الصحة النفسية

ما هو مرض الشك

يتساءل الكثيرون عن ما هو مرض الشك؟، إن مرض الشك هو عبارة عن مرض نفسي وهو اختلال واضطراب الشخصية الزواني، ويعتبر من أنواع اضطرابات الشخصية الشاذ والغريب ويتصرف فيه الشخص بسلوك غريب أو غير عادي بالنسبة للأشخاص الآخرين، حيث أن الأشخاص المصابة بمرض الشك يشكون بالآخرين بشكل كبير ولا يثقون بهم ولا في دوافعهم، ويرى الأشخاص المصابة بهذا المرض أن الآخرين يريدون إيذائهم وأنهم يكرهوهم ويحملون الضغينة ضدهم، ويعملون على إيجاد كلمات غير مباشرة من الآخرين عند التحدث معهم ويحفزونها علي أنها تهديد كأبسط التعليقات أو الأحداث، ومن الجدير بالذكر أن هؤلاء الأشخاص مندفعون وسريعون الغضب ويشعرون دائما بالعداء تجاه الآخرين .

ما هو مرض الشك

إن مرض الشك PPD يسمي أيضا بالارتباك وهو عبارة عن مجموعة من الحالات التي تسمي اضطرابات الشخصية من الفئة أ والتي تتضمن طرق غريبة في التفكير والتعامل مع الآخرين، ويعاني الأشخاص المصابين بهذا النوع من المرض أو الاضطراب بجنون العظمة أيضا وانعدام الثقة المستمر في الآخرين والشك في كل أفعال الأشخاص من حولهم، حتى عندما لا يكون هناك سبب للشك والارتياب .

ومن الجدير بالذكر أن هذا الاضطراب يحدث في مرحلة البلوغ المبكر وأيضا فإنه شائع عند الرجال أكثر من النساء، ويعتبر مرض الشك واحد من الأمراض التي تصنف ضمن مجموعة من الحالات التي يطلق عليها اضطرابات الشخصية غريبة الأطوار، ويعاني الأشخاص الذين يعانون من مرض الشك أو الارتياب من جنون العظمة أيضا وهو من اضطرابات الشخصية كذلك، ومن الجدير بالذكر أن مرض الشك يجعل الأشخاص يشكون في جميع من حولهم بسبب أو بدون سبب .

ما هي أعراض مرض الشك

إن دائما الأشخاص المصابة بمرض الشك في حالة تأهب دائمة ويعانون من هذا، كما انهم معتقدين بأن الآخرين يحاولون باستمرار التقليل منهم ومن شأنهم أو أن الآخرين يرغبون في إلحاق الأذى بهم أو تهديدهم، هذه المعتقدات التي لا أساس لها بشكل عام تكون مسيطرة علي أفكارهم وكذلك عادات اللوم وعدم الثقة، وقد يسبب هذا عدم قدرتهم على تكوين علاقات وثيقة مع الآخرين، والأشخاص الذين يعانون من مرض الشك أو هذا الاضطراب يكون لديهم كل من :

  1. شك في التزام أو ولاء أو جدارة الآخرين الثقة، حيث يعتقدوا أن الآخرين يخدعونهم أو يستخدمونهم من أجل مصلحة
  2. لا يستطيعون الثقة في الآخرين ولا يكشفون معلوماتهم الشخصية وأسرارهم خوفا من أن يتم استخدامها ضدهم .
  3. لا يسامحون الآخرين ويملكون ضغينة اتجاه الآخرين .
  4. يكونوا حساسون جدا ولا يتقبلوا النقد حتى بصورة جيدة .
  5. يقومون بقراءة معاني الكلمات المخبأة في كلام الآخرين وكذلك في الأشياء الظاهرية البريئة ونظرات الآخرين لهم .
  6. قد يترجموا بعض المواقف على أنها هجوم على شخصيتهم، وتكون ردود أفعالهم متصاعدة وغاضبة جدا بشكل مرعب .
  7. يكون لديهم شكوك متكررة بدون أي سبب ويشكون أن زوجاتهم غير مخلصات .
  8. تكون تصرفاتهم باردة وبعيدة وقد تقودهم مشاعر السيطرة والغيرة إلى أفعال عنيفة .
  9. لا يروا أن ردود أفعالهم تسبب مشاكل أو صراعات ودائما يروا أنفسهم على حق وصواب .
  10. لديهم صعوبة في الاسترخاء .
  11. يكونوا عدوانيين جدا ويتميزون بالعند والجدال الدائم .

أسباب حدوث مرض الشك

إن السبب الدقيق لمرض الشك غير معروف لكن من المحتمل أن يكون متضمن مجموعة من العوامل البيولوجية والنفسية أيضا، حيث أن هذا المرض أكثر شيوعا في الأشخاص الذين لديهم عائلة أو أقارب مصابون بالفصام أو أي نوع من اضطرابات الشخصية، ويوحي بوجد صلة وراثية بين الاضطرابين ويشتبه أيضا في أن هذا حدث بسبب تجارب الطفولة المبكرة، بما فيه من صدمات سواء عاطفية أو جسدية، وتلعب دورا مهما في تطور هذا الاضطراب النفسي، ومن أسباب حدوث مرض الشك أيضا ما يلي :

  1. وجود أقارب في العائلة مصابين بمرض الشك مثل الأب والأم أو الأخ أو الأخت أي أقارب من الدرجة الأولى .
  2. الإصابة بمرض الاكتئاب أو القلق وكذلك التشنجات اللاإرادية .
  3. التعرض لصدمه ما في الصغر .
  4. وجود تاريخ أو ذكري من الاعتداء الجسدي أو الجنسي في مرحلة الطفولة .

كيف يتم تشخيص مرض الشك

في حالة وجود أعراض جسدية على المريض يجب التوجه إلى طبيب، وسيبدأ الطبيب في إجراء تقييم من خلال سجل طبي نفسي كامل على العائلة، وإذا احتاج الأمر سيتم عمل فحوص للمريض جسدية أيضا، وعلى الرغم من عدم وجود فحوص مخبرية لتشخيص اضطرابات الشخصية على وجه التحديد، فقد يقوم الطبيب باستخدام اختبارات تشخيصية متعددة لكي يستبعد المرض البدني كسبب للأعراض .

ومن الجدير بالذكر أنه في حالة عدم وجود الطبيب أي سبب جسدي عرضي، قد يقوم بتحويل المريض إلى طبيب نفسي أو أخصائي نفسي أو مختص في الرعاية الصحية مدرب على تشخيص الأمراض العقلية والنفسية وكذلك علاجها، ويستخدم الأطباء وعلماء النفس أدوات للمقابلات والتقييم مصممة مخصوص لتقييم حالة الشخص العقلية، وهل يعاني من اضطراب في الشخصية أم لا .

كيف يتم علاج مرض الشك

إن الأشخاص التي تعاني من مرض الشك غالبا ما يكون مصاحب لهم مرض جنون العظمة، مما يدفعهم هذا إلى عدم الذهاب لتلقي العلاج بأنفسهم، حيث لا يروا أن هناك مشكلة ولهذا هم لا يطلبون العلاج، ومن الجدير بالذكر أن العلاج النفسي هو شكل من أشكال المشورة وهو العلاج المفضل لمرض الشك، وبالطبع فإن أهم شيء في العلاج النفسي الثقة وهي معدومه لديهم، فإن العلاج يمثل تحدي كبير بالنسبة للأشخاص التي تعاني من مرض الشك وعدم الثقة في الآخرين، ونتيجة لهذا لا يتبع العديد من الأشخاص الذين يعانون من مرض الشك خطة العلاج، والدواء عموما في هذه الحالة ليس التركيز الأساسي على العلاج ولكن يتم كتابة ووصف أدوية من قبل الطبيب المعالج، مثل مضادات للقلق والأدوية المضادة للاكتئاب والمضادات للذهان، ويحدث هذا إذا كانت الأعراض شديدة، أو إذا كان المريض يعاني من مشاكل نفسيه مرتبطة بها مثل الاكتئاب والقلق.

هل يمكن الوقاية من الإصابة بمرض الشك

على الرغم من أن هذا المرض لا يمكن الوقاية منه بسهولة، إلا أن العلاج يمكن أن يساعد في هذا حيث يسمح أحيانا للشخص الذي يكون عرضة لهذا الاضطراب أن يتعلم طرق إنتاجية للتعامل معه، وإذا لاحظت هذه الأعراض على أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء المقربين منك يجب عليك أن تطلب المساعدة من الأطباء النفسيين والاستعانة بالطب النفسي .

أعراض الأفعال القهرية لمرض الشك

الأفعال القهرية هي الأفعال التي يتم فعلها من قبل مريض الشك لكي يخفف من القلق والإزعاج الذي يصيبه بسبب الأفكار الوسواسية، وهي أفعال متكررة يكون المريض مجبر على القيام بها، ولا تكون الأفعال مرغوب فيها من قبل المريض ولا يعجب بها إلا أنه يفعلها لكي يحد من التوتر والقلق، وأعراض الأفعال القهرية ما يلي :

  1. الغسل والتنظيف المستمر، ويمكن أن يصل المريض إلى سلخ الجلد بسبب كمية المرات التي يغسل بها نفسه خوف من التلوث والقاذورات .
  2. الفحص باستمرار حيث يقوم بفحص الأبواب ليتأكد من أنها مغلقة عدة مرات .
  3. اتباع روتين يومي قاسي .
  4. استجلاب الطمأنينة ويحدث هذا عن طريق تكرار دعاء أو كلمات بصوت هادئ .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق