الحمل و الولادة

أسباب ونصائح الولادة المبكرة

أكدت الدراسات والإحصائيات الحديثة أن نسب عالية جدا من السيدات الحوامل يمكن أن يتعرضن للولاد المبكرة، وهو ما قد يتسبب في مشاكل ومخاطر على الأم والجنين، وتعتبر الولادة المبكرة أحد أكثر الهواجس التي تسبب رعب للنساء الحوامل وقلق وتوتر شديد طوال فترة الحمل حيث أن إمكانية حدوث الولادة المبكرة ليس بالأمر المستبعد بل هو خطر يمكن أن تتعرض له طوال مدة الحمل، لذا يستوجب على كل سيدة مقبلة على الإنجاب معرفة أسباب ونصائح الولادة المبكرة حتى تحاول بقدر الإمكان تجنب حدوثها وعدم التعرض لمخاطرها.

ما هي الولادة المبكرة؟

أسباب ونصائح الولادة المبكرة

فترة الحمل تتراوح ما بين 38 ولا 40 أسبوع وفي هذه المدة يمكن أن تحدث ولادة ولكن الوضع في هذه الحالة يصبح خطير جدا على الأم والطفل أي أنه في حالة حدوث ولادة قبل إتمام 38 أسبوع تصبح ولادة مبكرة، وقد تحدث بسبب العديد من الاضطرابات منها تقلص الرحم والذي يتسبب في اتساع عنق الرحم في وقت غير مناسب للولادة حيث أن الجنين لم يكتمل نموه بعد.

أعراض الولادة المبكرة

  • الشعور بتشنج في أسفل البطن بعدد مرات لا يقل عن 8 مرات في الساعة الواحدة، وتتسبب هذه التشنجات بإحساس مشابه للدورة الشهرية.
  • الإحساس بآلام غير معتاد في الظهر.
  • الشعور بالضغط في عظام وعضلات الحوض.
  • إسهال شديد.
  • نزيف مهبلي.
  • إفراز سوائل مخاطية من المهبل.

إذن في حالة وجود بعض أو كل هذه الأعراض يجب استشارة الطبيب فورا.

أسباب ونصائح الولادة المبكرة

أسباب الولادة المبكرة

يمكن أن تحدث الولادة المبكرة لكل سيدة حامل ولا يمكن استثناء أي حالة منها لكن يوجد بعض الحالات التي يتوقع حدوث ولادة مبكرة لها أكثر من غيرها وهي كالآتي:

  • السيدة التي تعرضت لولادة مبكرة سابقة.
  • عندما تكون المرأة حامل بتوأم أو ثلاثة أطفال.
  • وجود أي مشاكل أو اضطرابات بالمهبل أو بالرحم.
  • عندما تكون الحامل مدخنة أو تتعاطي المخدرات أو تتناول المشروبات الكحولية في فترة الحمل.
  • التعرض لأي ملوث يؤثر على الأعضاء التناسلية أو السائل الأمينوسي.
  • الإصابة بأي مرض مزمن كالسكر أو ضغط الدم المرتفع.
  • زيادة الوزن المفرطة في فترة الحمل أو قبل فترة الحمل.
  • التعرض لمشاكل أو ضغوط نفسية مثل وفاة الأقارب أو حوادث عنيفة.
  • التعرض للإجهاض قبل الحمل الحالي.

كيفية الوقاية من خطر الولادة المبكرة

  • المتابعة مع الطبيب المختص طوال فترة الحمل وإجراء كل التحاليل والفحوصات اللازمة للتأكد من صحة الحمل وصحة الجنين.
  • الغذاء الصحي أثناء فترة الحمل حيث أنه يوصي الأطباء بتناول أغذية تحتوي على الفوليك والحديد والكالسيوم وجميع العناصر التي يحتاجها الجسم في فترة الحمل، وتناول الأدوية والمكملات الغذائية التي يحددها الطبيب للفترة التي تسبق الحمل وخلال فترة الحمل.
  • عندما تكون السيدة الحامل مصابة بأحد الأمراض المزمنة يجب أن تكون حالتها مستقرة ومعدلات الضغط والسكر متوازنة لأن هذه الأمراض بالأخص تزيد من خطورة التعرض للولادة المبكرة.
  • تجنب بذل مجهود في حالة ظهور أحد أعراض الولادة المبكرة وعدم الوقوف على القدمين لفترات طويلة والاعتدال في النشاط والحركة قدر الإمكان.
  • الابتعاد عن كل المواد المضرة للحمل والعادات الغير صحيحة مثل التدخين وتناول الكحوليات والمخدرات وتناول الأدوية بحرض شديد.
  • التأكد من إمكانية الجماع عند ظهور أحد أعراض الولادة المبكرة.
  • يوصي بعض الأطباء السيدات الحوامل اللاتي ظهر عليهن أعراض الولادة المبكرة بالحقن بهرمون البروجسترون ولكن يجب استشارة الطبيب أولا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق