خسارة الوزن تساعد في السيطرة على مرض السكري

خسارة الوزن ومرض السكري

تشير الإحصائيات العالمية إلى وجود ما يقرب من 400 مليون مصاب بالسكري من النمط الثاني حول العالم، وأن ذلك المرض يزيد من خطر إصابات أخرى، مثل السكتة الدماغية، والأمراض القلبية الوعائية، والعمى، وبتر الأطراف، وغير ذلك.

وقد توصلت دراسة حديثة إلى أن خسارة 10% من الوزن أو أكثر عند مرضى السكري من النوع الثاني، تساعدهم في السيطرة على المرض أو حتى التعافي منه في السنوات الخمس التالية لتشخيص إصابتهم به.

قام الباحثون بمتابعة حالات ما يقرب من 900 مريض بالسكري من النمط الثاني تتراوح أعمارهم بين 40-70 سنة، وذلك لمدة خمس سنوات بعد تشخيصهم به. وتحرى الباحثون أوزانهم، ومستوى النشاط لديهم، ونظامهم الغذائي، واستهلاكهم للمشروبات الكحولية، دون أن تنطوي الدراسة على أي توصيات للمشاركين للقيام بسلوكيات صحية، مثل اتباع نظام غذائي صحي، أو تخفيف الوزن، أو الامتناع عن تناول الكحول، أو غير ذلك.

وجد الباحثون بأن حوالي 30% من المشاركين تحسنت حالتهم في فترة المتابعة التي استمرت لخمس سنوات، وأن المشاركين الذين تمكنوا من خسارة 10% من أوزانهم أو أكثر كانوا الأكثر قابلية للتعافي بمعدل الضعفين، وذلك بالمقارنة مع المشاركين الذي حافظوا على نفس الوزن.

وتبرز أهمية الدراسة في أنها وجدت بأن التعافي من المرض قد يكون ممكناً دون الحاجة لاتباع حميات غذائية قاسية أو تعديلات كبرى في النظام الغذائي للمريض.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة Diabetic Medicine، ويمكنكم الاطلاع على الورقة البحثية على الرابط: https://doi.org/10.1111/dme.14122

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق