الفيتامينات الضرورية للأم أثناء الرضاعة الطبيعية

فترة الحمل لا تقل أهمية أبدا عن فترة الرضاعة، والتي يجب أن تحظى باهتمام كبير من قبل الأمهات. فهناك بعض الفيتامينات الضرورية للأم أثناء الرضاعة والتي تساعد على نمو طفلك بشكل سليم من جهة، وتحافظ على صحتك وسلامتك من جهة أخرى، حيث تعد الفيتامينات جزءا لا يتجزأ من الاحتياجات اليومية لك ولطفلك، وأي وجه قصور بها قد تؤدي إلى تدهور صحتك ووقف نمو طفلك.

ما هي الفيتامينات الضرورية للأم أثناء الرضاعة

الفيتامينات الضرورية للأم أثناء الرضاعة

الكالسيوم

الكالسيوم واحد من أهم الفيتامينات التي تحتاجها المرأة خلال فترة الرضاعة الطبيعية، من أجل تعويض الجسم ما يفقده والوقاية من الإصابة بهشاشة العظام أو أمراض العظام وتسوس الأسنان في المراحل اللاحقة من الحياة من جهة، ومن أجل إدرار الحليب بشكل مناسيب يضمن نمو طفلك الصحي من جهة أخرى. وتمثل الكمية الموصي بها من الكالسيوم خلال فترة الرضاعة 1000 ملغ، يمكنك الحصول عليها بكل سهولة عن طريق تناول الحليب ومنتجات الألبان والمكسرات، أو تناول المكملات الغذائية.

فيتامين د

فيتامين د هو فيتامين ينتجه الجسم بشكل طبيعي عند التعرض لأشعة الشمس، وهو الفيتامين المسئول عن امتصاص الكالسيوم، وبالتالي فهو من أهم الفيتامينات التي يحتاجها كلا من الأمهات والأطفال خلال تلك المرحلة الحاسمة. كما يساعد فيتامين د  في الحفاظ على وظائف خلايا الجهاز المناعي، والتي بدورها تحمي من مسببات الأمراض، لذلك فقد تحتاجه الأمهات بعد الولادة من أجل رفع مناعتها ووقايتها من العديد من الأمراض، وخاصة أنه من الصعب عليها التعرض للشمس خلال تلك الفترة.

يمكنك الحصول على فيتامين د عن طريق تناول الأسماك الدهنية مثل السردين والتونة، وصفار البيض، والأطعمة المحصنة. كما يمكنك تناول المكملات الغذائية في حالة نقص الفيتامين وفقا لإرشادات الطبيب فقط.

الحديد

لا تقتصر أهمية تناول الحديد خلال فترة الحمل فقط، لأن النساء عادة ما تتعرض لفقدان كميات كبيرة من الحديد أثناء الولادة، كما قد تحتاج أيضا إلى جرعات أعلى من الجرعات الطبيعية خلال فترة الرضاعة لإمداد طفلها باحتياجاته من هذا العنصر الضروري. يمكنك الحصول على الحديد من خلال مجموعة واسعة من الأطعمة التي قد تشمل اللحوم الحمراء والأسماك والدواجن والكبد، والعديد من الخضروات والفواكه بما في ذلك الخضروات الورقية مثل السبانخ واللفت والخس، والجوافة، والتفاح، والبنجر وغيرهم الكثير، كما يمكنك تناول المكملات الغذائية.

فيتامين ج

فيتامين ج، أو فيتامين سي، هو واحد من أهم الفيتامينات التي يجب أن تلقى اهتماما من الأمهات بعد الولادة وخلال فترة الرضاعة، ولك لأنه يساعد على تقوية الجهاز المناعي ووقايتها من العديد من الأمراض من جهة، ودوره في سرعة شفاء الجروح والتئامها من جهة أخرى. هذا وبجانب دوره العظيم في امتصاص الحديد، لذلك إذا كنتي تعاني من الأنيميا فاحرصي على تناول كوب من عصير البرتقال أو الليمون بعد تناول الحديد لتعزيز امتصاصه.

حمض الفوليك

حمض الفوليك، أو فيتامين ب9، المعروف بفوائده العظيمة خلال فترة الحمل حيث يقي من العديد من العيوب والتشوهات الخلقية، وخاصة عيوب الأنبوب العصبي، من أهم الفيتامينات الضرورية للأم أثناء الرضاعة الطبيعية. حيث أثبتت الدراسات والأبحاث الحديثة أن له دورا هاما في السيطرة على اكتئاب ما بعد الولادة من جهة، بجانب دوره في تكوين خلايا الدم الحمراء وتعزيز امتصاص الحديد. كما لا يزال طفلك الرضيع بحاجة إلى هذا الفيتامين أيضا لتطوير خلايا الدماغ ووظائفه بشكل صحيح، لذلك يجب عليك الاهتمام بتناول هذا الفيتامين إما عن طريق الأطعمة الغنية به مثل اللحوم والبقوليات والمكسرات والخضروات الورقية الداكنة، أو عن طريق تناول المكملات الغذائية.

وأخيرا، يجب الحرص على اتباع نظام غذائي متكامل وصحي، يحتوي على جميع الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية، من أجل الحفاظ على صحتك وضمان حصول طفلك على جميع متطلباته الغذائية.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق