آيات وأحاديث عن طاعة الزوج

آيات وأحاديث عن طاعة الزوج husband،حيث أن الإسلام جاء بتشريعاته التي طالب فيها الزوجة أن تطيع زوجها، وتلبي احتياجاته، لكي يكون راضي عنها وشاكر لها، فهناك مجموعة من الواجبات التي يجب على الزوجة القيام بها تجاه زوجها، وبالطبع هناك أيضا مجموعة من الحقوق التي يجب أن تعطى لها من زوجها، لكن حدد الإسلام طاعة المرأة لزوجها أن تكون في كل شيء إلا في معصية، وأن هذه الطاعة لا تقوم بالأمر بل بالتشاور والود، وقد ذكر الرسول الكثير من الأحاديث التي تدل على وجوب طاعة الزوج .

آيات وأحاديث عن طاعة الزوج

هناك عدد من آيات وأحاديث عن طاعة الزوج وهي :

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” فإني لو أَمرتُ شيئًا أن يسجدَ لشيءٍ ؛ لأمَرتُ المرأةَ أن تسجُدَ لزوجِها، والذي نفسي بيدِه ، لا تُؤدِّي المرأةُ حقَّ ربِّها حتى تُؤَدِّيَ حقَّ زوجِها ” .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لو تعلمُ المرأةُ حقَّ الزوْجِ، لم تَقْعُدْ ما حضَرَ غدَاؤُهُ و عَشَاؤُهُ؛ حتى يفرَغَ منه ” .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إذا دعا الرجلُ امرأتَهُ إلى فراشِهِ فأَبَتْ، فبات غضبانَ عليها، لعنتها الملائكةُ حتى تُصبحَ ” .
  • ” الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِم ” سورة النساء آية 34 .
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته إلا بإذنه ” رواه البخاري (4899) .
  • روى ابن حبان عن أبي هريرة قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” إذا صلت المرأة خمسها و صامت شهرها و حصنت فرجها و أطاعت زوجها قيل لها : ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت ” صححه الألباني في صحيح الجامع برقم 660 .
  • روى ابن ماجة عن عبد الله بن أبي أوفى قال : لما قدم معاذ من الشام سجد للنبي صلى الله عليه وسلم قال ما هذا يا معاذ قال أتيت الشام فوافقتهم يسجدون لأساقفتهم وبطارقتهم فوددت في نفسي أن نفعل ذلك بك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا تفعلوا فإني لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لغير الله لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها، والذي نفس محمد بيده لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها ولو سألها نفسها وهي على قتب لم تمنعه ” صححه الألباني في صحيح ابن ماجة .
  • قال الله تعالى : ” ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة ” سورة البقرة آية 228 .

أحاديث عن طاعة الزوج

  • روى أحمد والحاكم عن الحصين بن محصن : أن عمة له أتت النبي صلى الله عليه وسلم في حاجة ففرغت من حاجتها فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أذات زوج أنت ؟ قالت نعم قال : كيف أنت له ؟ قالت ما آلوه ( أي لا أقصر في حقه ) إلا ما عجزت عنه، قال : ” فانظري أين أنت منه فإنما هو جنتك ونارك ” .
  • عن الحاكم عن عائشة رضي الله عنها قالت : عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الناس أعظم حقا على المرأة ؟ قال : زوجها . قلت : فأي الناس أعظم حقا على الرجل ؟ قال : أمه ” لكن هذا حديث ضعيف ضعفه الألباني .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا يصلح لبشر أن يسجد لبشر ، ولو صلح أن يسجد بشر لبشر لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها من عظم حقه عليها، والذي نفسي بيده لو أن من قدمه إلى مفرق رأسه قرحة تنبجس بالقيح والصديد ثم أقبلت تلحسه ما أدت حقه ” صحيح الجامع 7725 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة الودود الولود العؤود على زوجها التي إذا آذت أو أوذيت جاءت حتى تأخذ بيد زوجها ثم تقول والله لا أذوق غمضا حتى ترضى ” صحيح الجامع 2604 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” اثنان لا تجاوز صلاتهما رءوسهما : عبد آبق من مواليه حتى يرجع، وامرأة عصت زوجها حتى ترجع ” صحيح الجامع 136 .

أحاديث الرسول عن مكانة الزوج

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا تؤذي امرأة زوجها في الدنيا، إلا قالت زوجته من الحور العين : لا تؤذيه، قاتلك الله، فإنما هو عندك دخيل، يوشك أن يفارقك إلينا ” حسن غريب رواه الترمذي 1174 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ألا كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، فالإمام الذي على الناس راع وهو مسئول عن رعيته، والرجل راع على أهل بيته وهو مسئول عن رعيته، والمرأة راعية على أهل بيت زوجها وولده وهي مسئولة عنهم، وعبد الرجل راع على مال سيده وهو مسئول عنه، ألا فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ” البخاري 7138 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” زوجك وولدك أحق من تصدقت به عليهم  ” البخاري 1462 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لولا بنو إسرائيل لم يخبث الطعام، ولم يخنز اللحم، ولولا حواء لم تخن أنثى زوجها ” صحيح الجامع 5330 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا تنفق امرأة شيئا من بيت زوجها إلا بإذن زوجها قيل : يا رسول الله ولا الطعام ؟ قال : ذلك أفضل أموالنا ” حسن الترمذي 670 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إذا أنفقت المرأة من كسب زوجها، عن غير أمره، فله نصف أجره ” البخاري 5360 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إذا أطعمت المرأة من بيت زوجها غير مفسدة، لها أجرها، وله مثله، وللخازن مثل ذلك، له بما اكتسب، ولها بما أنفقت ” البخاري 1440 .

مكانة الزوج في الإسلام

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا يجوز لامرأة في مالها إلا بإذن زوجها إذا هو ملك عصمتها ” الصحيحة 775 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر، أن تسافر سفرا يكون ثلاثة أيام فصاعدا، إلا ومعها أبوها أو ابنها أو زوجها أو أخوها أو ذو محرم منها ” مسلم 1340 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ما من امرأة تضع ثيابها في غير بيت زوجها إلا هتكت الستر بينها وبين ربها ” حسن الترمذي 2803 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” عسى رجل يحدث بما يكون بينه وبين أهله، أو عسى امرأة تحدث بما يكون بينها وبين زوجها، فلا تفعلوا فإن مثل ذلك مثل شيطان لقي شيطانة في ظهر الطريق فغشيها والناس ينظرون ” صحيح الجامع 4008 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أيما امرأة سألت زوجها طلاقا من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة ” حسن الترمذي 1187 .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبدا على سيده ” صحيح الجامع 5437
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” رحم الله رجلا قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فصلت، فإن أبت نضح في وجهها الماء، ورحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فصلى فإن أبى نضحت في وجهه الماء ” صحيح أبي داود والألباني 1181 .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق