، وهناك الكثير من الطرق العلاجية التي تعتمد بشكل رئيسي على تناول مضادات الهيستامين للتخفيف من أعراض الحساسية الأنفية، كما يوجد أيضاً الكثير من الأعشاب التي تعمل بنفس تأثير الهيستامين وتعالج هذه الحالة المرضية المزعجة، إليكم أهم طرق علاج حساسية الأنف المزمنة بالأعشاب الطبية.

    أنواع حساسية الأنف المزمنة

    في الحقيقة هناك نوعان من حساسية الأنف المزمنة هما:

    1. حساسية الأنف المزمنة الموسمية أو ما تسمى بحمى القش، والذي يصاب بها الإنسان خلال موسم الربيع حيث انتشار حبوب اللقاح في الهواء،وموسم الخريف، نتيجة استجابة للحساسية من الهواء الطلق والزائد واستنشاق الرياح المحملة بالغبار والأتربة.
    2. حساسية الأنف المزمنة الدائمة والذي يصاب بها الإنسان بشكل دائم طوال الوقت وعلى مدار السنة ويكون سببها الرئيسي عوامل وراثية وجينية.

    مسببات حساسية الأنف المزمنة

    هناك أكثر من عامل أساسي يتسبب في الإصابة بحساسية الأنف المزمنة ولابد من أخذها في الاعتبار لتجنب التعرض لها، ولكي يتجنب المصابين بها تفاقم أعراضها وفقذان السيطرة عليها، ومن أبرز الأشياء التي تزيد من فرصة الإصابة بحساسية الأنف هي:

    • دخان السجائر الذي يحتوي على مادة التبغ التي تزيد من تهييج الأنف وزيادة حساسيتها.
    • التعرض للكثير من المواد الكيميائية.
    • التعرض لروائح العطور القوية والنفاذة.
    • انخفاض درجات الحرارة والطقس البارد.
    • التعرض للرطوبة الزائدة.
    • ملوثات الهواء وعوادم السيارات ومخلفات المصانع.
    • مثبتات الشعر وروائح مواد فرد الشعر الكيماوية.
    • تناول البهارات في الأطعمة بشكل كبير.
    • تناول المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الكاكاو.
    • عدم شرب الماء وإصابة الجسم بالجفاف.
    علاج حساسية الأنف بالأعشاب

    أعراض حساسية الأنف المزمنة

    • حكة شديدة في الأنف.
    • سيلان الأنف والعين.
    • الشعور بالخدران في الأنف.
    • العطس والسعال بشكل مستمر.
    • التهابات واحمرار العين.
    • افرازات شديدة من الأنف.
    • التهاب الحلق.
    • ضعف حاسة الشم.

    وقد تتفاقم أعراض حساسية الانف المزمنة في خال عدم علاجها سريعاً مثل:

    • الشعور بالصداع النصفي الحاد، والمعاناة من آلام أسفل الرأس.
    • الإصابة بالأرق المزمن وفقدان القدرة على النوم.
    • احتمالية الإصابة بمرض الربو المزمن ومرض الأكزيما.
    • التعرض لإصابة بالتهابات حادة في الأذن.

    علاج حساسية الأنف المزمنة بالأعشاب

    يعد نبات القراص واحد من أشهر العلاجات المنزلية التي تخفف من حدة أعراض حساسية الأنف المزمنة، فهو يضم قدر عال جداً من مضادات الهيستامين التي تعمل على التخلص من تهييج الأنف، والعديد من مضادات الالتهاب التي تقضي على احتقان وحكة الأنف، فيمكن تناول مشروب نبات القراص من خلال غلي أوراقه وتحليته بالعسل، ويشرب مباشرة.

    الزنجبيل

    يعتبر الزنجبيل من المضادات الحيوية الطبيعية التي تعالج حساسية الاتف المزمنة من خلال دوره في محاربة البكتيريا والفيروسات المسببة للالتهاب الأنف، كما يساهم الزنجبيل في التقليل من أعراض حساسية الأنف كالاحتقان والسيلان الأنفي، فيمكن خلط الزنجبيل مع القرفة وعصير الليمون في كوب ماء ساخن ويشرب دافئاً.

    الكركم

    يستخدم الكركم كعلاج قوي وفعال في التخلص من حساسية الأنف المزمنة لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تقوي الجهاز المناعي في مكافحة الفيروسات والالتهابات، والكثير من مضادات الهيستامين المتسبب في سيلان الأنف وجفاف الفم والعطس والسعال وحكة الأنف المزعجة.

    علاج حساسية الأنف ببخار الزيوت والأعشاب

    تعتبر هده الطريقة من أقدم الوسائل العلاجية لحساسية الأنف المزمنة، ولكنها من أفضل العلاجات الفعالة في علاج أعراض حساسية الأنف المؤلمة، حيث يتم تسخين أوراق بضعة أعشاب مثل الزنجبيل والقرفة والقرنفل وخل التفاح في لتر من الماء، وأثناء تصاعد البخار يقوم المصاب باستنشاقه، فهذه الطريقة فعالة في توسيع الشعب الهوائية واسترخاء عضلات الأنف، كذلك يمكن تسخين الزيوت المستخلصة من النباتات الطبيعية مثل زيت النعناع وزيت الروز ماري واللافندر واستنشاق البخار المتصاعد أيضاً.

    اقرأ أيضاً : علاج الحساسية الجلدية بزيت الزيتون

    علاج حساسية الأنف المزمنة بالأعشاب


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة