علاج الخوف لدى الأطفال

إن الأطفال “children” بطبيعة الأمر يتعرضون للشعور بالخوف الدائم من عدة أشياء، وعلاج الخوف لدى الأطفال يعتمد على سبب خوف الطفل وعمر الطفل أيضا، من الجدير بالذكر أن الأطفال يخافون في كل مرحلة عمرية من سبب مختلف ويبدأ الشعور بالخوف لدى الأطفال منذ اليوم الأول بحياته، حيث يخاف العديد من الأطفال ويخشون الظلام أو الدخول إلى الغرف المظلمة ويظل الطفل يبكي حتى يتم تشغيل الإضاءة، وهناك الأطفال الأخرى الذين يخافون من أصوات الرعد أو من ظاهرة البرق أو الأصوات المفاجأة التي تحدث وتكون غريبة بالنسبة لهم، ولكن بالطبع كل هذه المخاوف تنتهي عندما يكبر الطفل إن كل ما يتطلبه الأمر فقط الصبر والحكمة وحسن التصرف مع طفلك، يجب أن يكون الأهل متفاهمين مع الطفل وإرضاءه وفي نفس الوقت يجب أن يعلم الوالدين أن الخوف من الممكن أن يؤذي الطفل نفسيا، كذلك يجب التعامل بحرص وحذر شديد مع الأشياء التي يخاف منها أطفالك .

علاج خوف الأطفال

إن معالجة الخوف لدى الأطفال تتطلب العديد من الأشياء والتي تشابه معالجة الخوف لدى الكبار أيضا، ومن هذه الطرق التي يعالج بها خوف الأطفال ما يلي :

  1. محاولة تعريض الطفل تدريجيا للمواقف التي يخاف منها، ومن الأفضل الكشف عن سجل الطفل وما إذا كان يخافه قبل بدء العلاج .
  2. عدم تعريض الطفل للعقاب مما يخافه حتي لا ينمو هذا الخوف بداخله ويستمر، فقد يؤدي العقاب إلى كتم الطفل مشاعرة مما يؤدي إلى نتائج خطيرة لذلك يجب على الأهل الابتعاد تماما عن فكرة العقاب، بل يجب أن يقوموا بدعم طفلهم ومحاولة احتوائه وتفهم خوفه .
  3. ممارسة النشاطات التي يحبها أطفالك مثل اللعب مع الأشياء التي يخاف منها الطفل ومحاولة إضحاكه، فالأطفال يكونوا أكثر استجابة عند اللعب .
  4. عند تعرض الطفل لموقف يجعله خائفا جدا نقوم بمعالجة الطفل عن طريق جعله يسترخي تماما، ونقوم بتشغيل فيديو خيالي من الشيء الذي يخاف منه الطفل ليشجعه على مواجهة الخوف، فذلك يجعل الطفل يتخلص من الخوف للأشياء التي ترعبه .

متى يعالج الطفل من الخوف

إن التعرض للخوف والعيش في حياة مليئة بالرعب من أشياء محددة في الحياة فإن ذلك يؤثر سلبا على الطفل، لذلك يجب الأهل أن يبدئون في معالجة الطفل عند رؤية أن الخوف يؤثر سلبا على حياة الطفل ويجعله لا يمارس نشاطاته اليومية بشكل طبيعي، ومن الأشياء التي تؤثر سلبا على الحياة أو النشاطات بسبب الخوف هي مثل عدم الذهاب إلى المدرسة أو لعبة مع الأطفال الأخرى الذين في نفس العمر، أو عدم النوم بصورة طبيعية بسبب الخوف أو التعرض للإجهاد والتعب بسبب هذا الشيء الذي يخاف منه الطفل، وهنا يجب أن يذهب الطفل إلى طبيب أو أخصائي نفسي متخصص لعلاج الأطفال .

طريقة مواجهة الخوف للأطفال

تعتبر المواجهة بالآمر هي الأسلوب المثالي للتخلص من الخوف، وعلى الوالدين تعليم أطفالهم كيفية مواجهة الخوف وتخطيه للتغلب عليه وكذلك لإكساب الطفل مهارات تجعله قادر على التحكم في مخاوفه، ومن هذه الطرق أو المهارات هي :

  1. يجب على الوالدين تعليم الأطفال أن يحددوا درجة خوفهم من 1 لـ 10، حيث يعتبر رقم 1 للمواقف الأقل خوفا ورقم 10 للمواقف المخفية بالنسبة لهم للغاية، ويساعد هذا الطفل على أن يقلل شعوره بالخوف في كل مرة يتعرض فيها لموقف يرى أنه مرعب، وذلك في حال قام الطفل بتقييم درجة الخوف مرة تلو الأخرى .
  2. يجب على الأهل تعليم الطفل استخدام جمل تحفيزية لنفسه للتخلص من الشعور بالخوف ومواجهته، فذلك يشجع الطفل على تخطي الخوف والمواقف، ومن الجمل الممكن استخدامها في مواقف الخوف هي (يمكنني فعل ذلك، أو سيكون كل شيء بخير، أو أنا بخير لا يوجد ما يدعوا للقلق)، وغيرهم من الجمل التحفيزية التي تستخدم .
  3. يجب أن يتعلم الطفل آليات وطرق الاسترخاء عند التعرض لموقف يخاف فيه، ومن هذه الآليات على سبيل المثال أن يأخذ نفسا عميقا عند الشعور بالخوف أو يتخيل نفسه في مكان يحبه أو انه يطير بين السحاب أو يتخيل نفسه على الشاطئ ويلعب بالرمل .
  4. تعليم الطفل كيف يمكن أن يحول الشيء الذي يخاف منه (الوحش المخيف) إلى شيء مضحك يجعله يضحك أو يبتسم ويسترخي .

نصائح للآباء عند خوف أطفالهم

إن التعامل مع طفلك ومخاوفه أمر في غاية الأهمية، حيث أن هذا يعتمد على مستقبل طفلك إما أن يتخلص من الأشياء التي تجعله يخاف، أو أن يظل يخاف منها إلى أن يكبر وتصبح كفوبيا، يجب على الأهل مراعاة عمر الطفل وإدراكه لما حوله، وكذلك تقدير خوفه وعدم الضغط عليه أو عقابه عند بكاءه عندما يخاف من شيء ما، ومن النصائح التي ننصح بها الآباء في التعامل مع خوف أطفالهم ما يلي :

  1. احترام خوف الطفل وإحساسه وشعوره، والتعامل بحكمة مع طفلك والتحدث معه بهدوء والابتعاد تماما عن السخرية أو تقليل الشأن من مخاوفه، بل أيضا يجب أن يؤخذ الأهل مخاوف طفلهم على محمل الجد .
  2. عدم تجنب الطفل من مواجهة مصدر خوفه أو إبعاده عنه، بل على العكس تماما يجب جعل الطفل أن يواجه مصدر خوفه ومساعدته على التخلص منه ومحاولة تخطية، ولكن في الوقت نفسه لا تجبر طفلك على التعرض للموقف عن قصد وإنما جعل الطفل يواجه خوفه تدريجيا .
  3. يجب على الأهل تقبل خوف الطفل وتفهمه بصورة منطقية بل أيضا العمل على رفع معنويات الطفل وطمأنينته .
  4. التحدث من أحد الوالدين مع طفلهم بشكل هادئ والكلام مع الطفل عن مشاكلة وخوفه فهو أمر مهم للغاية، ويعتبر هذا طريق من طرق العلاج فذلك يساعد الطفل في التغلب على خوفه .
  5. بعض الخوف مهم بالنسبة للأطفال فمثلا عندما يقوم الأهل بتحذير الطفل من التحدث إلى الغرباء أو الذهاب معهم، فهذا أمر سيتفهمه الطفل عندما يكبر لأن بعض الناس بالفعل يريدون أذية البعض ويجب الحرص منهم .

أسباب الخوف لدى الأطفال

هناك العديد من الخوف الذي يتسبب في رعب وذعر الأطفال، ومن هذه الأسباب ما يلي :

  1. تعرض الطفل لمواقف سيئة جعلته يشعر بالخوف لعدم فهمه أو تفسيره للموقف، فيشعر الطفل أن هذا تهديد له .
  2. خوف الطفل من ردود فعل الآخرين مثلا يرى الطفل رد فعل شخص بالغ خائف من شيئا ما فيخاف منه هو أيضا .
  3. رؤية الطفل لحادث مؤلم مثل حادث قطار أو سيارة ورؤية الأشخاص ميتون أو مصابون، عندها يمكن أن يصاب الطفل بالخوف الدائم من وسائل المواصلات العامة أو لون الدم .
  4. عدم إعطاء الطفل ثقة في نفسه من الأهل فعدم احترام الطفل وعدم شخصيته من أفراد العائلة تجعله خائف وعديم الشخصية ولا يشعر بنفسه .
  5. تعرض الطفل لرؤية عائلته في مشاكل دائما، فمشاكل الأسرة تجعل الأطفال يتعرضون للتوتر الدائم وتجعلهم عرضة للخوف وهذه المشكلة يجب أن تنتهي من العائلة .
  6. الخيال حيث يصور عقل الأطفال قصص خيالية تؤدي إلى خوف الطفل من شيء غير موجود .

تصنيف مخاوف الأطفال

هناك العديد من المخاوف للأطفال، وتصنيف المخاوف هي :

  1. مخاوف طبيعية وهي المخاوف التي مر بها الطفل قديما أو نتيجة خبرات وحكايات من الآخرين أو تعرض الآخرين لها .
  2. المخاوف المرضية وهي مخاوف يمكن للطفل التخلص منها في مرحلة عمرية مبكرة، ولكن يمكن أن تستمر معه إلى سن البلوغ .