ما هي أهم حقوق المرأة في المجتمع

سواء كنت رجلا أو امرأة، يجب أن تعرف ما هي أهم حقوق المرأة في المجتمع Women Rights، لأن المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تربي النصف الآخر، وبما أن قضايا المرأة أصبحت محور اهتمام عالمي، فحري بنا أن نعرف ما هي أهم الحقوق الخاصة بها، لكي يمكنها المطالبة بها بقوة، وقد شرعت كل القوانين المعاصرة حقوق المرأة في صورة قوانين ودساتير مشرعة .

ما هي أهم حقوق المرأة في المجتمع

إذا كنت تريد أن تعرف ما هي أهم حقوق المرأة في المجتمع، فتابع ما يلي، حيث صنفت الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات العالمية حقوق المرأة إلى فئات، وسنتعرف عليها بالتفصيل أدناه :

الحقوق الشخصية

هناك بعض الحقوق الشخصية الخاصة بالمرأة، والتي تتمثل في :

  • حق المرأة في اعتقان الدين الذي تريد .
  • حق المرأة في العمل أو لا .
  • حق المرأة في شغل أي من الوظائف العامة .
  • حق المرأة في تغيير الجنسية .
  • حق المرأة في الاقتراض .
  • حق المرأة في التعليم .

الحقوق السياسية

هناك أيضا عددا من الحقوق السياسية التي تعد حقوق للمرأة من حقها ممارستها والمطالبة بها، وهي :

  • حق المرأة في الاستفتاءات .
  • حق المرأة في المشاركة في صنع القرارات .
  • حق المرأة في الترشح للانتخابات .
  • حق المرأة في تولي المناصب الحكومية .
  • حق المرأة في المساهمة في المنظمات غير الحكومية .
  • حق المرأة في العمل في أحد الوظائف العامة .
  • حق المرأة في الانضمام لأي من الجمعيات السياسية أو العامة .

الحقوق الوظيفية

هناك حقوق للمرأة في ميدان العمل، والتي يمكن تحديدها في النقاط التالية :

  • حق المرأة في المساواة في الأجور .
  • حق المرأة في المساواة في تقييم العمل .
  • حق المرأة في أجازة أمومة مدفوعة الراتب .
  • حق المرأة في الضمان الاجتماعي .
  • حق المرأة في أخذ أجازة حمل مع عدم الفصل .
  • حق المرأة في العلاوات الاجتماعية .
  • حق المرأة في تلقي الحماية اللازمة من الأعمال المؤذية لها أثناء الحمل .

الحقوق الأسرية

هناك عدد من الحقوق الأسرية أو الحقوق العائلية التي يجب أن تحصل عليها المرأة في محيط أسرتها، والتي تتمثل في :

  • حق المرأة في الحماية من الزواج المبكر، وتحديد سن قانوني للزواج، حتى لا تتحمل المرأة سلبيات الزواج المبكر دون رغبة منها .
  • حق المرأة في الموافقة على الزوج أو رفضه دون إكراه أو تعذيب من أي نوع .
  • حق المرأة في الطلاق بإرادتها إذا استحالت فكرة استكمال الزواج .
  • حق المرأة في تقرير عدد الأطفال الذين ترغب في إنجابهم، ومنع إجبارها على الحمل دون رغبة منها .
  • حق المرأة في توثيق عقد زواجها رسميا للحفاظ على حقوقها وحقوق أبناءها .
  • حق المرأة في الحصول على الممتلكات وحرية التصرف فيها وإدارتها .
  • حق المرأة في الاحتفاظ بجنسيتها إذا كانت جنسية الزوج مختلفة، وحقها أيضا في تغيير جنسيتها .
  • حق المرأة في منح جنسيتها إلى أبنائها .

حقوق المرأة على الرجل

هناك حقوق خاصة بالمرأة على زوجها، وهذه الحقوق يمكن اختصارها في النقاط التالية :

  • حق المأكل والمشرب والمسكن والملبس .
  • حق طيب العشرة، ومعاشرتها بالحسنى وعدم أذيتها فعلا أو قولا .
  • حق المرأة في الحصول على إخلاص زوجها وعدم تعرضها للخيانة .
  • حق المرأة في الرعاية من قبل الرجل ومحاولة تحقيق كل سبل الراحة لها .
  • حق المرأة في مشاركة زوجها لها في كافة الأعمال، وعدم ترك العبء كله عليها .
  • حق المرأة في الحصول على الاهتمام من زوجها .
  • حق المرأة في الحديث مع زوجها والتواصل معه، وحقها في وقت من أوقات زوجها التي يجب أن يخصصه لها ويستمع لها .
  • حق المرأة في الحصول على الأمان والاستقرار في منزل الرجل الذي تتزوجه .
  • حق الحصول على احترام زوجها، وعدم إهانته لها أمام أي شخص أو حتى بمفردهم، ومراعاة مكانتها وكرامتها .
  • حق المرأة في الحصول على علاقة جنسية كاملة وجيدة ترضيها من زوجها .
  • حق المرأة في رفض العلاقة الجنسية في الوقت الذي لا تشعر فيه بالخير، وعلة زوجها تقدير ذلك .

حقوق المرأة في الإسلام

قبل أن تشرع المنظمات العالمية حقوق المرأة في قوانين، فقد شرعها الإسلام في القرآن والسنة، حيث أن الإسلام حفظ حقوق المرأة كاملة، بعد أن كانت منبوذة في الجاهلية، وكان يتم وأدها حية، حيث قال تعالى : ” وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ*يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُون)، وحقوق المرأة في الإسلام متمثلة في :

حق المرأة في استمرار حياتها

كانت عادة الجاهلية وأد البنات، لذا جاء الإسلام وحرم كل هذا، وقال الله تعالى في القرآن الكريم : ” وإذا الموءودة سئلت بأي ذنب قتلت “، وقال الرسول أن أعظم الذنوب هو قتل الأبناء، في الحديث الشريف : عن ابن مسعود قال : ” سألتُ رسول الله أيُّ الذَّنب أعظم؟ قال: ” أَنْ تَجْعَلَ للهِ نِدًّا وَهُوَ خَلَقَكَ ” قلتُ: ثم أيُّ؟ قال: ” أَنْ تَقْتُلَ وَلَدَكَ خَشْيَةَ أَنْ يَأْكُلَ مَعَكَ ” قال: ثُمَّ أَيُّ؟ قَالَ: ” أَنْ تُزَانِيَ حَلِيلَةَ جَارِكَ ” .

حق المرأة في التعليم

الإسلام كفل للمرأة حقها في التعليم، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أَيُّمَا رَجُلٍ كَانَتْ عِنْدَهُ وَلِيدَةٌ فَعَلَّمَهَا فَأَحْسَنَ تَعْلِيمَهَا، وَأَدَّبَهَا فَأَحْسَنَ تَأْدِيبَهَا فَلَهُ أَجْرَانِ ” .

حق المرأة في اختيار زوجها

الإسلام أقر للمرأة حقها في اختيار زوجها، وحرم إجبارها على الزواج دون رغبتها أو موافقتها، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ” الأَيِّمُ أَحَقُّ بِنَفْسِهَا مِنْ وَلِيِّهَا، وَالْبِكْرُ تُسْتَأْذَنُ فِي نَفْسِهَا، وَإِذْنُهَا صمَاتُهَا “، وفي حديث آخر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا تُنْكَحُ الأَيِّمُ حَتَّى تُسْتَأْمَرَ، وَلا تُنْكَحُ الْبِكْرُ حَتَّى تُسْتَأْذَنَ، قالوا: يا رسول الله، وكيف إذنها؟ قال: أَنْ تَسْكُتَ ” .

حق المرأة في التصرف في مالها

للمرأة ذمة مالية، ولها حق في التصرف في المال، فهي لها الحث كما شرع الإسلام في أن تبيع وتشتري وتوهب وتوكل، وتستأجر وتؤجر طالما كانت عاقلة وبالغة، حيث قال الله سبحانه وتعالى في سورة النساء : ” وَابْتَلُوا الْيَتَامَىٰ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ ۖ وَلَا تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَن يَكْبَرُوا ۚ وَمَن كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ ۖ وَمَن كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ حَسِيبًا ” وهذا ينطبق على الولد والبنت .

حق المرأة في الطلاق

للمرأة حق في الانفصال عن زوجها بحسب ما شرع الإسلام، إذا استحالت الحياة معه وأصبحت لا تطيقه، وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : ” جاءت امرأة ثابت بن قيس إلى النبي فقالت : يا رسول الله : ما أَنْقِم على ثابت في دِينٍ ولا خُلُق، إلاَّ أنِّي أخاف الكفر، فقال رسول الله : ” فَتَرُدِّينَ عَلَيْهِ حَدِيقَتَهُ؟ فقالت: نعم، فردَّتْ عليه حديقته، وأمره ففارقها ” .

حق المرأة على زوجها

شرع الإسلاح حقوق للمرأة على زوجها، وهو أن يحسن معاشرتها ومعاملتها، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ” إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا سَقَى امْرَأَتَهُ مِنَ الْمَاءِ أُجِرَ “، ويوصي في حديث آخر ويقول : ” اللَّهُمَّ، إِنِّي أُحَرِّجُ حَقَّ الضَّعِيفَيْنِ : الْيَتِيمِ وَالْمَرْأَةِ ” .