ما هي الشاكرات السبع وما هو تأثيرها على الجسم

الشاكرات السبع اسم يتم تداوله بشكل كبير مؤخراً في عدة أوساط فهل تداول إلى مسامعك من قبل هذا الاسم وهل تعلم أهميتها كل المعلومات التي تبحث عنها سوف تجد إجابتها من خلال مقالنا هذا على مجلة رجيم عبر السطور التالية.

الشاكرات السبع

ماهية الشاكرات؟

  • هي مراكز الطاقة السبعة في جسم الإنسان, والتي تتحكم في حالته النفسية والجسمية.
  • تقع على طول جسم الإنسان بشكل عمودي, كما أن الجسم يحتوي علي مئات الشاكرات الفرعية ولكن ليست بالغة الأهمية مثل الشاكرات الرئيسية السبعة.
  • تعتبر الشاكرة الواقعة أسفل الجسم ممثلة بجانبنا الفطري, والتي تقع أعلاه ممثلة الجانب العقلي.
  • الشاكرات لها مستويات مختلفة من النشاط عندما تكون مفتوحة.

ومن هذه الشاكرات:

شاكرة الجذر وتقع في أسفل العضو التناسلي, لونها أحمر, وتختص بعلاقة الإنسان مع الأرض.

الشاكرات السبع

تأثيرها على الحالة النفسية

عندما تكون غير متوازنة: اجتناب الألفة, عدم التوازن النفسي, قلة الثقة والخوف, حدوث بعض المشكلات الصحية والإمساك والبواسير والسمنة وآلام في العصب وآلام أسفل الظهر.

أما عندما تكون متوازنة تؤثر على الجسم كالآتي: يحدث تقدير النفس والثقة بها, حضور الذهن, القدرة على كسب ثقة الناس, الشعور بالإنتماء, وعدم الخوف من المجهول.

شاكرة العجز وتقع أسفل البطن وأعلى العضو التناسلي, ولونها برتقالي و تختص بالعلاقات الجنسية.

تأثيرها على الإنسان

في حالة عدم التوازن: عدم الحصول على قدر كاف من السعادة, تقليد الآخرين في أنماط حياتهم, ضعف وفتور جنسي وألم أسفل الظهر, وحدوث بعض المشكلات البولية.

في حالة التوازن: الإبداع, الإحساس بالآخرين, القدرة على كسب الأصدقاء, والشعور بالمودة, القدرة على الاستمتاع بالحياة.

شاكرة السرة وتقع أسفل السرة, ولونها أصفر وتقع أعلى البطن.

تأثيرها على الإنسان:

في حالة عدم التوازن: حدوث مشكلات صحية والإصابة بمرض السكر والالتهاب الكبدي, والقرحة, وعسر الهضم.

في حالة التوازن: قوة الإدراك, إدارة الأزمات وخلق التصرفات, عمل الجهاز الهضمي بشكل سليم, قدرة الكبد على التخلص من السموم.

شاكرة القلب وتقع في المنتصف على مستوى القلب, لونها فسفوري و تختص بالعلاقات العاطفية.

تأثيرها على الإنسان:

في حالة عدم التوازن: فظاظة اللسان, وعدم اللين والرفق بالآخرين.

في حالة التوازن: السماح للإنسان بالشعور بالحب الحقيقي تجاه الآخرين, الانسجام مع الطبيعة, الشعور بالسلام وتكوين روابط وصداقات قوية, والرحمة في التعامل.

شاكرة الحنجرة وتقع أسفل منتصف الحنجرة, ولونها أزرق.

تأثيرها على الإنسان:

في حالة عدم التوازن: الارتباك والتأتأة في الكلام, الشعور بالخجل, العدوانية بالإضافة إلي المشاكل الصحية في الأذن والأنف والحنجرة, وآلام شديدة في الرقبة, وحدوث مشاكل في الغدة الدرقية.

أما في حالة توازن شاكرة الحلق: تسيطر على قدرة التواصل بوضوح وصدق الآخرين, وترتبط بالإبداع والجمال, والقدرة على تحمل المسئولية.

شاكرة العين الثالثة وتقع أعلى منتصف العينين, وهي تختص في روحانية الإنسان,ويكون لونها أزرق داكن.

تأثيرها:

في حالة عدم التوازن: الارتباك, صعوبة التركيز, الشعور بالصداع الشديد, وحدوث الهلوسة والكوابيس والجاثوم, تأثر العين والأذن, والجيوب الأنفية تكون ملتهبة.

في حالة التوازن: التصور والتركيز والفهم السريع, والتخاطر, والملاحظة السريعة.

شاكرة التاج وتقع أعلى منتصف الرأس, وهي تخص العلاقة مع الله., فإذا كانت مفتوحة يدل على أن هناك علاقة وطيدة مع الله, وإذا كانت مغلقة يدل على بعد العلاقة مع الله

إذا كانت المسارات مفتوحة بين هذه الشاكرات يدل على أن الإنسان بحالة صحية جيدة, أما في حالة انسداد بعضها يدل على أن هناك مرض نفسي, وإذا كان الانسداد كبير يدل على مرض عضوي.

بعض التغيرات المصاحبة للشاكرات

  • حدوث الخلل في شاكرة الحنجرة يؤدي إلى التقلبات المزاجية, إصابة في الغدة الدرقية.
  • خلل الشاكرات القلبية يؤدي إلى خلل التوازن بين العقل والروح.
  • خلل شاكرة العجز أما تسمى الأثيرية يؤدي إلى خلل في السعادة وعلامات الحظ.
  • خلل شاكرة القاعدة أو الجذر يؤدي إلي خلل في قوة الذكور لدى الرجال وخلل في قوة الرحم لدى النساء, فهي شاكرة الأقوياء.