خبير تغذية

مشكلة عدم ثبات الوزن ” اليويو “

الكثير يعانون من مشكلة عدم ثبات الوزن أو ما يعرف بـ ” اليويو ” ، وينتج عدم ثبات الوزن ” اليويو ” بسبب الحميات القاسية وتجويع نفسك بشكل كبير، من أجل تشجيع الجسم على استهلاك أكبر لدهون الجسم المتراكمة، لكن المشكلة هي عودة هذه الدهون مرة آخر مع توقفك عن الحمية الغذائية المتبعة، وهنا سوف نقدم لك مجموعة من النصائح المهمة لتجنب عودة الوزن من جديد او ما يعرف بـ ” اليويو ” .

نصائح الحفاظ على ثبات الوزن الجديد

– يجب العمل على خطّة طويلة المدى في أثناء عملية خفض الوزن، إذ تشير تقارير عيادات “مايو كلينيك” أنّ الحميات السريعة والقاسية تؤدي إلى سرعة في اكتساب الوزن المفقود مرّة أخرى، وذلك بعد فترة وجيزة من التوقف عنها. ولذا، ينصح الباحثون باتباع حمية غذائية متوازنة تعتمد على تنظيف الجسم من السّموم ومدّه بالفيتامينات والمعادن اللازمة لسلامة الوظائف الحيوية به، أهمّها الأيض الحراري والتمثيل الغذائي.

ـ  الإكثار من استهلاك الأغذية الطبيعيّة في الفترة التي تعقب التوقف عن الحمية الغذائية، على أن تكون الأخيرة خالية من الدهون، كالخضر والفاكهة والحبوب الكاملة التي من شأنها أن تعمل على:

* الحفاظ على توازن مستوى السكّر في الدم، ما يقلّل إفراز هرمون “الأنسولين” المعروف بقدرته على تخزين الدهون.

* مدّ الجسم باحتياجاته من السوائل. * تحسين وظائف جهاز الهضم، وخصوصاً حركة الأمعاء، ما يجنّب الإصابة بالإمساك.

* تلبية احتياجات الجسم الكاملة من الفيتامينات والمعادن، وأهمّها الفيتامين “سي” الذي يحّسن من الأيض ويساعد في إحراق الدهون.

* تعزيز الشعور بالشبع.

ـ  شرب لترين من الماء يومياً، بدون الشعور بالعطش، ما ينشّط الدورة الدموية ويمنع اكتساب المزيد من الوزن.

ـ  الانتظام في ممارسة الرياضات الهوائية، كالمشي أو الركض أو السباحة، أو الألعاب الجماعية بمعدّل ساعة يومياً، لتحفيز الأيض الحراريّ وبقائه مرتفعاً.

ـ النوم الكافي، إذ تفيد الدراسات أن النوم يساعد في إنقاص الوزن، بمعدّل يتراوح من 40 إلى 60 سعرة حرارية في كلّ ساعة منه.

الزوار شاهدوا أيضاً :

الوسوم