أنواع الشخصية في علم النفس

إن علم النفس هو عبارة عن دراسة علمية متفق عليها من قبل الباحثون والعلماء حول سلوك الإنسان، وتوافق الإنسان مع البيئة المحيطة به ونوع شخصيته، حيث تختلف أنواع الشخصية في علم النفس عن الأخري، وتسمى الشخصيات أو الشخصية بالانجليزية “Personality” وهي مشتقة من الكلمة اللاتينية “Persona” وتعني القناع، ومن الجدير بالذكر أن الممثلو الإغريق كانوا يرتدوا على وجههم أثناء التمثيل على خشبة المسرج قناع، ويختلف قناع كل شخص عن الأخر بمعني تختلف كل شخصية عن الشخصية الأخرى، وكان مفهوم القناع قديما هو تأثير وتأثير الشخصية الذي يتركه الشخص الذي يرتدي القناع لإقناع المشاهدين، وسنتحدث في هذا المقال عن أنواع الشخصية في علم النفس .

أنواع الشخصية في علم النفس

أجريت العديد من البحوث حول أنواع الشخصيات ولم تتوصل إلى نتائج نهائية حول طبيعية الشخصية، وهذا لأن الإنسان معقد بطبيعة الحال، إلا أن هناك أساليب وطرق في علم النفس يمكن أن يتم التوصل من خلالها إلى نوع الشخصية، وقد عرفت الشخصية بطرق مختلفة من قبل الخبراء وعلماء النفس، حيث قام علماء النفس بدراسة المتغيرات التي تؤثر على تطور الشخصية وتغيرها، وللشخصية في علم النفس أنواع كثيرة جدا تختلف في صفاتها وطريقتها عن الأخرى، وأنواع الشخصية في علم النفس هي :
  • الشخصية الانطوائية

إن أصحاب الشخصية الانطوائية يكونوا منعزلين تماما بكامل إرادتهم عمن حولهم، ويعيش أصحاب الشخصية الانطوائية في عالم خاص بهم ولا يقيموا علاقات مع الآخرين، ولا يتأقلمون مع الواقع المحيط بهم، ورأي علماء النفس في أصحاب الشخصية الانطوائية أنهم ناجحين في عدة مجالات، وهي المجالات التي تحتاج إلى الهدوء والانعزال وفراغ الذهن .
  • الشخصية القهرية

يكون أصحاب الشخصة القهرية عاجز عن التعبير عن مشاعره وما يشعر به، وإذا عبر يكون متحفظ جدا ويعتقد الآخرون بأنه شخص متكبر أو مغرور، ولهذا فإن أصحاب الشخصية القهرية يكون لديهم صداقات قليلة، وأصحاب هذه الشخصية يحبون الالتزام ويكرهون الفوضى ويحبون العمل والاجتهاد به، لكنهم يواجهون مشكلة في اتخاذ القرارات ولكنهم صريحين جدا، لا يجيد صاحب هذه الشخصية المجاملة أو النفاق ولا يعطي لأحد ثقته بسهوله، ويقول علماء النفس عن أصحاب الشخصية القهرية أنهم دائما قلقين ومتوترين ويمكن أن يعانوا من أمراض مزمنه مثل القولون العصبي والصداع النصفي وآلام حادة في المعدة .
  • الشخصية السيكوباتية

يعرف العديد منا حول هذه الشخصية حيث أن أصحابها يكونوا تابعين لأهوائهم وشهواتهم وكذلك أطماعهم، وقد يمتلك أصحاب هذه الشخصية الوجه السمح ولكنه يفتقد إلى المشاعر والإحساس من الداخل، فهو لا يتنازل ولا يضحى من أجل أي حد، ويتصف أصحاب الشخصية السيكوباتية بالصفات القذرة أو الرذيلة مثل الكذب والعنف والسرقة وقلة الأمانة، ويقول علماء النفس أن هؤلاء الأشخاص هم شياطين في شكل إنسان وهو التجسيد للتهور والعنف وكل المعاني الرذيلة والسيئة التي يمكن أن يملكها الإنسان .
  • الشخصية الاضطهادية

يعاني أصحاب هذه الشخصية من الشعور الدائم بانهم مضطهدين لذلك فهو لا يثق في الآخرين ويتوقع الأذى منهم، ويكن أصحاب هذه الشخصية الكره للآخرين وعدم الارتياح ويمكن أن يتحول بعضهم إلى أشخاص عدوانية تنتقد الآخرين بشكل جارح دون مراعاة لمشاعرهم، ولا يتقبلون النقد أو النصحية من أحد ويملكون قليل من الأصدقاء، أصحاب الشخصية سيئين الظن وغيورين يفتقدوا إلى روح المرح والضحك وصعب الحوار أو النقاش معهم، هم أشخاص تتمركز حول أنفسهم ومعدومين الإحساس بالجمال والفن، ويرى علماء النفس أن أصحاب الشخصية الاضطهادية متطرفين ومتعصبين ويجب التعامل معهم بهدوء وحذر لأنهم يأذون من يعارضهم .

  • الشخصية الهستيرية

أصحاب هذه الشخصية أنانيون لأبعد الحدود ويعرفون بالبخل وحبهم للاستيلاء على كل شيء، فهم أشخاص سريعة الغضب لأسباب تافهة مزاجه حاد ومتقلب، ويقول علماء النفس أن أصحاب الشخصية الهستيرية ليسوا مرضى الهستيريا هذا شيء وهذا شيء أخر .
  • الشخصية النرجسية

من الشخصيات المعروفة أيضا ويتميز أصحاب الشخصية النرجسية بحبهم لأنفسهم بطريقة تصل إلى الغرور والكبرياء، استغلالين وانتهازين إلى أبعد حد، كما أنهم أنيقين وسطحين وصداقتهم نادرة ويمكن أن يدخلوا في حالة اكتئاب إذا فشلوا في أي شيء يرغبون به .
  • الشخصية شبه الفصامية

هؤلاء الأشخاص يكونوا على قرب من مرض الفصام لكن أعراض الشخصية الفصامية أقل من الفصام، ويكون أصحاب هذه الشخصية غرباء حيث يتفاءلون ويتشاءمون من أشياء غريبة، هم دائمين الشعور بأن الآخرين يراقبونهم كما انهم غامضين وسيئين الظن، علاقتهم بالآخرين محدودة ويخاف من المواجهة التي تعرضه للانتقاد والمحاسبة .

  • الشخصية الحدية

يكون أصحابها حادين المزاج ومنفعلين دائما على اتفه الأسباب، متقلب المزاج في غضبه ومزاجه عواطفه غير ثابته اتجاه الآخرين ويكره الوحدة ودائم الشك والحيرة في المبادئ والقيم التي يؤمن بها ودائم الشك في حب الآخرين له، ورأي علماء النفس في أصحاب الشخصية الحدية (المريض السوي والسوي المريض) أي هو شخص يقف على الحد الفاصل بين المرض والصحة .
  • الشخصية المتحاشية

أصحاب هذا الشخصية يهربون من مواجهة الناس أو الاختلاط بهم ويخافون من إقامة العلاقات الاجتماعية، فهم أشخاص مترددون اتجاه عدم قبول الآخرين لهم والرفض من الناس، فهم يحبون أن يحافظوا على كرامتهم دون إهانة أو تجريح، وعلى الرغم من هذا فإن أصحاب الشخصية المتحاشية يحبون الاختلاط بالآخرين والنقاش معهم ويحبون فرض العزلة على أنفسهم، ويقول علماء النفس أن أصحاب هذه الشخصية لا يحبون الوحدة أو العزلة لكنهم يبتعدون عن الناس برغبتهم خوفا من عدم قبول الناس لهم .

  • الشخصية الاعتمادية

أصحاب هذه الشخصية يعتمدون على الآخرين في كل شيء حتى التفكير، أو اتخاذ القرارات لهذا فهم يخشون تحمل المسؤولية، أشخاص غير واثقين في أنفسهم ويفتقرون إلى التجربة وروح المبادرة .
  • الشخصية العدوانية

أصحاب هذه الشخصية فاشلون ويكرهون النجاح ويجب تعطيل الآخرين وإعاقتهم عن عملهم، متمردين غير ملتزمين بالقوانين أو التعليمات .
  • الشخصية الانهزامية

أصحاب هذه الشخصية يتلذذون بالإهانة وجلبها لأنفسهم، لا يثق بنفسه أو قدراته ويضغط على الآخرين لاختبار مدى صبرهم وتحملهم له .

  • الشخصية الوسواسية

أصحاب هذه الشخصية يعانون من الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة، ويبحثون أصحاب هذه الشخصية عن المثالية التي تتعارض مع إتمام العمل، وعلى الرغم من هذا فهم مجتهدون في عملهم على حساب علاقاتهم العاطفية والاجتماعية، معتمدون على أنفسهم في كل شيء، أصحاب هذه الشخصية يكونوا مبذرين وغير مبذرين .
  • الشخصية الاكتئابية

أصحاب هذه الشخصية متشائمين من كل شيء ويشعرون بالحزن الدائم، لكن الحزن لا يمنعهم من تأدية أعمالهم بشكل يومي، شديد الإحساس بقلة الحيلة وتأنيب الضمير الدائم ونظرته سوداوية للأمور وتشاؤمية .

  • الشخصية الانبساطية

هي شخصية طيبة القلب ومرحة وتحب المعاملة بطريقة لطيفة، هذه الشخصية يحبها الناس بشكل كبير، كما أن أصحاب هذه الشخصية واثقين في الآخرين بشكل كبير أيضا سريعين في اتخاذ القرارات غير منظمين أبدا ولا يحافظون على المواعيد بشكل دقيق، تحب سماع المدح والإطراء من الغير وتكره هذه الشخصية العمل الذي يضغطهم .
  • الشخصية الإيجابية

أصحاب هذه الشخصية نظرتهم إيجابية للأمور هادئين وبشوشين وأذكياء ومتحمسين، يقوموا باتخاذ القرارات بعقلانية والتفاوض ببراعة ويصغون جيد للآخرين .
  • الشخصية السفسطائية

إن أصحاب هذه الشخصية كثيرين الجدل والكلام يحبون التحاور دون الوصول إلى نتيجة، يعانون من الوحدة وبعض المشاكل الاجتماعية، معرضون للإصابة بالاكتئاب .
  • الشخصية المتزنة

إن أصحاب هذه الشخصية يتميزون بالموازنة لكل أمور الحياة يتقبل نفسه ويتقبله الآخرون بسهولة .

  • الشخصية المرتابة

أصحاب هذه الشخصية يتصفون بسوء الظن المبالغ فيه والحذر الشديد من الآخرين والتأثر بالانتقادات والإكثار من الجدل والمخاصمة مع الآخرين، يحبون السيطرة والقيادة والتركيز على عيوب الآخرين وأخطائهم .
  • الشخصية الساذجة

يتصف أصحاب هذه الشخصية بالثقة العمياء للآخرين والغفلة عما يحدث من حولهم، يتقبل الانتقاد من الآخرين حتى لو كانت خاطئة ويبالغ في الصراحة في الأمور الخاصة .
  • الشخصية القاسية

هم أشخاص فظة في التعامل غليظة القلب وقاسية، يفتقر أصحاب هذه الشخصية إلى الحنان والرحمة، عدوانين ويعاقبون الآخرين بشدة ويجبرون الآخرين على الخضوع لهم ويحبون الثأر والانتقام .
  • الشخصية العطوفة

هم أشخاص متسامحة ولينة، يتعاملون برفق مع الآخرين ويتميزون بطيبة القلب ويبتعدون عن الجدل والخصومة، ويقول علماء النفس أن أصحاب الشخصية العطوفة يمكن في بعض الأحيان أن يقسوا على الآخرين ولكنهم من اكثر الشخصيات التي يحب الآخرين التعامل معها .
  • الشخصية العصبية

أصحاب هذه الشخصية من أصعب الشخصيات في التعامل وقت غضبة، حيث يمكن أن تصل عصبيتهم إلى التهور وجرح مشاعر الآخرين بحديثهم، ويقوم أصحاب هذه الشخصية بالتسبب في مشاكل له بسبب عدم سيطرته على نفسه أثناء الغضب، وعلى الرغم من هذا فإن أصحا الشخصية العصبية هم أشخاص عاطفية وحنونة في الأساس ويقوم بالتصرف حسب مشاعرة لا عقلة، ويقول علماء النفس يجب أن تبتعد عن أصحاب هذه الشخصية أثناء عصبيتهم والتكلم معهم حين يهدئون وعتابهم أو شرح وجهة نظرك لهم .

  • الشخصية المستسلمة

أصحاب الشخصية المستسلمة يحبون الاستسلام للآخرين ومسايرة ما يرغبون فيه، لديهم ضعف في إبداء الرأي الشخصي ويكتمون مشاعرهم الداخلية ولا يقدرون على إظهارها أو مواجهة الآخرين، والخوف من التقاء العين مع من يتحدث معهم .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق